Responsive image

15
فبراير

الجمعة

26º

15
فبراير

الجمعة

 خبر عاجل
  • إصابة ضابط من قوات المستعربين "الاسرائيليين" شرق خان يونس
     منذ 3 ساعة
  • انقطاع كامل للتيار الكهربائي بالسودان للمرة الرابعة في 2019
     منذ 3 ساعة
  • إصابات بالرصاص والاختناق جراء قمع الاحتلال مسيرة العودة شرق قطاع غزة
     منذ 7 ساعة
  • شبان يطلقون بالونات حارقة تجاه المستوطنات المحاذية لقطاع غزة
     منذ 8 ساعة
  • إصابة مواطنين برصاص الاحتلال في عوريف
     منذ 8 ساعة
  • إصابه مسعفه بالقدم برصاص قوات الاحتلال شرق غزة
     منذ 8 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:08 صباحاً


الشروق

6:31 صباحاً


الظهر

12:09 مساءاً


العصر

3:18 مساءاً


المغرب

5:47 مساءاً


العشاء

7:17 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

للأسبوع الرابع.. مظاهرة كويتية للمطالبة بإقالة رئيس الوزراء

منذ 2807 يوم
عدد القراءات: 1503

  تظاهر مئات الشبان الكويتيين في ساعة متأخرة الجمعة، للأسبوع الرابع على التوالي، للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء الشيخ ناصر محمد الصباح وبإجراء إصلاحات جذرية ديموقراطية في الإمارة الخليجية.
كما طالبوا باستقالة نائب رئيس الوزراء الشيخ أحمد الفهد، الذي أكدت تقارير صحفية في الأسبوع الماضي أنه قدمها بالفعل إلا أنه لم يصدر تأكيد رسمي حول ذلك.
ويخوض الشيخان ناصر محمد وأحمد الفهد وهما من العناصر البارزة في العائلة الحاكمة صراعا على السلطة ظهر علنا للمرة الأولى خلال الجلسة البرلمانية في 31 مايو الماضي، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.
وتم توزيع بيان خلال تظاهرة الجمعة يحمل تواقيع 16 من أعضاء مجلس الأمة البالغ عددهم خمسين نائبا يطالب بإقالة رئيس الوزراء والفهد والحكومة بأجمعها، مشيرا إلى الفساد والفشل في إدارة البلد.
وطالب النائب الإسلامي فيصل المسلم بإصلاحات دستورية جذرية من أجل حل الأزمة وإنهاء الاضطراب السياسي، داعيا الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح إلى إقالة رئيس الوزراء والحكومة.
وتعصف بالكويت موجة من الأزمات السياسية منذ تولي الشيخ ناصر المحمد منصب رئاسة الوزراء العام 2006، ومنذ ذلك الحين، قدمت ست حكومات استقالتها كما تم حل البرلمان ثلاث مرات.
ويصف المراقبون النظام البرلماني المتبع في الكويت منذ أكثر من نصف قرن بأنه "نصف ديموقراطية"، منتقدين عيوبه الكثيرة. ويلحظ الدستور تركيزا لصلاحيات كثيرة في يد الأمير الذي يختار رئيس الوزراء ويحل البرلمان ويوافق على الوزراء، لكن لا يكمن انتقاده.
وأدت الخلافات السياسية إلى تجميد تطبيق خطة تنمية بقيمة 112 مليار دولار أقرت العام 2010 فضلا عن تأثير مشاريع عملاقة وخصوصا في قطاع النفط الحيوي.
ولدى الكويت فائض مالي ضخم يبلغ حجمه حوالي 300 مليار دولار، ويشكل النفط نسبة 94 في المائة من العائدات. لكن أعضاء في مجلس الأمة يؤكدون انتشار الفساد في معظم الدوائر الحكومية وأن الحكومات عجزت عن التصدي لذلك.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers