Responsive image

27º

25
سبتمبر

الثلاثاء

26º

25
سبتمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • أردوغان: تمكننا من هزيمة تنظيم غولن لكن دولة صديقة لم تسلمنا زعيم هذا التنظيم
     منذ 2 ساعة
  • أردوغان: ندعم الحل السياسي في سوريا وندعو لبذل الجهود لحل الأزمات في اليمن وأوكرانيا
     منذ 2 ساعة
  • أردوغان: نؤكد ضرورة إجراء إصلاح كامل لهيكل مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة
     منذ 2 ساعة
  • الأمين العام لـ"الأمم المتحدة".. التعاون بين دول العالم أصابه الضعف
     منذ 2 ساعة
  • ارتفاع معدل التضخم في السعودية
     منذ 4 ساعة
  • ليبيا.. سحب التشكيلات العسكرية من جنوب العاصمة "طرابلس"
     منذ 4 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:39 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:14 مساءاً


المغرب

6:54 مساءاً


العشاء

8:24 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مجدى حسين فى صالونه السياسى بـ"ساقية الدلتا": الأهم من الدستور وجود الحاكم الصالح الذى يطبقه

متابعة: أبو المعالي فائق
تصوير: شوقى رجب
منذ 2363 يوم
عدد القراءات: 1774

 

تحدث مجدى أحمد حسين رئيس حزب العمل الأربعاء فى صالونهالسياسى بساقية الدلتا بمدينة طنطا حول الأحداث المتلاحقة، وعلى رأسهاالدستور وارتباطه بالوضع السياسى الراهن من خلال دراسة سنن التاريخوالمتابعة السياسية فى سنن الصراع خاصة بعد الانسحابات المتتالية من بعضأعضاء اللجنة التأسيسية.

قال حسين كان يجب على الإسلاميين أن يتمسكواويأخذوا السلطة التنفيذية فالحاكم أو السلطة التنفيذية هم أهم ضلع من أضلاعالحكم فى أى دولة، مشيرا إلى أن ما يحدث فى مصر الآن حول اللجنة التأسيسيةللدستور لا يحدث فى أى بلد آخر ولا يمكن للأقلية أن تتحكم فى الأغلبية،فضلا عن أن الإسلاميين وغيرهم قد أخطأوا لأنهم لم يتوحدوا، ووقع الجميع فىمشكلة حيث هذا الانفصال بين الثورة والواقع الذى يعيشه الشعب المصرى الذىلم يشعر بأى تغيير بسبب بعض التنازلات التى تحدث من الأغلبية داخل المجلسوكأنهم لم ينتخبوا فى ظل ثورة، وما قاله رئيس مجلس الشورى من تفخيم للمجلسالعسكرى يؤكد تلك التنازلات فى وقت لم تستلم فيه الغالبية الحكم.. الأمر الذىأدى إلى هذا الجدل الدائر حول الدستور بعد أن تم تفريغ الثورة من مضمونهاالحقيقى، وبخاصة بعد تلك الاستماتة من المجلس العسكرى لتثبيت أركان النظامالسابق فى الحكم، والجنزورى وحكومته خير دليل على ذلك.

وأكد حسين على أننانتعامل مع الوضع الراهن تعامل المضطرين حتى يتم تسليم السلطة للمدنيين فهوالأهم فى ذلك الوقت لتقليل الخسائر قدر الإمكان فالدستور لا يهم؛ بل الأهمأن يكون الحاكم صالح ليطبق الدستور تطبيقا صحيحا حيث كان فى دستور 71 بعضالمواد الممتازة التى كانت تسمح باجتماع المدنيين فى أى مكان وبحرية طالماأنهم لا يحملون السلاح فمن من الممكن أن يتم وضع دستورا صالحا ولا نجدحاكما صالحا ينفذ هذا الدستور، فالمشكلة فى الحاكم وليست فى الدستور،وأصبحالشعب يعانى منذ عام وربع لأن السلطة التنفيذية فى يد أبناء مبارك لذلك يجبعلينا أن لا تشغلنا أمور جانبية حتى يوم 30/6/2012 وهو الموعد الذى حددهالمجلس العسكرى لتسليم السلطة للمدنيين الذى فيه مصلحة البلاد العليا.

وفي نهاية اللقاء دار حوار ومناقشات من الحضور، وكانت تدور حول الوضع الراهن فيما يتعلق بانتخابات الرئاسة والدستور. شارك في اللقاء د. صلاح خليل سلام أستاذ التاريخ الإسلامى بجامعة حلوان الذي أثرى الصالون بتعليقاته ونقاشاته التى جاءت متوافقة فى كثير منها مع ما قاله رئيس حزب العمل.

وقبل موعد الصالون السياسى عقد رئيس حزب العمل اجتماعا مصغرا بقيادات الحزب بالغربية بمقر الحزب بطنطا ناقش فيه الأوضاع الداخلية للحزب وخطة التطوير في المرحلة المقبلة.

يذكر أن الصالون السياسى ينعقد يوم الأربعاء الأول من كل شهر، وعلى الراغبين فى الحضور عليهم أن يتوجهوا إلى 9 شارع حسان بن ثابت فى مدينة طنطا حيث ساقية الدلتا التى يشرف عليها د. مصطفى عكر.

 

الأستاذ مجدي حسين رئيس حزب العمل وقيادات الحزب بالغربية

د.صلاح سلام يستقبل رئيس حزب العمل

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers