Responsive image

19
يناير

السبت

26º

19
يناير

السبت

 خبر عاجل
  • قوة الاحتلال تُطلق النار على فلسطينيين اقتربوا من السياج الأمني على طول حدود قطاع غزة
     منذ 6 ساعة
  • سيناتور أمريكي : انسحابنا من سوريا يجب ألا يكون انتصارا لإيران
     منذ 8 ساعة
  • فصيلان جديدان في السودان يعلنون الإضراب العام
     منذ 9 ساعة
  • الصحة في غزة: الساعات القادمة حاسمة والمرضى أمام مصير مجهول
     منذ 9 ساعة
  • استقالة الحكومة في بوركينا فاسو
     منذ 9 ساعة
  • رويترز: البيت الأبيض يمنع أعضاء الكونغرس من السفر باستخدام طائرات حكومية دون إذن خلال فترة الإغلاق
     منذ 23 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:20 صباحاً


الشروق

6:46 صباحاً


الظهر

12:05 مساءاً


العصر

2:59 مساءاً


المغرب

5:24 مساءاً


العشاء

6:54 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

قوات من المخابرات والشرطة تمزق لافتات حزب العمل الرافضة لترشيح النائب المخلوع

كتب: عبد الرحمن كمال
منذ 2473 يوم
عدد القراءات: 2702

استمرارًا للتصدي لحملة حزب العمل ضد ترشيح "النائب المخلوع" عمر سليمان، قامت قوات مشتركة من المخابرات والجيش والداخلية بتمزيق اللافتات الخاصة بحزب العمل التي تطالب بإسقاط ترشيح "النائب المخلوع" عمر سليمان.

فقد قام ضباط من قسمي شرطة السيدة زينب وقصر النيل وضباط من جهاز أمن الدولة المنحل المتخفي الآن تحت ستار الأمن الوطني بتمزيق كل اللافتات التي وضعها شباب حزب العمل بشارع القصر العيني، كما أصدر حي عابدين أوامره إلى عمال الحي بتمزيق لافتات الحزب الموجودة بمنطقة وسط البلد وشارع وميدان طلعت حرب.

وأكد شهود عيان من قلب ميدان التحرير، أن امرأة وأربع رجال قاموا بخلع "يافطة" الحزب المعلقة على ناصية شارع طلعت حرب والتي تطالب بإسقاط ترشيح "المجرم" عمر سليمان، وعلى الرغم من محاولة شهود العيان من منعهم من خلعها إلا ان رجال عمر سليمان –حسب ما ذكروا للشهود- أصروا على أخذ "اليافطة" بحجة تعليقها في مكان آخر.

وتكرر نفس الأمر مع "يافطة" الحزب بميدان الجيزة، حيث لم تمكث أكثر من ساعة بعد أن قامت قوة من مديرية أمن الجيزة بخلعها.

وفي مدينة الصف بالجيزة، قام العميد جيش متقاعد خالد مصطفى ماجد بتمزيق الدعوات التي تدعو المواطنين إلى مليونية 13 ابريل والتي تصف عمر سليمان النائب المخلوع بالمرشح الصهيوني وقام المقدم جيش مصطفى عبدالله أبوالعمران  بالمرور بشارع الجيش والمحكمة بالصف وتمزيق لافتات حزب العمل، وأخذ العميد المتقاعد يصيح ويصرخ في شباب حزب العمل بأن هذه البوسترات سوف تؤدي بكم إلى السجن و إغلاق حزب العمل مرة أخرى.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers