Responsive image

26º

21
سبتمبر

الجمعة

26º

21
سبتمبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • ابو زهري: تصريحات عباس بشأن المفاوضات "طعنة"لشعبنا
     منذ حوالى ساعة
  • بحر: مسيرات العودة مستمرة ومتصاعدة بكافة الوسائل المتاحة
     منذ حوالى ساعة
  • 184 شهيداً و 20472 إصابة حصيلة مسيرات العودة منذ 30 مارس
     منذ حوالى ساعة
  • مصر تستعد لصرف الشريحة الثالثة من قرض "التنمية الأفريقي"
     منذ حوالى ساعة
  • الدولار يستقر على 17.86 جنيه للشراء و17.96 جنيه للبيع في التعاملات المسائية
     منذ حوالى ساعة
  • الداخلية التركية تعلن تحييد 6 إرهابيين من "بي كا كا" في عملية مدعومة جواً بولاية آغري شرق تركيا
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

نصائح للتعامل مع طفلك وتوجيهه دون صراخ

منذ 918 يوم
عدد القراءات: 28608
نصائح للتعامل مع طفلك وتوجيهه دون صراخ


حينما نصرخ فإن أطفالنا يتجاهلوننا، وهذا يصعد الموقف، وإذا لم يتجاهلونك، فإن نظرة الخوف في أعينهم تكسر القلب فهم خائفون وليسوا متأكدين مما ستفعلينه.
فسواءً كنتِ أمًّا جديدة أو ذات خبرة، فبالتأكيد أنت تعلمين أن الصراخ يجعل المواقف أسوأ -وليس أفضل- ولكنه بطريقة ما لا يزال يحدث، وأحيانًا يحدث كثيرًا.

كلا السيناريوهين ليس جيدًا يحدث الصراخ عندما نكون محبطين، عادة ما يحدث عندما لا يستمع إليك أحد، صحيح؟
صحيح، إذًا لنتحدث عن كيفية جعل أطفالنا يستمعون إلينا، حتى لا نصل إلى نقطة الصراخ.

كيف تجعلين أطفالك يستمعون إليك دون صراخ؟

1- عندما يتعلق الأمر بجعل الأطفال يستمعون، يكون الشيء الأهم هو الطريقة التي تتحدثين بها وليس ما تقولينه. ومع ذلك، وجدت أن استخدام الكلمات الإيجابية بدلًا من السلبية يجني أفضل النتائج. على سبيل المثال، بدلًا من قول "لا تجري"، قولي "امش، من فضلك".

2- ركزي على ما تريدين منهم فعله، بدلًا مما تريدينهم أن يتوقفوا عنه. وهذا مناسب أكثر للأطفال الصغار. فعندما تقولين "لا تجري"، ستكون الكلمة التي تعلق بأذهانهم هي "الجري". لكن عندما تقولين "امش" ستكون الفكرة العالقة بأذهانهم هي "المشي".

3- امدحي، امدحي، امدحي! فالثناء على الطفل يقطع شوطًا طويلًا. عندما أشعر أن الأطفال يحيدون عن الطريق، أثني عليهم -حتى ولو كان سابقًا لأوانه. إذا أصبح صغيرك أكثر إزعاجًا، قولي شيئًا مثل "أنا فخورة جدًا بك لاستخدامك صوتك الهادي! شكرًا لأنك مستمع جيد!" الأطفال يحبون المدح! استخدام هذه الطريقة سوف يعيد طفلك إلى المسار الصحيح، فيستمع إليك طفلك، وتكون النتيجة أفضل من قول "توقف عن الصراخ".

4- ضعي القواعد في وقت مبكر وتأكدي من أن أطفالك يعرفونها. إذا سمحت لهم باستخدام الأجهزة الإلكترونية لمدة نصف ساعة، قومي بضبط المؤقت لمدة 30 دقيقة وتحدثي مع أطفالك عن هذا قبل البدء باللعب. وإذا كان لديك طفل من الصعب إيقافه عن اللعب بالإلكترونيات، فإنه من الجيد ضبط المؤقت على 25 دقيقة. فاستخدام العد التنازلي من أي نوع يساعد الأطفال أحيانًا على التعامل مع الحدود بشكل أفضل.

5- وفي السياق نفسه، تأكدي من تحديد ومعرفة العواقب في وقت مبكر. إذا كان لديك أطفال صغار، ربما تحتاجين إلى مخطط. فمخططات المكافآت تعد طريقة رائعة في تشجيع الأطفال على الاستماع، مع استخدام الدعم الإيجابي بدلًا من التركيز على العواقب.

6- ضعي هاتفك جانبًا. أعرف. أعرف. لكن جديًا. في الأيام التي لا يستمع فيها أحد، لاحظي المدة التي تقضينها وأنت ممسكة بهاتفك. تلك النظرة السريعة على موقع "فيس بوك" والتي تستغرق 45 دقيقة. تفقد رسائل البريد الإلكتروني التي تمتد لساعتين. أطفالنا يحتاجون أن ننتبه إليهم. وبينما يفترض أن يحصول على انتباه إيجابي، فإن ما يحصلون عليه هو انتباه سلبي إذا كانت هذه هي الطريقة التي سنوليهم اهتمامنا بها. كوني حذرة.

7- نصيحة أخيرة، يجب أن تقدمي اختيارات بدلًا من أن تطرحي أسئلة. فبدلًا من قول: "هل يمكنك أن تجمع ألعابك من فضلك؟"، جربي قول: "من فضلك اجمع ألعابك". وبدلًا من قول "هل تحب تناول البازلاء مع العشاء؟"، قولي "هل تفضل البازلاء أم الجزر؟". فعرض الخيارات التي تفضلينها هو طريقة رائعة للتفاوض؛ حيث إنك تحصلين دائمًا على الإجابة التي تريدين.

وفي النهاية، تذكري: لا تجعلي الأشياء الصغيرة تجهدك. فربما تبدو الحياة جنونية الآن، ولكن أطفالك يكبرون بسرعة. لذا، استمتعي بكل دقيقة.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers