Responsive image

22º

23
أغسطس

الجمعة

26º

23
أغسطس

الجمعة

 خبر عاجل
  • حماس تبارك عبر مكبرات الصوت عمليتي "دوليف وجلبوع" بالضفة المحتلة.
     منذ 2 ساعة
  • مصادر عبرية: القتيلة في عملية مستوطنة دوليب غرب رام الله مجندة في الجيش
     منذ 2 ساعة
  • القناة 13 العبرية: سماع دوي انفجار قرب حاجز الجلمة شمال مدينة جنين
     منذ 3 ساعة
  • رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد يفوض صلاحياته لوزير الوظيفة العمومية كمال مرجان مؤقتا للتفرغ للحملة الانتخابية الرئاسية
     منذ 18 ساعة
  • روحاني: الامن لن يستتب في المنطقة الا اذا كان الجميع مشاركا في الحفاظ عليه
     منذ يوم
  • روحاني: نحن جاهزون للدفاع وللصداقة وايضا مستعدون للوقوف بوجه اي اعتداء ولدفع هذا الاعتداء بقوة
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:54 صباحاً


الشروق

5:22 صباحاً


الظهر

11:57 صباحاً


العصر

3:33 مساءاً


المغرب

6:33 مساءاً


العشاء

8:03 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

اكتشاف مجرات جديدة حجبتها درب التبانة

منذ 1275 يوم
عدد القراءات: 2611
اكتشاف مجرات جديدة حجبتها درب التبانة

رصد التلسكوب الأسترالي باركس المئات من المجرات الفضائية المحتجبة خلف مجرة درب التبانة، التي تضم مجموعتنا الشمسية.
واستعان العلماء في التلسكوب بمستقبِل حديث لقياس الموجات اللاسلكية، وفق ما أفادت وكالة “رويترز” الأربعاء.
وقال العلماء إنهم رصدوا 883 مجرة ثلثها لم يكن قد اكتشف من قبل. ونشرت هذه الاكتشافات في العدد الأخير من الدورية الفلكية.
واستخدم هذا التلسكوب الذي يبعد 335 كيلومترا غرب مدينة سيدني في بث صور حية للحظة هبوط نيل أرمسترونغ على سطح القمر عام 1969، طبقاً لما ورد بموقع "سكاي نيوز العربية".
وأوضح العالم في مركز بحوث الموجات الفلكية، ليستر سميث :"تم اكتشاف مئات من المجرات الجديدة بالاستعانة بنفس التلسكوب الذي استخدم لبث لقطات تلفزيونية من مركبة أبوللو11".
وأضاف: "التقنيات الإلكترونية القديمة مختلفة تمام الاختلاف، وذلك هو السبب الذي يدعونا إلى الاستمرار في استخدام هذه التلسكوبات القديمة".
وتوصل العلماء إلى هذه الاكتشافات أثناء مراقبة منطقة قريبة من مركز يتسم بحالة من فوضى الجاذبية في الفضاء السحيق بين المجرات.
وبدا أن هذه المنطقة تجذب مجرة درب التبانة نحوها بقوة جذب تعادل أكثر من مليوني كيلومتر في الساعة.
وقالت الدراسة إن الاستعانة بالموجات اللاسلكية أتاح للعلماء مشاهدة مناطق في الفضاء تقع إلى ما وراء النجوم والغبار الكوني بمجرة درب التبانة، التي كانت تقف حائلا في السابق دون تمكين التلسكوب من رصدها.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers