Responsive image

18
فبراير

الإثنين

26º

18
فبراير

الإثنين

 خبر عاجل
  • حريق في فندق بمحيط الحرم المكي
     منذ حوالى ساعة
  • قاسمي: ليس بوسع أوروبا المماطلة في تنفيذ آلية التبادل
     منذ 11 ساعة
  • قاسمي: على اوروبا أن تدرك ضرورة تنفيذ آلية التبادل
     منذ 11 ساعة
  • قاسمي: لم تحقق آلية التبادل مع أوروبا شيئا حتى الآن
     منذ 11 ساعة
  • قاسمي: الضغوط الأميركية متواصلة ضد ايران وواشنطن ترفض استمرار العلاقات بين ايران والدول الأوروبية
     منذ 11 ساعة
  • الاحتلال الصهيوني يشن غارة علي موقع للقسام
     منذ 22 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:06 صباحاً


الشروق

6:28 صباحاً


الظهر

12:09 مساءاً


العصر

3:19 مساءاً


المغرب

5:49 مساءاً


العشاء

7:19 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"العليا للانتخابات" تتآمر لإعادة ترشيح "سليمان" بعد استبعاده!

منذ 2500 يوم
عدد القراءات: 2558

قال مصدر باللجنة العليا للانتخابات الرئاسية -رفض الكشف عن اسمه- إنه من الناحية الإجرائية يمكن للمرشح عمر سليمان أنيعود إلى قائمة المرشحين مرة أخرى بعد استبعاده إذا استكمل المستندات التيلم تستوف عندما قدم أوراق ترشحه ورأت اللجنة أن ظروفا حالت دون تمكنه مناستكمالها، مضيفا أن بإمكان المرشح الرئاسي أن يرفق التوكيلات التيافتقدها في إحدى المحافظات ضمن تظلمه من قرار اللجنة باستبعاده خلال ثمان وأربعين ساعة،وهو ما يتيح للجنة إعادة إدراجه في قائمة المرشحين النهائية التي تصدر فيالسادس والعشرين من أبريل الجاري!

وقال المصدر إن أسباب استبعاد المرشحين متفاوتة، وإن هناك أسبابا لا يمكنجبرها مثل افتقاد أحد المرشحين لشرط خلوه أو أحد والديه من جنسية دولة أخرى، وبالتالي من المستبعد أن تقبل اللجنة تظلمها وتتراجع عن قرارها بشأناستبعاده، وأما نقص التوكيلات فهو سبب وقتي يمكن زواله، وللجنة العلياتقدير الأمر حتى لو كانت لائحتها الأساسية تمنع ذلك.

بالمقابل حذر سياسيون وخبراء قانونيون من خطورة هذا التوجه لدى اللجنةالعليا للانتخابات، معتبرين أنه سيكون مؤشرا على افتقاد اللجنة للحياديةوالنزاهة، كما يحولها إلى لجنة سياسية وليست قانونية، وسيصمها بالتواطؤمع المجلس العسكري لاستبعاد أقوى مرشحي التيار الإسلامي مع الإبقاء علىأبرز مرشحي الفلول لتمكينه من الفوز برئاسة الجمهورية وهو ما يمثل تزويرامن المنبع، وسيفسر الأمر على أن طرح اسم اللواء عمر سليمان ضمن قائمةالمستبعدين الأولية كان لتخفيف رد فعل القوى الثورية والتيار الإسلامي.

من جانبه قال الدكتور جابر نصار -أستاذ القانون الدستوري بجامعة القاهرة-تعليقا على إمكانية تصحيح وضع أحد المرشحين بتقديم أوراق كانت ناقصة عندالتقديم، أنه لا يجوز تصحيح العوار الذى لحق بإجراءات الترشيح بعد غلق بابالترشيح لأنه ضد الفرص المتساوية لكل المرشحين، وأنه لا يمكن إضافة أيأوراق أو استبعاد أية أوراق أخرى تحت أي ظرف من الظروف.

وأضاف أن التظلم من قرارات الاستبعاد لا يغير المعطيات التى تحصلت عليهااللجنة بعد غلق باب الترشح وفحص ما لديها والتي على أساسها اتخذ قرارالاستبعاد، مضيفا أنه لا يجوز تعديل الإجراءات مرة أخرى لتصحيح وضع مرشح أوأكثر إلا بقرار عام يشمل كل المرشحين بفتح باب الترشيح للانتخابات من جديد.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers