Responsive image

16
يناير

الأربعاء

26º

16
يناير

الأربعاء

 خبر عاجل
  • الاحتلال يعتقل 4 فلسطينيين من بيت لحم
     منذ 38 دقيقة
  • زعيم المعارضة جيرمي كوربن: قدمت طلبا للتصويت على سحب الثقة من حكومة تيريزا ماي غدا
     منذ 11 ساعة
  • زعيم المعارضة جيرمي كوربن: التصويت برفض اتفاق الخروج من الاتحاد الأووربي هزيمة كارثية للحكومة البريطانية
     منذ 11 ساعة
  • 432 عضوا بمجلس العموم البريطاني صوتوا برفض اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي مقابل 202 صوتوا لصالحه
     منذ 11 ساعة
  • 23 أسيراً يعانون من مرض السرطان في سجون الاحتلال
     منذ 12 ساعة
  • الاحتلال يعتقل شابا من اليامون
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:20 صباحاً


الشروق

6:46 صباحاً


الظهر

12:04 مساءاً


العصر

2:57 مساءاً


المغرب

5:21 مساءاً


العشاء

6:51 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"الاستقلال" يناقش مشاكل التعليم بندوة الدقهلية

منذ 1114 يوم
عدد القراءات: 2389
"الاستقلال" يناقش مشاكل التعليم بندوة الدقهلية

ليس هناك شك في أن أنظمة التعليم تلعب دوراً أساسياً في تقدم الأمم و اذدهارها وبالطبع يختلف التعليم في الدول المتقدمة عن غيرها من الدول ويؤثر على مدي نجاح وتقدم هذه الأمم ويغير من تقافات شعوبها.
أما فى مصر فيعانى النظام التعليمى بكل عناصره العديد من المشاكل والتحديات التى تمثل عائقاً حقيقياً أمام العملية التعليمية وتطورها.
ولمناقشة هذه المشاكل والمساهمه فى حلها فقد أقام حزب الاستقلال بمحافظة الدقهلية ندوة بعنوان (أسباب تردى التعليم فى مصر) والتى ألقاها الاستاذ/ جمعة عبد السلام شطا والأستاذ/ محمد التميمى العدل والأستاذ/ مصباح العلمى وقسمت العملية التعليمية إلى عناصر رئيسية وهم الطالب ــــــ المنهج ـــــــــ المعلم ــــ سياسة الدولة ـــــ الدين ــــ الأقتصاد ــ الدروس الخصوصية ــــ البحث العلمى ــــ الانتاج والاستهلاك وتم إفتتاح الندوة بالقرآن الكريم ثم قام الأستاذ/ جمعة بتقديم الندوة والحديث عن ربط العناصر السابقة ببعضها.
وربط "جمعة" بين سياسة الدولة والاقتصاد والبحث العلمى وأوضح انحدار معدل النمو فى التعليم كما أن المنهج الذى يدرسة التلميذ ثم الطالب كان السبب الأكبر فى أمية المتعلمين فى الدولة.
وأكد "التميمى" أن التكنولوجيا التى تستخدمها الدولة فى العملية التعليمية لا تلائم نجاح العملية التعليمية وربط ذلك بالدين وانحطاط الاخلاق مع عدم وجود فرص من قبل الدولة والهروب والهجرة.
وتكلم مصباح العلمى عن الدروس الخصوصية والبحث العلمى وإن فلح الطالب ونجح فليس للطالب مستقبل فى البلد فيهرب بعلمه إلى من يستقبله ويطوره كل هذه العناصر وربطها ببعضها لها التأثير السلبى كما أن البعض يستخدمها للتأثير الايجابى وتم الخروج ببعض النقاط وهى ـــ صعوبة المناهج فى التعليم الاساسى وعدم ملائمتها للواقع ـــ تدنى دخل المعلم وانشغاله إما بالدروس الخصوصية أو عمل أخر يحسن دخله ـــ كثافة الفصول فى المدارس كافة ــــ عدم وجود مسقبل للطالب بعد انتهاء التعليم ـــ العلماء لاوجود لهم فى هذه البلد فهم يفضلون الهجرة بسبب تدنى نسبة البحث العلمى من الدخل القومى والصرف على الابحاث ــــ عدم تدريب المعلم ووضعه فى مستواه الحقيقى ـــــ ارتفاع نسبة الامية فى البلد ــــ ارتفاع نسبة الفقر وضعف مستوى المعيشة.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers