Responsive image

24
سبتمبر

الإثنين

26º

24
سبتمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • الدفاع الروسية: معطياتنا الجديدة تثبت مسؤولية الطيران الصهيوني الكاملة عن إسقاط الطائرة "إيل20"
     منذ 43 دقيقة
  • استشهاد فلسطيني واصابة 10 برصاص قوات الاحتلال الصهيونية شمال قطاع غزة
     منذ 3 ساعة
  • البطش للأمم المتحدة: شعبنا الفلسطيني لن يقبل الاحتلال ولن يعترف بشرعيته
     منذ 4 ساعة
  • إصابة فلسطنيين عقب إطلاق الاحتلال النار علي المتظاهرين قرب الحدود الشمالية البحرية
     منذ 4 ساعة
  • مندوب قطر في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة: استهداف المتظاهرين في غزة جريمة حرب
     منذ 5 ساعة
  • قوات الأمن تقتحم جريدة "المصريون" وتعتقل الصحفيين وتصادر الأجهزة
     منذ 6 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:16 صباحاً


الشروق

6:39 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:14 مساءاً


المغرب

6:55 مساءاً


العشاء

8:25 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

إثبات الشفاعة وإخراج الموحدين من النار

منذ 909 يوم
عدد القراءات: 3254
إثبات الشفاعة وإخراج الموحدين من النار


عن أبي سعيد رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ( أما أهل النار الذين هم أهلها، فإنهم لا يموتون فيها ولا يحيون، ولكن ناس أصابتهم النار بذنوبهم أو قال بخطاياهم فأماتهم إماتة حتى إذا كانوا فحما أذن بالشفاعة فجيء بهم ضبائر ضبائر فبثوا على أنهار الجنة ثم قيل: يا أهل الجنة أفيضوا عليهم، فينبتون نبات الحبة تكون في حميل السيل ) رواه مسلم .

المفردات

ولا يحيون: حياة ينتفعون بها.

أميتوا إماتة: فقدوا الإحساس بالألم.

ضبائر: جماعات.

فبثوا: فُرِّقوا.

حميل السيل: جانبه.

المعنى الإجمالي

رحمة الله واسعة وفضله عظيم، ويعظم فضله وتتسع رحمته بالخلق في الآخرة، أضعاف ما هي عليه في الدنيا، ومن صور هذه الرحمة إذنه لأنبيائه والصالحين من عباده أن يشفعوا في أناس قصرت بهم أعمالهم أن يدخلوا الجنة، وعظمت ذنوبهم فأدخلتهم النار، فيَمُنُّ الله عليهم بإذنه أن يُشْفَعَ فيهم، فيخرجون من النار وقد احترقوا، حتى أصبحوا فحماً، فيلقون بقرب أنهار الجنة، ويؤمر أهل الجنة أن يصبوا عليهم الماء، فتعود لهم الحياة، وينبتون كما تنبت الحبة في جانب السيل، فتخرج غضة طرية، ويخرجون فرحين مستبشرين شاكرين الله على فضله ونعمائه .

الفوائد العقدية

1-     أن للنار أهلاً هم الكفار.

2-     خلود الكفار في النار خلوداً لا يموتون فيه.

3-     دخول بعض عصاة الموحدين النار لذنوب ارتكبوها .

4-     ثبوت الشفاعة في عصاة الموحدين ليخرجوا من النار .

5-     أن الشفاعة لا ينالها أحد إلا بإذن الله سبحانه .

6-     دخول الخارجين من النار بالشفاعة الجنة وتنعهم فيها .


شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية - بوابة الفجر: إثبات الشفاعة وإخراج الموحدين من النار

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers