Responsive image

25º

20
سبتمبر

الخميس

26º

20
سبتمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • إصابة شابين برصاص الاحتلال شرق رفح ونقلهم الى مستشفى النجار
     منذ 7 ساعة
  • بايرن ميونيخ يفوز على بنفيكا بثنائية
     منذ 7 ساعة
  • يوفنتوس يهزم فالنسيا بثنائية في ليلة سقوط رونالدو
     منذ 7 ساعة
  • مانشستر سيتي يخسر أمام ليون ويتذيل المجموعة السادسة
     منذ 7 ساعة
  • الاحتلال يقرر هدم منزل قتل مستوطن بحجر
     منذ 8 ساعة
  • شهيد في رفح جراء اصابته برصاصة الإحتلال في الرأس شرق رفح
     منذ 8 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:14 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:17 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

النهضة التونسية تتحدث عن مؤامرة لتأخير الانتخابات

منذ 2657 يوم
عدد القراءات: 1803

 عبر رئيس حركة النهضة الاسلامية التونسية راشد الغنوشي عن شكوكه في وجود مؤامرة لتأخير أو إلغاء موعد انتخابات المجلس التأسيسي التي كانت مقررة في 24يوليو، محذرا من أن تاجيل الانتخابات أو إلغاءها "سيدفع بالبلاد نحو دوامة العنف".
وقال الغنوشي خلال تجمع اقيم في تونس العاصمة بمناسبة الذكرى الثلاثين لتاسيس حركته "اصبحنا نسمع حديثا عن فكرة استبعاد انتخاب مجلسي تاسيسي ونحن لا نستبعد التحضير لمسارات اخرى ويتم غلق المجال امام انتخاب مجلس تاسيسي" الذي لم يحدد تاريخه بعد والذي من المقرر ان يضع دستورا جديدا للمرة الثانية في تاريخ تونس المستقلة ليحل محل دستور 1959.

واضاف: "تراودنا شكوك حقيقية على ان من اقدم على زلزلة تاريخ الانتخابات لا عجب ان يتراجع لصالح موعد اخر (...) نشك بجدية بان هنالك تامرا وتدبيرات لمنع الشعب التونسي من المضي الى صناديق الاقتراع".

وحذر من من ان تاجيل الانتخابات او الغاءها "سيدفع بالبلاد نحو دوامة العنف".

واتهم رئيس الحركة اطرافا سياسية قال انها "تخشى صناديق الاقتراع بالسعي وراء هذه المؤامرة التي قد تحاك"، من دون ذكر اسماء.

وبرز جدل كبير في تونس في الاونة الاخيرة بشان موعد انتخاب المجلس الوطني التاسيسي الذي كانت السلطات الانتقالية حددت موعده في 24 تموز/يوليو، غير ان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التي كلفت، لاول مرة في تونس، بالاشراف على الانتخابات دعت الى تنظيمها في 16 تشرين الاول/اكتوبر.

وتبدي حركة النهضة، التي يتوقع الخبراء حصولها على ما يقل عن 20% من المقاعد في الانتخابات، اصرارا على ابقاء موعد الاستحقاق في 24 يوليو.

واشارت السلطات وكذلك رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات كمال الجندوبي ورئيس الهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة عياض بن عاشور، الى احتمال الاتفاق على موعد آخر.

وكانت الاحزاب السياسية في تونس التي بلغ عددها 88 حزبا، انقسمت بين من يدعو للاسراع في تنظيم انتخابات المجلس التاسيسي بداعي العودة باسرع وقت ممكن الى الشرعية الدستورية والاهتمام بتحسين الوضع الامني والاقتصادي المهتز، ومن يطالب بتاخير الانتخابات اشهرا قليلة لاعطاء مزيد من الوقت للحملات الانتخابية والتحضير لهذه الانتخابات بشكل جيد كي تكون "اول انتخابات تعددية وديموقراطية وحرة وشفافة حقيقية" منذ استقلال تونس قبل 55 عاما.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers