Responsive image

19º

24
سبتمبر

الإثنين

26º

24
سبتمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • الصحة الفلسطينية : استشهاد مواطن واصابة 11شرق غزة
     منذ 9 ساعة
  • انتهاء الشوط الأول بين ( الزمالك - المقاولون العرب) بالتعادل الاجابي 1-1 في الدوري المصري
     منذ 9 ساعة
  • إصابة متظاهرين برصاص قوات الاحتلال شرق البريج وسط قطاع غزة
     منذ 10 ساعة
  • قوات الاحتلال تطلق الرصاص وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين شرق غزة
     منذ 10 ساعة
  • الحكم بالسجن المؤبد على مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع في قضية "أحداث عنف العدوة"
     منذ 17 ساعة
  • وزارة الدفاع الروسية: إسرائيل ضللت روسيا بإشارتها إلى مكان خاطئ للضربة المخطط لها وانتهكت اتفاقيات تجنب الاحتكاك في سوريا
     منذ 20 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:16 صباحاً


الشروق

6:39 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:14 مساءاً


المغرب

6:55 مساءاً


العشاء

8:25 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

دراسة: النشاط البدني يخفض مخاطر الإصابة بالزهايمر إلى النصف

منذ 926 يوم
عدد القراءات: 1725
دراسة: النشاط البدني يخفض مخاطر الإصابة بالزهايمر إلى النصف

أفادت دراسة أمريكية حديثة، أن ممارسة مجموعة متنوعة من الأنشطة البدنية، في الهواء الطلق، كالمشي والركض فى الحدائق العامة، والسباحة، يمكن أن تحسن حجم الدماغ، وتقلل خطر الإصابة بمرض الزهايمر بنسبة 50%.

وأوضح الباحثون في كلية الطب بجامعة بيتسبرج والمركز الطبي لجامعة كاليفورنيا، أن دراستهم هي الأولى من نوعها، التي تكشف أن أي نوع من النشاط البدني الهوائي، يمكن أن يحسّن بنية الدماغ، ونشروا نتائج دراستهم اليوم الجمعة، في دورية مرض الزهايمر.

ودرس الباحثون، حالة 876 شخصًا، فى بحث طويل الأجل، عبر أربعة مواقع للبحوث في الولايات المتحدة، ورصدوا عادات النشاط البدني الخاصة بالمشاركين.

وكان متوسط سن المشاركين 78 عامًا، وأجروا عليهم فحوصات الرنين المغناطيسي للدماغ، وحللوها عن طريق برامج حاسوبية متقدمة لقياس حجم هياكل الدماغ، بما في ذلك المرضى الأكثر عرضة لتطور مرض الزهايمر.

ووجد الباحثون أن الأنشطة البدنية المتنوعة التي يقوم بها المشاركون فى الهواء الطلق، كالحدائق والمتنزهات، والأندية الرياضية مثل الرقص وممارسة الأنشطة في صالة الألعاب الرياضية، والسباحة، تعزز وحدات التخزين فى الدماغ.

وأظهرت نتائج التحليل أن زيادة النشاط البدني، ارتبطت مع اتساع وحدات التخزين في المنطقة الأمامية من الدماغ، وخفضت خطر الإصابة بالزهايمر بنسبة 50%، كما خفضت خطر المرض بنسبة 25% عند الأشخاص الذين كانوا يعانون من الضعف الإدراكي المعتدل المرتبط بمرض الزهايمر.

وقال قائد فريق البحث الدكتور سايروس راجي، بجامعة كاليفورنيا "هذه هي الدراسة الأولى التي تربط بين ممارسة النشاط البدني والحد من خطر الزهايمر، عبر الحفاظ على حجم الدماغ".

وأضاف راجي "ليس لدينا علاج سحري لمرض الزهايمر، وتركيزنا يجب أن ينصّب على الوقاية من المرض".

وخلص تقرير أصدره معهد الطب النفسي في جامعة "كينجز كوليدج" في لندن، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للزهايمر، في سبتمبر/كانون الأول 2014، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعانون من المرض ارتفع بنسبة 22% خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة ليصل إلى 44 مليونًا، وأن العدد سيزداد 3 أضعاف بحلول عام 2050 ليصبح عدد المصابين بالمرض 135 مليونا تقريبا في العالم، بينهم 16 مليونا في أوروبا الغربية.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers