Responsive image

15
فبراير

الجمعة

26º

15
فبراير

الجمعة

 خبر عاجل
  • إصابة ضابط من قوات المستعربين "الاسرائيليين" شرق خان يونس
     منذ 4 ساعة
  • انقطاع كامل للتيار الكهربائي بالسودان للمرة الرابعة في 2019
     منذ 4 ساعة
  • إصابات بالرصاص والاختناق جراء قمع الاحتلال مسيرة العودة شرق قطاع غزة
     منذ 8 ساعة
  • شبان يطلقون بالونات حارقة تجاه المستوطنات المحاذية لقطاع غزة
     منذ 8 ساعة
  • إصابة مواطنين برصاص الاحتلال في عوريف
     منذ 9 ساعة
  • إصابه مسعفه بالقدم برصاص قوات الاحتلال شرق غزة
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:08 صباحاً


الشروق

6:31 صباحاً


الظهر

12:09 مساءاً


العصر

3:18 مساءاً


المغرب

5:47 مساءاً


العشاء

7:17 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

«البحرين للجميع» تحد للنظام بعد رفعه الطوارئ

منذ 2807 يوم
عدد القراءات: 1753

 وصف الناشط السياسي البحريني عبدالإله الماحوزي تظاهرة «البحرين للجميع» التي ستقيمها جمعية الوفاق الاسلامي عصر هذا اليوم اختباراً وتحد للنظام بعد رفعه المزعوم لحالة الطوارئ.
و في حوار خاص مع قناة العالم الإخبارية اليوم السبت، قال الناشط السياسي البحريني عبدالإله الماحوزي: هذه الفعالية نوعية كونها تأتي بعد رفع حالة السلامة الوطنية المزعومة في الأول من يونيو. و هي الأولی التي تأتي من قبل جمعية سياسية، إضافة إلی استمرار حركة الشارع.

و نوه الماحوزي إلی أن: هذه التظاهرة كونها أول فعالية تأتي بعد رفع حالة السلامة الوطنية المزعومة؛ تجعل النظام أمام تحد إما أن يسمح بها أو أن يمارس وتيرته السابقة من قمع ومنع.

وبين الماحوزي في هذا اللقاء ان فعالية «البحرين للجميع» تحمل ثلاث رسائل مهمة: الأولی أنها تحد للنظام الذي يدعي بأنه رفع حالة السلامة الوطنية و أنه لا يوجد عندنا أي مشكلة في الداخل. و هذا المهرجان الخطابي هو تحد لهذه الإدعاءات أن يسمح لهذه الفعالية بأن تقام.

واضاف: والرسالة الثانية أن المعارضة البحرينية معارضة متحدة. فبعد أن دعت جمعية الوفاق إلی هذا المهرجان أصدر الإئتلاف بياناً يدعم ويساند هذه الفعالية و يدعو الشباب المعارضين في الداخل للذهاب إلی قرية سار والمشاركة واسعاً في هذا المهرجان.

وتابع: والرسالة الثالثة و هي مهمة جداً أن النظام سعی طوال الفترة الماضية سعياً حثيثاً ليقسم الوطن إلی سنة و شيعة. و يأتي هذا المهرجان إلی أن يقول إن البحرين وطن للجميع؛ وقلوبنا تتسع للجميع. ولا يمكن لهذا النظام الذي سعی في الخمسينات إلی تقسيم الوطن أن يقسمه الآن في 2011 أيضاً.

و أكد الماحوزي علی أن: كل مؤشرات الوضع الحالي سواء في الجانب الأمني أو من جانب الإعلام الرسمي لا تبشر أن هناك دعوة جادة للحوار. فما يجري علی الأرض هو إرهاب واعتقال ومنع كلمة الحق.

وتابع: لذلك نحن ننبه السلطة أن هذه الأساليب البربرية لن تجدي نفعاً. وجعلت من الشعب أن يصر أكثر وأكثر علی مطالبه مهما كانت المقاصد من قبل هذا النظام.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers