Responsive image

21
فبراير

الخميس

26º

21
فبراير

الخميس

 خبر عاجل
  • قصف جوي وإصابات بقمع الاحتلال لفعاليات "الإرباك الليلي" بغزة
     منذ 11 ساعة
  • بوتين يدعو الولايات المتحدة للتخلي عن وهم تحقيق تفوق عسكري على روسيا
     منذ 18 ساعة
  • بوتين: قد تضطر روسيا الى تطوير كافة أنواع أسلحتها لاستهداف المناطق التي تقع فيها مراكز القرار التي تهدد البلاد
     منذ 18 ساعة
  • بوتين: الولايات المتحدة تحرض الدول الأوروبية ضد روسيا بشأن تطوير الصواريخ وقد انتهكت واشنطن اتفاقية الصواريخ
     منذ 18 ساعة
  • بوتين: موسكو لا تنوي المبادرة بنشر الصواريخ في أوروبا لكن في حال فعلت واشنطن ذلك سنرد بالمثل
     منذ 18 ساعة
  • بوتين: علينا توفير المناخ الملائم للمستثمرين لجذب رؤوس الأموال ودعم نمو الاقتصاد
     منذ 19 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:03 صباحاً


الشروق

6:26 صباحاً


الظهر

12:08 مساءاً


العصر

3:21 مساءاً


المغرب

5:51 مساءاً


العشاء

7:21 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

السعودية.. الحكم بالإعدام على الشاعر "أشرف فياض"

منذ 1186 يوم
عدد القراءات: 8089
السعودية.. الحكم بالإعدام على الشاعر "أشرف فياض"


الشاعر والفنان التشكيلى أشرف فياض، وهو سعودى من أصل فلسطيني أصدر عام 2008 ديوان شعر بعنوان التعليمات بالداخل" وبعد 6 سنوات من صدور الديوان تم القبض على الشاعر بتهمة "تطاول شِعْره على الذات الإلهية ومكث من جرّاء هذا الديوان فى السجن عامًا ونصف العام، وبعدها تم الحكم عليه بالإعدام.
والتاريخ العربى ملئ  بالشعراء الذين تم قتلهم بسبب قصائدهم ومنهم 
عبيد بن الأبرص:

نهاية هذا الشاعر كانت على يد الملك المنذر بن ماء السماء، فهذا الملك كان له يومان يوم بؤس ويوم نعمة، فإذا كان فى يوم نعمة أتى بأول من يراه، فَحَباه، وكساه، وأعطاه من إبله مائة، ، وإذا كان فى يوم بؤسه، أتى بأول من يراه،  فيأمر به فيذبح. وبينما هو جالس فى يوم بؤسه؛ إذ أشرف عليه عبيد بن الأبرص، فقال لرجل كان معه: من هذا الشقى؟ فقال له: هذا عبيد بن الأبرص الأسدى الشاعر، فأتى به، فقال له الرجل الذى كان معه: اتركه فإنى أظن أن عنده من حسن الشعر أفضل مما تدركه فى قتله، فاسمع منه، فقبل الملك، وقال لعبيد: أنشدنى وعبيد لا يستطع أن يقول، وعزَّت عليه نفسه، فرثاها فأمر المنذر بقتله . 
المتنبى :
 شاعر العربية الكبير وجاء مقتله بسبب قصيدة هجا بها رجلاً يسمى "ضبة بن زيد"، يتعرض فيها لحادثة مقتل أبى ضبة وقد فر وترك أباه، وإنَّما المتنبى  سُبَّهْ فى القصيدة و يتعرض المتنبى لأم ضبة ويرميها بأفحش التهم، وكان لأم ضبة أخ يسمى "فاتك بن أبى جهل الأسدى"؛ فلما بلغته القصيدة أخذ الغضب منه كل مأخذ، وأراد السوء له، وعندما علم أبو نصر محمد الحلبى بِنية فاتك، حذر المتنبى، فلم يزده هذا التحذير إلا عتادا وسار، المتنبى  فلقيه فاتك فى الطريق، فأراد المتنبى أن ينجو بنفسه، فقال له غلامه ألستَ القائل: الخيلُ والليلُ والبَيداءُ تعرفنى/ والسيفُ والرُّمح والقرطاسُ والقلمُ؟ فثبت المتنبى حتى قتله فاتكٌ،هو وغلامه  وهكذا كانت نهاية هذا الشاعر العربى الكبير التى جاءت بسبب شعره ولسانه.    

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers