Responsive image

17
يناير

الخميس

26º

17
يناير

الخميس

 خبر عاجل
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى تحت حراسة مشددة من جنود الاحتلال
     منذ 16 ساعة
  • الاحتلال يعتقل 3 فلسطينيين من جنين على حاجز "الكونتينر"
     منذ 19 ساعة
  • الاحتلال الإسرائيلي يعتقل طفلين من مخيم قلنديا شمال القدس
     منذ 19 ساعة
  • توغل إسرائيلي محدود شمال قطاع غزة
     منذ 20 ساعة
  • قوات الاحتلال تهدم كرفاناً سكنياً في الأغوار
     منذ 20 ساعة
  • الاحتلال يعتقل 4 فلسطينيين من بيت لحم
     منذ 21 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:20 صباحاً


الشروق

6:46 صباحاً


الظهر

12:04 مساءاً


العصر

2:58 مساءاً


المغرب

5:22 مساءاً


العشاء

6:52 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

لجنة المائة: ترشح "سليمان" للرئاسة يكشف ما تبقى من أسرار المؤامرة على الثورة

منذ 2476 يوم
عدد القراءات: 2591

أعلنت لجنة المائة التي تضم العديد من الشخصيات والرموز الوطنية من مختلف الاتجاهات، أن الثورة تتعرض لمزيد من المخاطر بغرض الإجهاض عبر انتخابات الرئاسة، خاصة بعد إعلان نائب المخلوع خوض الانتخابات الرئاسية.

 وقالت اللجنة في بيان لها اليوم السبت، إن كافة أعضائها يعقدون اجتماعات مستمرة ويواصلون مشاوراتهم مع القوى الوطنية المختلفة حتى الوصول إلى الصيغة النهائية للفريق الرئاسى الذى يمثل الثورة المصرية وقواها الحية.

 وقال الدكتور عمار على حسن، الباحث والمفكر السياسى، إن عدد من الشخصيات الممثلة عن المشروع الرئاسى للثورة (لجنة المائة) اجتمعوا أمس الجمعة، لتقييم وتقدير الموقف فى انتخابات الرئاسة المقبلة بناء على تقارير ودراسات أعدتها لجنة الخبراء حول الفرص والتحديات المرتبطة بتلك الانتخابات وسبل تعزيز حظوظ التيار الوطنى الرئيسى الحاضن لثورة 25 يناير فى أن يصل بواحد من المرشحين المعبرين عنهم إلى سدة الرئاسة.

 وأكد "عمار" أن نزول عمر سليمان سباق انتخابات رئاسة الجمهورية يكشف ما تبقى من أسرار المؤامرة على الثورة، ويضخ فى شرايين ثورتنا طاقة جديدة، قائلا "ها هى الحقيقة عارية، ورب ضارة نافعة".

 ورأى المجتمعون أن من الضرورى معاودة الحديث مع كل من تنطبق عليهم المعايير التى وضعتها وفى مطلعها الانحياز للثورة من بين المرشحين لإعادة تقييم الموقف فى ضوء المتغير الجديد المتعلق بنزول كل من خيرت الشاطر وعمر سليمان إلى السباق.

 كانت لجنة المائة وضعت جملة من المعايير يجب توافرها فى المرشح الرئاسى الذى ستقف خلفه، تضمنت أن يتمتع المرشح بالقبول الشعبى العام، وتبنى مطالب الثورة وأهدافها كاملة غير منقوصة، والاستعصاء على الاستقطاب نحو أى تيار سياسى، والتاريخ الوطنى النضالى المشرف، والمحافظة على الثوابت الوطنية محليا وإقليميا ودوليا، وطهارة اليد والنزاهة وحسن السمعة، وألا يكون من النظام السابق أو تعاون معه، وألا يكون من العسكريين، وأن يقبل المشاركة فى تعديل برنامجه بما يخدم الوطن، وأن يحسن إدارة حملته الانتخابية، ويكون صاحب حظوظ وافرة فى المنافسة القوية على منصب الرئاسة، وأن يكون خطابه متفاعلا بشكل إيجابى مع التيار الاجتماعى الرئيسى، بما يمكنه من لم شمل المصريين، والقدرة على إدارة العمل العام والفهم العميق للظروف التى تمر بها البلاد، ومتطلبات مصر فى المرحلة المقبلة.

 وتضم لجنة المائة "مجموعة المشروع الرئاسى للثورة" 100 شخصية وطنية من القوى والتيارات السياسية والوطنية المختلفة، منهم، الدكتور كمال الهلباوى، الدكتور عمار على حسن، الإعلامى حمدى قنديل، الدكتور حسن نافعة، الدكتور حازم عبد العظيم، الشيخ مظهر شاهين، الفنان عبد العزيز مخيون، والمخرج خالد يوسف، فريدة الشوباشى، معين مختار من تحالف المصريين الأمريكيين، الدكتورة منار الشوربجى، عزة زيدان، الدكتور أحمد دراج، هالة البدرى، النائب حمدى الفخرانى، عبد الفتاح ماضى، والدكتور عبد الخالق فاروق، الدكتور سمير عليش، المهندس عز الهوارى، أنس فوزى، صبرى الصادق، الدكتورة كريمة الحفناوى، المهندس حامد الدفراوى، الدكتور سيف الدين عبد الفتاح، عبد الرحمن الجوهرى "حركة كفاية"، الدكتور أحمد سيد النجار، وسعد هجرس، والشاعر عبد الرحمن يوسف، وجمال بخيت، وعبد الله السناوى وآخرين.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers