Responsive image

14
نوفمبر

الأربعاء

26º

14
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • الاعلام العبري: رغم وقف اطلاق النار لن تستأنف الدراسة في اسدود وبئر السبع ومناطق غلاف غزة
     منذ 4 ساعة
  • مسيرة جماهيرية فى رام الله منددة بالعدوان الإسرائيلى على غزة
     منذ 5 ساعة
  • إصابة 17 طالبة باشتباه تسمم غذائى نتيجة تناول وجبة كشرى بالزقازيق
     منذ 5 ساعة
  • الاحتلال الإسرائيلى يمنع أهالى تل ارميدة بالخليل من الدخول لمنازلهم
     منذ 5 ساعة
  • التعليم: عودة الدوام المدرسي في كافة المدارس والمؤسسات التعليمية غداً
     منذ 6 ساعة
  • جيش الاحتلال: اعترضنا 100 صاروخ من أصل 460 صاروخاً أطلق من غزة
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:12 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:05 مساءاً


العشاء

6:35 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

شاهد عرض "قناص بغداد" فيلم مصرى تركى يجسد روح المقاومة العراقية

منذ 1078 يوم
عدد القراءات: 8871
شاهد عرض "قناص بغداد" فيلم مصرى تركى يجسد روح المقاومة العراقية

"قناص بغداد" فيلم يجسد حياة قناص بغداد المعروف بإسم "جوبا" إبان فترة الإحتلال الأمريكي للعراق،
وعرض الفيلم أمس الثلاثاء، في مركز "جان كرجا" الثقافي، في مدينة إسطنبول، تحت رعاية مؤسسة"إنسانية" العالمية.
واستهل الحفل فاعليته بكلمة ألقاها "أشرف عبد الغفار"، مدير مركز إنسانية العالمي، تلاها عرض الفيلم الذي استمر لنحو 35 دقيقة، ثم كلمة المصري "عبد الرحمن عبد الحليم" مخرج الفيلم السنمائي، لينتهي بتوزيع الدروع للمشاركين في الفلم.
ويتناول الفيلم الإحتلال الأمريكي للعراق، والقناص الذي كان يستهدف الجنود الأمريكيين هناك في العام 2003.
والفيلم من إنتاج مشترك لعمل تركي عربي، بدعم من مؤسسات ولجان عدة، من بينها مؤسسة "إنسانية" العالمية ومن إنتاج شركة "أطلس يورو"، بطولة "عبد الرحمن الشافعي" مصري، و"جوزال رافشانوڤا" وبمشاركة عدة ممثلين منهم "يشار كوتباي" تركي.

وقال "عبد الرحمن عبد الحليم" مصري، مخرج الفيلم السينمائي، في تصريحات خاصة لـ"الاناضول"، على هامش العرض، "إن الفيلم يتحدث عن شخصية معروفة في المقاومة الشعبية العراقية، خلال الفترة التي كان العراق محتلا بها من قبل الجنود الأمريكيين آنذاك، وإن قصته درامية، لكنها تجسد الواقع الذي حصل بالعراق".

وتابع"عبد الحليم"، "الفيلم تم إنتاجه من خلال عمل مشترك بين العرب والأتراك، والذين قاموا بدور العرض، بعض الممثلين المصريين والأتراك، المعروفين على الساحة التركية، ومن بعض الممثلين في الدول الأخرى مثل العراق".

وأضاف قائلا "تصوير أحداث الفيلم تم في تركيا، في مدينة أورفا على الحدود السورية التركية، بسبب أننا كنا نبحث عن موقع قريب من الأحداث التي كانت تجري في العراق".
وذكر أن "سبب إنتاجنا لهذا الفليم، أن تاريخنا مليئ بقصص البطولات المثيرة، لكنه لا يوجد أي نوع حقيقي من هذه القصص، ونحن نحاول إظهار قصصنا من وجهة نظرنا نحن، وليس من وجهة نظر الغرب".

وأوضح "عبد الحليم" قائلا "للأسف الإعلام الأمريكي أو الغربي يقدم صورة نمطية للعرب سيئة جداً، ويتم اتهامهم دائماً بالإرهاب، في حين أن الحقيقة تختلف عن هذا الشي، ونحن بدورنا نعمل على إظهار الحقيقة في فيلم (قناص بغداد)".

وأكّد "عبد الحليم"، "أن السينما الأمريكية تعمل على إنتاج أفلام، لإظهار صورة حسنة عن الجيش الأمريكي، للتغطية على جرائمه في العراق، أو أي بلد قام بإحتلالها، مع أنه قام بارتكاب أبشع الجرائم الإنسانية في البلاد المحتلة من قبله".

واستطرد "وإننا نحاول أن نحارب بنفس السلاح الذي يحاربونا به، وهو السينما، التي نستطيع إيصالها إلى كل الناس، والفيلم الذي نقدمه هو فيلم من دون حوار، ليخرج عن حدود اللغة، ويصل إلى كل الناس حول العالم، لفهم أحداث الفلم بمجرد مشاهدته".

ولفت "عبد الحليم" إلى إن "واقع البحث عن شخصية قناص بغداد، كانت مميزة جدًا في عمليات القنص، وأن الرصاصة عنده كانت بجندي أمريكي، وهذا الشيئ أزعج القوات الأمريكية، وتحدث عنه كثير من المحللين العسكريين في الولايات المتحدة".
من جهته قال الدكتور "أشرف عبد الغفار"، مدير مؤسسة إنسانية ومقرها اسطنبول التركية، خلال حفل العرض، إن "الذين فهمو الشعوب وفهمو إحتياجاتها الحقيقية، هم قليل في العالم، وأن هنالك جوانب كثيرة لا يمكن أن نهملها، ونحن نسعى لسد حاجات الشعوب، ولم تعد الحاجة حاجة مادية فقط".

ونوّه "عبد الغفار" في تصريح للأناضول، قائلا "لقد وضعنا مناهج تعليمية وتثقيفية على جميع المراحل الدراسية في العالم، مثل أفغانستان والشيشان، ولكن أتت قوى الشر مع الأسف، لتمنع ذلك الخير الذي نقدمه، وأدركنا وقتها أنه ليس فقط علينا السعي على الأرض بين الناس، ولكن هنالك فضاءاً واسعاً يجب أن يستغل، طالما أن الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي ليست ملكاً لأحد".

وأفاد "عبد الغفار"، لقد أدركنا أن الإعلام سلاح جبار لايمكن إغفاله في معركة عالمية، وهي معركة لا نحارب فيها أحد، ولكننا نحارب لإظهار الحقيقة المجردة".
وقناص بغداد الراحل الذي كان يتبع للجيش الإسلامي في العراق كان يستهدف قوات التحالف. ظهر ضمن سلسلة أفلام يقوم بإنتاجها الجيش الإسلامي في العراق تحت عنوان قناص بغداد، وأعلن أنه قتل 645 جندياً أمريكياً، وكان آخرها، الإصدار الثالث الذي تم إصداره في أوائل عام 2008، بالتزامن مع عيد الأضحى المبارك.

ويلقب جنود التحالف قناص بغداد بكلمة "جوبا"، وهي كلمة ذات عدة معاني ترتبط كلها بالموت، ومن معاني هذه الكلمة رقصة زنجية ترمز إلى الموت.

 

BAGHDAD'S SNIPER :: قناص بغداد

OFFICIAL TRAILER :: BAGHDAD'S SNIPER :: COMMING SOON اعلان فلم قناص بغداد :: قريباً

Posted by Atlas Euro Productions on Monday, August 24, 2015

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers