Responsive image

14º

21
نوفمبر

الخميس

26º

21
نوفمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • محمد علي : أُطلق حملة لإطلاق سراح البنات.. الحرية للشعب المصري
     منذ 20 ساعة
  • محمد علي : أعمل على توحيد القوى الوطنية المصرية من أجل إنجاز مشروع وطني جامع
     منذ 20 ساعة
  • مؤتمر صحفي لرجل الأعمال والفنان محمد علي
     منذ 20 ساعة
  • وزارة الخارجية الروسية: الضربة الجوية الإسرائيلية على سوريا خطوة خاطئة
     منذ 23 ساعة
  • إنفجار في حي الشجاعية شرق غزة لم تعرف ماهيته بعد
     منذ 23 ساعة
  • الجيش الايراني: البحرية الايرانية قوة لصون مصالح البلاد في البحار وقد ارسلنا حتى الآن 64 اسطولا باتجاه خليج عدن
     منذ 23 ساعة
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"الأوبزرفر": بريطانيا تدرب القوات السعودية لسحق الربيع العربي

منذ 3090 يوم
عدد القراءات: 2577

 ذكرت صحيفة "الأوبزرفر" أن بريطانيا تقوم بتدريب الحرس الوطني السعودي، على المهارات العسكرية العامة ومن ضمنها تدريب القناصة وعمليات مكافحة الشغب.
وكشفت الصحيفة أن بريطانيا ترسل ما يصل إلى 20 فرقة تدريب للمملكة السعودية سنوياً، مقابل أن تتكفل السعودية بتكاليف هذه الفرق.
وقالت "الأوبزرفر" أن التدريب الذي يتلقاه الحرس الوطني السعودي من بريطانيا يأتي في سياق ضمان إستقرار وامن المملكة.
وذكرت أن الدعم البريطاني للقوات السعودية أثار غضب الجماعات المعنية بحقوق الإنسان، التي تشير إلى أن وزارة الخارجية البريطانية تعترف بأن سجل السعودية في احترام حقوق الانسان "يثير القلق الشديد".
وفي إشارة إلى تناقض مواقف مجموعة الثماني التي أعلنت في اجتماعها الأسبوع الماضي، عن تقديم مساعدات للدول التي تنحى نحو الديمقراطية، أشارت الصحيفة أن الحكومة البحرينية إستعانت بحوالي 1200 من قوات الحرس الوطني السعودي لقمع المظاهرات في البلاد.
وتعليقاً على هذا، فقد صرح ناشط في حملة ضد تجارة السلاح (نيكولاس غيلبي) أن التدريب الذي قدمته بريطانيا لهذه القوات مكن "أفراد الحرس من تطوير تكتيكاتهم للمساعدة في إخماد الانتفاضة الشعبية في البحرين."
فيما قال مدير برنامج السلاح في منظمة العفو الدولية (أوليفر سبراغ): "أعربنا في العام الماضي عن قلقنا من استخدام السعوديين أسلحة -تزودهم بها وتقوم بصيانتها المملكة المتحدة- للقيام بهجمات سرية في اليمن أسفرت عن مقتل المدنيين هناك."
وتتابع " الأوبزرفر" بأن النائب في مجلس العموم البريطاني (جوناثان إدوارد) وجه أسئلة مكتوبة لوزارة الحرب قال فيها أنه " من النفاق الشديد أن تتحدث قياداتنا في المملكة –سواء من العمال أو المحافظين- عن دعم الديمقراطيات في الشرق الأوسط وغيره، فيما تدرب في الوقت عينه قوات القمع التابعة للديكتاتوريات."
وتشير الصحيفة إلى أن "أفراد الحرس الوطني السعودي يحصلون على أماكن بارزة في الدورات العسكرية في كليتي ساندهيرست ودارتموث،" وتضيف بأن العائلة المالكة السعودية قد أسست الحرس الوطني أصلاً خشية ألا يقوم جيشها النظامي بدعمها إذا ما هبت انتفاضة شعبية."

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers