Responsive image

18
نوفمبر

الأحد

26º

18
نوفمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • الخارجية الأمريكية.. أسئلة عديدة ما زالت تحتاج إلى أجوبة في ما يتعلق بقتل خاشقجي
     منذ 12 دقيقة
  • أردوغان... تجاوزنا المرحلة التي كانت فيها مساجد البلاد بمثابة حظائر، ووسعنا نطاق حرية التعبير
     منذ حوالى ساعة
  • رئيس الوزراء الكندي: قضية مقتل خاشقجي كانت حاضرة في نقاشات قمة أبيك
     منذ حوالى ساعة
  • كريستين فونتين روز مسؤولة السياسة الأميركية تجاه السعودية في البيت الأبيض، قدمت استقالتها أول أمس الجمعة
     منذ حوالى ساعة
  • الأرجنتين تُعلن الحداد لمدة ثلاثة أيام على ضحايا الغواصة
     منذ حوالى ساعة
  • القناة العاشرة: نتنياهو ينوي تكليف نفتالي بينت لتسلم وزارة الجيش حتى نوفمبر 2019
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:51 صباحاً


الشروق

6:16 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

تركيا تهدّد بالتعامل بالمثل مع عقوبات روسيا

منذ 1048 يوم
عدد القراءات: 1899
تركيا تهدّد بالتعامل بالمثل مع عقوبات روسيا

ألمح وزير الاقتصاد التركي، مصطفى إليطاش، إلى إمكانية قيام الحكومة التركية بفرض عقوبات مماثلة على المنتجات الروسية التي تدخل بلاده.

وأكد أنه في حالة ثبوت أدلة على ضغط الشركات الروسية على الشركات التركية الصغيرة والمتوسطة للتنازل عن حصصها وانتهاك حقوقها، قد يدفع أنقرة إلى الرد على هذه العقوبات بإجراءات مماثلة، مشيراً إلى أنّ أنقرة لا تعاني من مشاكل مع الشعب الروسي.

ودخلت العقوبات الروسية ضد تركيا حيز التنفيذ، منذ بداية العام الجاري، والتي قررتها عقب إسقاط الطائرة الحربية الروسية، في نوفمبر الماضي.

وأكّد الوزير التركي، خلال تصريح نشرته صحيفة "صباح" التركية، اليوم الاثنين، أنّ بلاده تعتزم مراجعة منظمة التجارة العالمية والمحكمة الدولية، للنظر في قضية الضغوط التي تمارسها روسيا ضدّ الشركات التركية التي تربطها علاقة تجارية مع الروس.

وأضاف إليطاش، أنّ الشركات الروسية، وبدعم حكومي، تمارس ضغوطاً على الشركات التركية، من أجل التنازل عن حصصها في الشراكة لصالحهم، وأنّ الضغوط التي تُمارس على الأتراك، ليست محصورة في الشركات العملاقة، إنما هناك العديد من الشركات الصغيرة التي تمتلك عقود شراكة مع الشركات الروسية، تتعرض للضغط والتضييق من أجل بيع حصص الشراكة للروس، وإنهاء العلاقات القائمة بينهم. مشيراً في هذا السياق إلى أنّ هذا التصرف يتعارض مع القيم الأخلاقية للعلاقات التجارية التي تربط بين الشركات.

واعتبر إليطاش، أنّ موسكو تعاقب شعبها، من خلال وقف استيراد بعض المنتجات التركية، وعلى رأسها الخضار والفواكه، حيث قال في هذا السياق: "يعتقدون أنهم يعاقبون تركيا، إلّا أنهم في الأصل يعاقبون الشعب الروسي. فإذا ما نظرنا إلى أسعار الخضار والفواكه، نجد أنّ هذه الأسعار قد ارتفعت بشكل كبير عقب إعلان لائحة المواد المحظورة. فالروس ألحقوا الضرر بأنفسهم، أكثر من إلحاق الضرر بنا".

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers