Responsive image

26º

20
يوليو

السبت

26º

20
يوليو

السبت

 خبر عاجل
  • وزير خارجية بريطانيا: سنعمل على ضمان أمن سفننا في الخليج.
     منذ 25 دقيقة
  • وزير خارجية بريطانيا: ما زلنا نحاول إيجاد حل لقضية ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة في جبل طارق .
     منذ 27 دقيقة
  • وزير خارجية بريطانيا : رد فعلنا على احتجاز الناقلة البريطانية سيكون محسوبا لكن سيكون قويا.
     منذ 28 دقيقة
  • وزير خارجية fريطانيا : احتجاز طهران للناقلة البريطانية إشارة مقلقة على اختيارها مسارا خطيرا مزعزعا للاستقرار.
     منذ 28 دقيقة
  • وكالة فارس الإيرانية: ناقلة النفط البريطانية ستينا إمبيرو اصطدمت بقارب صيد وتم نقل طاقمها وقطرها إلى ميناء بندرعباس .
     منذ 29 دقيقة
  • القيادة الوسطى الأمريكية: وزير الدفاع أذن بنقل موارد ونشر قوات في السعودية بالتنسيق معها وبدعوة منها
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:23 صباحاً


الشروق

5:01 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:37 مساءاً


المغرب

7:01 مساءاً


العشاء

8:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

كيف عالج الإسلام ظاهرة مرض "الإيدز" ؟

منذ 1316 يوم
عدد القراءات: 3250
كيف عالج الإسلام ظاهرة مرض "الإيدز" ؟


يؤكد العلماء اليوم بأن الجلد الصحي والسليم هو مقاوم جيد للإيدز. وهنا نتذكر تعاليم الإسلام في الوضوء خمس مرات في اليوم، والذي يعتبر أفضل صيانة مستمرة للجلد وإكسابه مقاومة لكل الأمراض حتى الإيدز!

كما أشارت الدراسات إلى أن احتمال العدوى بالإيدز تزيد كثيراً أثناء الاتصال الجنسي المخالف للطبيعة أي إتيان المرأة من دبرها، وهنا نتذكر أن الإسلام حرّم أن يأتي الرجل زوجته من دبرها.

ويقول العلماء أيضاً إن احتمال العدوى بالإيدز تزداد بوجود دم أثناء الجماع، وهنا أيضاً نتذكر الحكمة من تحريم إتيان الرجل زوجته وهي حائض. لنستمع إلى الأمر الإلهي: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ}.. [البقرة : 222].

ويؤكد جميع الباحثين اليوم بأن أفضل طريقة للقضاء على الإيدز وتجنّبه هو إيقاف كل أنواع الاتصال الجنسي غير المشروع، وهنا نقول: أليست هذه الدعوة اليوم هي نفس ما دعا إليه الرسول الكريم قبل أربعة عشر قرناً؟!

وهنا نود أن نوجه سؤالاً لكل من لا يعجبه الإسلام: هل سبّبت لنا تعاليم الإسلام ضرراً أم أنها حافظت علينا وأبعدتنا عن هذا الوباء؟ إذن لماذا لا تتبعوا تعاليم هذا الدين الحنيف؟
 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers