Responsive image

18
سبتمبر

الأربعاء

26º

18
سبتمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • اتحاد الكرة يعلن موافقة الجهات الأمنية على إقامة مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك الجمعة المقبل بملعب برج العرب وبحضور 5 آلاف مشجع لكل فريق
     منذ 5 يوم
  • المضادات الأرضية التابعة للمقاومة تجدد إطلاق نيرانها تجاه طائرات الاحتلال شمال غزة
     منذ 6 يوم
  • الطائرات الحربية الصهيونية تقصف موقع عسقلان شمال غزة بثلاثة صواريخ
     منذ 6 يوم
  • القيادي في حركة حماس د. إسماعيل رضوان: نؤكد على رفضنا لكل المشاريع الصهيوأمريكية، ونقول لنتنياهو أنتم غرباء ولا مقام لكم على أرض فلسطي
     منذ 7 يوم
  • بلومبيرغ: ترمب بحث خفض العقوبات على إيران تمهيدا لإجراء لقاء بينه وبين روحاني ما تسبب في خلاف مع بولتون
     منذ 7 يوم
  • رئيس حزب العمال البريطاني المعارض: لن نصوت لصالح إجراء انتخابات مبكرة ولن نوافق على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي دون اتفاق
     منذ 8 يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:12 صباحاً


الشروق

5:36 صباحاً


الظهر

11:49 صباحاً


العصر

3:19 مساءاً


المغرب

6:03 مساءاً


العشاء

7:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الحكمة النبوية من بدء الوضوء بثلاث سنن ؟!

منذ 1344 يوم
عدد القراءات: 6288
الحكمة النبوية من بدء الوضوء بثلاث سنن ؟!


الوضوء هو مفتاح الصلاة كما قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "مفتاح الصلاة الطهور وتحريمها التكبير وتحليلها التسليم"، وهو من مكفرات الخطايا، فقد ذكر النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن "من توضأ فأحسن الوضوء خرجت خطاياه من جسده حتى تخرج من تحت أظفاره".

وللوضوء فرائض وسنن، فالفرائض وهي التي لا يصح الوضوء إلا بها ستة فرائض كما أجملها جمهور العلماء وهي: النية وتكون بأن ينوي الإنسان الوضوء ويكون موضعها عند غسل الوجه، ثم غسل الوجه، وغسل اليدين إلى المرفقين، ومسح الرأس، وغسل الرجلين إلى الكعبين، وترتيب الأركان كما ذكرناها.

أما سنن الوضوء فمنها التسمية وغسل اليدين قبل استخدام ماء الوضوء، والمضمضة والاستنشاق، وهناك سنن اخرى مثل الاستياك سواء بالسواك أو بالأصبع، وتخليلي اللحية الكثيفة بإدخال الماء إليها، والدلك، وتقديم اليمين على اليسار، وأن يكون غسل العضو ثلاث مرات، وتقليل الماء وغيرها من السنن.

لكن هل تسائلتم لماذا نبدأ الوضوء فعليًا بسنن ثلاث وهي غسل الكفين والمضمضة والاستنشاق؟!
حتى يصح الوضوء يجب أن يكون بماء خالص لم يخالطه أي شئ حتى ولو كان طاهرًا، فلا يصح الوضوء إذا اختلط بصابون أو عطر أو لون أو أي شئ أخر، أو بمعنى أخر لم تتغير خصائص الماء الذي يمتاز بأنه ليس له لون ولا طعم ولا رائحة.

وعندما نبدأ الوضوء بالسنن الثلاث –غسل الكفين والمضمضة والاستنشاق- فإننا بذلك نكون قد أجرينا اختبارًا للماء الذي سنستخدمه في الوضوء، فإذا غسلنا الكفين ننظر إلى الماء هل لونه متغير أو خالطه شئ أضفى على خصائصة تغيرًا في اللون، أو القوام.

وعندما نؤدي سنة المضمضة فإننا نختبر الماء حتى نتأكد أن لم يخالطه شئ جعل له طعم سواء كان طعامًا أو شرابًا أو غيره.

وكذلك عندما نؤدي سنة الاستنشاق إننا نجري اختبارًا للماء لنرى هل خالطه رائحة عطر أو صابون أو أي شئ غير طبيعة الماء، وبهذه الاختبارات النبوية نتأكد من أن الماء لم يخالطه شئ غير من خصائصة وبذلك يكون صالحًا للوضوء ورفع الحدث.

حقًا إن لنا في سنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم خيرًا كثير، وفيها من الحكم ما قد نعجز عن إدراك معناها والغرض منها، ولكن بلا شك اتباع سنة الحبيب صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله فيها من الأسرار الكثير.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers