Responsive image

23º

25
سبتمبر

الثلاثاء

26º

25
سبتمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • صلاح يحصد جائزة أفضل هدف في العالم
     منذ 7 ساعة
  • الدفاع الروسية: معطياتنا الجديدة تثبت مسؤولية الطيران الصهيوني الكاملة عن إسقاط الطائرة "إيل20"
     منذ 9 ساعة
  • استشهاد فلسطيني واصابة 10 برصاص قوات الاحتلال الصهيونية شمال قطاع غزة
     منذ 11 ساعة
  • البطش للأمم المتحدة: شعبنا الفلسطيني لن يقبل الاحتلال ولن يعترف بشرعيته
     منذ 13 ساعة
  • إصابة فلسطنيين عقب إطلاق الاحتلال النار علي المتظاهرين قرب الحدود الشمالية البحرية
     منذ 13 ساعة
  • مندوب قطر في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة: استهداف المتظاهرين في غزة جريمة حرب
     منذ 14 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:39 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:14 مساءاً


المغرب

6:54 مساءاً


العشاء

8:24 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

إمبراطورية الحيتان والمقاولين.. مقاول بالإسكندرية يحول مسرح إسماعيل ياسين لأسمه

منذ 1047 يوم
عدد القراءات: 4730
إمبراطورية الحيتان والمقاولين.. مقاول بالإسكندرية يحول مسرح إسماعيل ياسين لأسمه

فى الإسكندرية لاحظت تغيير اسم مسرح الفنان إسماعيل ياسين الذى أسعد أجيال عديدة الى مسرح عبد المنعم جابر!!
 سألت من هو عبد المنعم جابر، فرد أحد الأصدقاء: مقاول.. تخيلت أنه أحد المقاولين الذين دخلوا عالم الفن مثل السبكى وممن يطلق بسببهم وصف "أفلام المقاولات".. فإذا به يخبرنى بأنه مقاول لا علاقة له بالفن ولو من الأبواب الخلفية.. فقط إنه اشترى المبنى الموجود به المسرح مثل شراء الأراضى وبناء الأبراج التى شوهت الإسكندرية وسدت البلاعات.. وأن الرجل أراد تخليد اسمه فاختار إسماعيل ياسين ليضع اسمه مكانه!! وهو أمر مضحك أكثر من قصة فيلم بيع العتبة فى الفيلم الشهير، ولو تنبأ به لقام بتمثيله وجعل اسمه "إسماعيل ياسين فى المقاولات"!.. وقيل أن المقاول المذكور قنن وضعه بدفع قرشين لابن إسماعيل ياسين وسجل التنازل عن الاسم ووثقه فى الشهر العقارى مثله مثل أى شقة أو محل.. وهكذا تم بيع اسم الفنان الكبير مقابل مبلغ قيل أنه عشرة آلاف جنيه فقط!
إن أبناء الفنانين والرموز فى كل المجالات يجب منعهم من بيع ما يمكن الاحتفاظ به للوطن، وكفانا ما نقرأه عن بيع مقتنيات أم كلثوم وغيرها فى مزادات بدول الخليج.. ونرى أن ينطبق هذا على عدم تغيير الاسم مهما كانت الأسباب، وإلا تحولت قاعة أم كلثوم فى أكاديمية الفنون إلى قاعة أم دقدق، وتحولت قاعة سيد درويش إلى حنفى الونش مقابل قرشين للورثة.
إننا نرجو تخصيص مبلغ عشرة آلاف جنيه من المليار جنيه الذى خصصها السيسى لحل مشكلة الصرف الصحى وتسليك البلاعات فى الإسكندرية، ومنحهم للمقاول المذكور، لحل أيضا مشكلة صرف وتسليك الذوق العام.. فإن لم يكن فإننى أدعو أحباء الفنان الطيب الضاحك إسماعيل ياسين بجمع عشرة آلاف جنيه ومنحهم للمقاول.. وعليهم بوسة وشيكارتين أسمنت!!

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers