Responsive image

19º

24
سبتمبر

الإثنين

26º

24
سبتمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • الصحة الفلسطينية : استشهاد مواطن واصابة 11شرق غزة
     منذ 4 ساعة
  • انتهاء الشوط الأول بين ( الزمالك - المقاولون العرب) بالتعادل الاجابي 1-1 في الدوري المصري
     منذ 4 ساعة
  • إصابة متظاهرين برصاص قوات الاحتلال شرق البريج وسط قطاع غزة
     منذ 5 ساعة
  • قوات الاحتلال تطلق الرصاص وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين شرق غزة
     منذ 5 ساعة
  • الحكم بالسجن المؤبد على مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع في قضية "أحداث عنف العدوة"
     منذ 12 ساعة
  • وزارة الدفاع الروسية: إسرائيل ضللت روسيا بإشارتها إلى مكان خاطئ للضربة المخطط لها وانتهكت اتفاقيات تجنب الاحتكاك في سوريا
     منذ 15 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:16 صباحاً


الشروق

6:39 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:14 مساءاً


المغرب

6:55 مساءاً


العشاء

8:25 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

في دراسة مهمة : ابن الوزير المصري ..حرامي غالبا !

منذ 2672 يوم
عدد القراءات: 11439

 -ابن صفوت الشريف يمتلك مع زوجته وحدهما شركة ومئات الوحدات السكنية وملايين الامتار من أرض مصر
- علاء الألفي تورط في قضايا شيكات بدون رصيد وبهاء عثمان شارك "ريان مدينة نصر" النصب على المواطنين
- نجل النبوي إسماعيل كان أكبر تاجر سيارات مسروقة في البلد!
- ابن عبد الحليم موسى كان من اكبر وسطاء سرقة أموال البنوك وأدمن المخدرات وحفظت القضايا التى تورط فيها إكراما لوالده
- زوج وزيرة الاقتصاد السابقة احتكر البورصة لحسابه طوال بقائها في الوزارة

عجيبة فعلا هذه الحقيقة التى انتهت إليها هذه الدراسة المهمة والطريفة والجديدة ..الحقيقة هي أن قطاعا كبيرا جدا من أبناء الوزراء والمسئولين الكبار في مصر كانوا امتدادا لآبائهم في اللصوصية وسرقة قوت الشعب ..أما الدراسة فهي "أبناء الوزراء ..البيزنس والنهاية" وصاحبها هو الدكتور صلاح جودة مدير مركز الدراسات الاقتصادية .
تناولت الدراسة بالرصد والتوثيق عدد ضخما من فضائح الفساد التى لعب بطولتها العديد من أبناء الوزراء في مصر على تعاقب حكوماتها المختلفة طوال حكم المخلوع حسني مبارك..واختار الدكتور صلاح جودة لدراسته بداية حديثة نسبيا حيث افتتحها بواقعة تورط بهاء نجل وزير التنمية الاقتصادية الأسبق عثمان محمد عثمان في قضية نصب شهيرة على المواطنين من خلال توظيف اموالهم في تجارة كروت المحمول ..تلك القضية التى عرفها الرأي العام بـ"قضية ريان مدينة نصر" والتى كشفت التحقيقات خلالها عن تورط نجل وزير التنمية الاقتصادية السابق بمبلغ 3 ملايين جنيه !
وعلى خلفية قضية نجل عثمان محمود عثمان طرح الدكتور صلاح جودة عدة تساؤلات كل منها أضاء جانبا من العلاقة بين الوزراء خلال عصر مبارك من جهة واستغلال أبنائهم لنفوذهم من جهة اخرى ..ومدى كذب السياسات الحكومية من جهة اخرى .. من تلك التساؤلات التى طرحها د.صلاح جودة في دراسته المهمة:كيف يتورط نجل الوزير المسئول عن التنمية الاقتصادية في البلاد في قضية نصب على المواطنين؟..سؤال آخر هو:من أين لنجل وزير هو موظف في الدولة بمبلغ 3 مليون جنيه ليستثمرها فقط في نشاط اقتصادي واحد هو تجارة كروت الشحن؟..كيف تسرب –أصلا- التفكير في ممارسة نشاط اقتصادي مجرم قانونا إلى نجل وزير اقتصادي في الدولة ؟..ومن خلال كل هذه التساؤلات نفذ د.صلاح جودة في دراسته الضافية إلى سرد وتحليل عدة وقائع لفساد أبناء وزوجات واقارب عدد كبير من الوزراء طوال حكم المخلوع.
أوردت الدراسة حكاية سامح عادل صدقي نجل شقيق رئيس الوزراء الأسبق د.عاطف صدقي الذي يعتبر تاريخيا هو الأب الشرعي لكل الدمار الاقتصادي الذي لحق بمصر والمصريين ..فسامح عادل صدقي كان صاحب شركة شهيرة لتداول الاوراق المالية هي شركة"البيت الأبيض" ودخل إلى مجال البيزنس عبر التجارة في بيع أسهم الشركات التى تمت خصخصتها ..
بعد نجل شقيق عاطف صدقي تحدثت الدراسة عن محمد قاسم زوج وزيرة الاقتصاد السابقة نوال التطاوي الذي بدوره كان يملك شركة للاستثمار في الأوراق ا لمالية وظل يحتكر معظم التعاملات في البورصة المصرية لشركته الخاصة طوال فترة وجود زوجته في الوزارة.
هناك أيضا نموذج علاء الالفى نجل وزير ا لداخلية الأسبق اللواء حسن الالفي والذي كانت جريدة الشعب أول صحيفة تحدثت عن فساده وفساد والده ..علاء الألفي كان وسيطا لكل من يريد الحصول على ترخيص لمنشأة ضخمة بشكل غير قانوني من علية القوم ..وجراء ذلك دخل في شراكات عديدة مع كثير من رموز البيزنس في مصر وتورط في عدة قضايا صدرت ضده فيها عدة أحكام قضائية لم تنفذ حتى الآن حيث أنه كان قد وقع عدة شيكات بدون رصيد حملها أصحابها لقاعات المحاكم ضد نجل الوزير الذي كان مسئولا لفترة طويلة عن حماية أرواح المصريين ومصالحهم!
ويبدو أن أبناء وزراء الداخلية الذين ابتليت بهم مصر لهم أولوية وسبق في بطولة قضايا الفساد ، فهناك أيضا أحمد نجل وزير الداخلية الأسبق محمد عبد الحليم موسى الذي كان يتركز البيزنس الخاص به في تقديم تسهيلات بمقابل باهظ جدا لكل من يرغب في الحصول على قرض من البنوك المصرية ..الغريب أن نجل وزير الداخلية الذي شهدت السجون المصرية في عهده تعذيبا بشعا للمعتقلين الإسلاميين لم يكتف بالفساد المالي لكنه أيضا أدمن المخدرات وتم القبض عليه عدة مرات بعد خروج والده من الوزارة لكن بطبيعة الحال تم حفظ كل القضايا بسبب مكانة والده.
وزير داخلية ثالث كان ابنه بطلا لفضائح فساد بالجملة هو اللواء النبوي إسماعيل ..والغريب أن الابن كان أيضا ضابط شرطة برتبة رائد واسمه محمود..كان نجل النبوي إسماعيل أحد كبار تجار السيارات المسروقة التى يتم إخفاؤها لفترة طويلة ثم يتم استخراج أوراق لها ..تم القبض على نجل النبوي إسماعيل وتقديمه للمحاكمة وأثناء محاكمته وقعت أمور لا يمكن أن تتم بمعزل عن تدخل مقصود ،فأوراق معظم السيارات المسروقة التى كان يتاجر فيها الباشا كانت تستخرج من إدارة مرور العجوزة وأثناء نظر القضية المتهم فيها احترق المبنى وأتى الحريق على كافة الملفات الموجودة به والتى بها الأوراق التى تدين نجل وزير الداخلية الرهيب وبالتزامن مع الحريق تم محو كل البيانات التى تتعلق بالسيارات التى تورط في التجارة فيها من على ديسكات اجهزة الكمبيوتر!!
نصل الآن إلى أحمد نجل ممدوح البلتاجي الذي تقلد وزارات الإعلام والشباب والسياحة ..أحمد طبيب لكنه مع كل وزارة تقلدها الوالد كان يمارس نشاطا تجاريا خاضعا لاختصاص وزارة والده..عندما كان ممدوح البلتاجي وزيرا للسياحة أسس أحمد شركة تعمل في السياحة والفنادق واستخراج التراخيص السياحية ثم عندما صار والده وزيرا للإعلام أسس شركة للإنتاج الإعلامي أنتجت الإعلانات والبرامج وشاركت في إنتاج برنامج البيت بيتك بعد ذلك ودخل من خلالها في شراكة كبرى مع رجل الأعمال اشرف جمال مروان صاحب قنوات ميلودي.
ولا يفوت الدراسة أن تتحدث عن واحد من أشهر وأشرس من استغلوا نفوذ آبائهم الوزراء في تربح المليارات وليس الملايين فقط ..نصل لمحطة أشرف الشريف نجل صفوت الشريف الذي بدأ حياته قوادا يورد العاهرات للمخابرات زمن الرئيس الراحل عبد الناصر ثم جعله مبارك وزيرا للإعلام فرئيسا لمجلس الشورى والمجلس الأعلى للصحافة قبل أن تخلعه ثورة الخامس والعشرين من يناير وترميه في سجن مزعة طرة ليحاكم بتهم فساد مالي عديدة بالإضافة لتهمة التورط في قتل المتظاهرين يوم الأربعاءئ الدامي في موقعة "الجحش" ..كشفت الدراسة أن أشرف الشريف يملك هو وزوجته وحدهما 14 شركة تتنوع أنشطتها بين الإنتاج الإعلامي والتوزيع الفني وإصدار الصحف والعلاقات العامة والمطاعم والتسويق والمقاولات وعشرات القصور والفيلات والشقق في كل الأماكن الراقية في مصر وملايين الأمتار المربعة من أفضل أراضي البلد حصلا عليها برخص التراب وبنظام التخصيص بفضل نفوذ والده القواد القديم القاتل المحبوس حاليا!
تطرقت الدراسة أيضا في أحد أهم فصولها إلى فساد أبناء كمال الشاذلي الوزير الأسبق لشئون مجلسي الشعب والشورى ،والذين يجري التحقيق معهم حاليا في تهم التربح الحرام استغلالا لنفوذ الوالد الذي شارك طوال 40 عاما في إفساد الحياة السياسية المصرية وتزوير الانتخابات..أبناء كمال الشاذلي تركزت تجارتهم في المشروعات العقارية والسياحية التى أنشئوها على ملايين المترات المربعة التى حصلوا عليها من أرض مصر .
خلاصة القول أن هذه الدراسة تؤرشف لحقيقة ان مصر كانت إقطاعية شاسعة وعزبة فسيحة يبرطع فيها رموز النظام المخلوع وذرياتهم .

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers