Responsive image

10º

21
أبريل

الأحد

26º

21
أبريل

الأحد

 خبر عاجل
  • أ ف ب: ارتفاع حصيلة ضحايا التفجيرات في سريلانكا إلى 129 قتيلا ومئات الجرحى
     منذ حوالى ساعة
  • شرطة سريلانكا: أكثر من 50 قتيلا في انفجارات تهز كنائس وفنادق شمالي كولومبو
     منذ 2 ساعة
  • مقتل سبعة أشخاص في هجوم على وزارة الاتصالات الأفغانية‎
     منذ 10 ساعة
  • رويترز: اعتقال رئيس حزب المؤتمر الوطني أحمد هارون وعلي عثمان النائب الأول السابق للرئيس السوداني المعزول
     منذ 11 ساعة
  • استدعاء رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد اويحي ووزير المالية الحالي لوكال للتحقيق في قضايا فساد
     منذ 12 ساعة
  • استدعاء رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد اويحي ووزير المالية الحالي لوكال للتحقيق في قضايا فساد
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:51 صباحاً


الشروق

5:18 صباحاً


الظهر

11:54 صباحاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:29 مساءاً


العشاء

7:59 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"واشنطن بوست": "سليمان" يحاول تحسين صورته فى عيون المصريين من جرائم التعذيب..ويقاتل للبقاء فى سباق الرئاسة

منذ 2560 يوم
عدد القراءات: 2307

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن رئيس جهاز المخابرات السابق عمر سليمان يحاول تحسين صورته في عيون المصريين بعد ارتباط اسمه خلال عقود حكم الرئيس المخلوع مبارك بالتعذيب، فهو يحاول أن يظهر بمظهر الزعيم الرحيم الذي يعيد الاستقرار للبلاد، بعدما ساهم في حكم البلاد بقبضة حديدية.

وأضافت الصحيفة إن عمر سليمان بعد عام من خروجه عن دائرة الضوء منذ بداية ثورة يناير 2011 اقتحم المشهد السياسي بقوة بعد إعلان ترشحه للرئاسة، ولكنه الآن يقاتل من اجل البقاء في السباق بعد استبعاده بجانب آخرين.

وأشارت الصحيفة إلى أن النقاد احتفلوا بخروج سليمان من السباق ، ونقلت الصحيفة عن هبه موريف الباحثة في منظمة هيومن رايتس ووتش، قولها:" هذه أخبار جيدة لحقوق الإنسان.. سجله المسيئ يشير إلى عناده واعتماده على الممارسات التعسفية .. فلو وصل لسدة الرئاسة ستكون الأوضاع أشد مما كانت عليه في زمن مبارك".

وأوضحت إن سليمان استبعد لأنه يفتقر إلى العدد المطلوب من التوقيعات، ولكن بالفعل، هناك أقاويل حول أنه سيتم إعادته للسباق من قبل اللجنة التي تتكون من قضاة عينهم مبارك، وقدم سليمان نفسه باعتباره حصنا ضد صعود التيار الإسلامي، وذلك باستخدام لغة عهد مبارك لتصوير الإخوان بأنهم فزاعة مخيفة ومضرة بمصر.

ولفتت الصحيفة أن حملة عمر سليمان تحظى بدعم من رجال الأعمال الأثرياء، وأعضاء سابقين في حزب مبارك، وهناك أيضا دلائل تشير إلى أن سليمان يحظى بدعم من بعض عناصر جهاز المخابرات.



البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers