Responsive image

14
نوفمبر

الأربعاء

26º

14
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • أنباء عن عملية إطلاق تجاه قوة من جيش الاحتلال قرب مستوطنة في البيرة
     منذ 35 دقيقة
  • يديعوت أحرونوت تؤكد استقالة وزير الدفاع الإسرائيلى بسبب "غزة"
     منذ 5 ساعة
  • بينيت يهدد نتنياهو: إما وزارة الجيش أو تفكيك الحكومة
     منذ 5 ساعة
  • الاحتلال: تكلفة 40 ساعة حرب على غزة 120 مليون شيقل
     منذ 5 ساعة
  • استشهاد الصياد نواف احمد العطار 20 عاماً برصاص الاحتلال شمال القطاع
     منذ 5 ساعة
  • استشهاد صياد فلسطيني برصاص بحرية الاحتلال شمال القطاع
     منذ 5 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:13 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

رواج شبكات التواصل "الإسلامية" وتسويقها بالبديل الحلال لمسلمى الإنترنت

منذ 957 يوم
عدد القراءات: 2715
رواج شبكات التواصل "الإسلامية" وتسويقها بالبديل الحلال لمسلمى الإنترنت

خلال السنوات الماضية قرر المطورون فى العالم الإسلامى البحث لتلبية احتياجات الجمهور الذين يرغبون فى وسائل إعلام اجتماعية "إسلامية" تتوافق مع أفكارهم وعقائدهم، وتعمل على إزالة المحتوى المحتمل أن يكون غير شرعى، مثل الصور الجنسية الصريحة، والتطرف الدينى والتكفير والمحتوى المرتبط بالخمور والمسكرات، والأمور الأخرى التى تندرج تحت بند "غير شرعى" فى الإسلام، وسلط موقع ibtimes البريطانى على هذا الأمر.

مواقع تواصل اجتماعى "إسلامية" فيوجد حاليا 1.6 مليار مسلم فى العالم أى 23٪ من سكان العالم، وعلى الرغم من أن هناك عددا لا يحصى من المسلمين يستخدمون الشبكات الاجتماعية الشهيرة مثل فيس بوك وتويتر وInstagram وسناب شات بشكل يومى، إلا أن هناك قلقا من البعض بأن تكون شبكات وسائل الإعلام الاجتماعية العادية لا تلبى احتياجات المسلمين الذى يتبعون القيم الإسلامية بشكل كبير، لذلك ظهرت مواقع تواصل اجتماعى تلبى احتياجات المسلمين، تضم إعلانات تم وضعها تحت بند "حلال" وسلطت الضوء على نمط الحياة والثقافة الإسلامية، مثل موقع Muslimface، حيث يكون لدى المستخدمين خيار لإضافة الأصدقاء من نفس الجنس، ما لم تكن هناك قرابة، ويتم ضم المستخدمين وفقا لمعايير دينية بحتة.

الزواج على مواقع التواصل الشرعية
هذه المواقع وعلى رأسها Muslimface تقدم خدمات مثل مواقيت الصلاة، وتحديد مواقع أقرب مسجد، كما تضم أداة خاصة للزواج وتساعد الجادين فى الحصول على شريك فى إيجاد عروس، ويتم التحدث والدردشة ولكن فى وجود "محرم" الذى يكون قادرا على رؤية جميع المحادثات.
وقال "شعيب فادى" وهو مسلم بريطانى والرئيس التنفيذى والمؤسس المشارك لموقع "مسلم فيس" لمجلة فوربس إن الشركة تشاورت مع العلماء المسلمين البارزين قبل الإطلاق، وحصلوا على الموافقة فيما يخص كل المزايا التى يقدمها الموقع.

شبكات فقط للمسلمين
لم يكن "مسلم فيس" هو الموقع الإسلامى الوحيد بل تم إطلاق شبكات أخرى، مثل Tutlub، التى لديها أهداف مختلفة، فهى مكان للنقاش بين المسلمين فى قضايا مختلفة، والشبكة تضم مقالات عن حياة المسلمين، وأفكارهم واعتقادتهم، وتم تطوير التطبيق من قبل نيجيرى مسلم يقيم فى المملكة المتحدة، وقال إن الشبكة مكان لتجمع المسلمين على الإنترنت.

تطبيقات دينية لمنافسة فيس بوك
هناك تطبيقات دينية متعددة على متاجر التطبيقات المختلفة وذكر موقع ibtimes البريطانى فى تقرير له أن تطبيق "Ummaland وSalamyou" هى الأشهر وتوفر المحتوى الإسلامى من قرآن كريم ومحاضرات إسلامية، وأدعية وأذكار، أناشيد إسلامية، وقسم خاص بالإفتاءات، وقسم آخر للمحاضرات والدروس الإسلامية.

انتشار الشبكات الإسلامية قال شعيب فادى مؤسس Muslimface: "إن 60٪ من السكان المسلمين ممن هم فى سن أقل من 29 عاما يكبرون مع صورة مشوهة أو غير دقيقة عن دينهم وعالمهم، لأنها تتعرض باستمرار للتشويه بسبب المتطرفين والأحداث المنتشرة حول العالم، لذلك انتشرت الشبكات التى تقدم لهم دينهم بشكل بعيد بعض الشىء عن التطرف، وبالفعل وجدت عددا لا بأس به من المستخدمين، حيث إن تطبيق Ummaland لديه ما يقرب من 400 ألف مستخدم، ومسلم فيس لديه 110 آلاف مستخدم".

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers