Responsive image

-4º

24
يناير

الخميس

26º

24
يناير

الخميس

خبر عاجل

قائد لواء القدس في شرطة الاحتلال برفقة مجموعة ضباط يقتحمون المسجد الأقصى وسط إجراءات أمنيه مشددة

 خبر عاجل
  • القناة الثانية الصهيونية: الاحتلال ينشر القبة الحديدية بسبب الأوضاع الميدانية المتوترة في شمال وجنوب فلسطين المحتلة
     منذ دقيقة
  • وزير الخارجية التركي: أردوغان أعطى أوامر بتحويل قضية خاشقجي إلى مستوى دولي
     منذ دقيقة
  • وزير الخارجية التركي: يتم إعلان رئيس البرلمان رئيساً للبلاد عبر فرض الأمر الواقع بينما هناك رئيس مُنتخب.. هذا أمر غريب جداً
     منذ دقيقة
  • وزير الخارجية التركي: هناك بعض الدول تحاول التستر على جريمة قتل خاشقجي
     منذ 2 دقيقة
  • أغلو: مقرر خاص من الأمم المتحدة سوف يزور تركيا قريبا لبحث جريمة قتل خاشقجي
     منذ 2 دقيقة
  • قائد لواء القدس في شرطة الاحتلال برفقة مجموعة ضباط يقتحمون المسجد الأقصى وسط إجراءات أمنيه مشددة
     منذ 2 دقيقة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:19 صباحاً


الشروق

6:45 صباحاً


الظهر

12:06 مساءاً


العصر

3:03 مساءاً


المغرب

5:28 مساءاً


العشاء

6:58 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

أوقفوا نزيف العدالة وقتل الحريات السياسية

بيان حزب الاستقلال

منذ 1025 يوم
عدد القراءات: 6999
أوقفوا نزيف العدالة وقتل الحريات السياسية

يهيب حزب الاستقلال بكل المهتمين بقضايا الوطن والمناضلين من أجل الحرية وإقامة العدل أن ينتفضوا في مواجهة ما يحدث من تقويض للعدالة واعتداء على حرية الإنسان التي وهبها الله له.

انتفضوا ضد الأحكام الغيابية التي تصدر ضد الأبرياء بغير سند من قانون أو دستور أو عقل.
وأوضح الأمثلة على ذلك ما يحدث للمناضل الكبير الأستاذ/ مجدي حسين الذي قضى حياته كلها مناضلاً من أجل استقلال الوطن ضد التبعية للحلف الصهيوني الأمريكي والذي حارب ضد فساد يوسف والي في تدمير الزراعة المصرية واستيراد البذور المسرطنة من الكيان الصهيوني، والذي وقف ضد فساد نظام مبارك ، والذي أيدت مواقفه الجماعة الصحفية في مصر في الدفاع عن قضاياها فانتخبته عضوا بمجلس نقابتها أميناً للجنة الحريات بها، فلم يكتفي النظام السابق والحالي بغلق جريدة الشعب التي كان رئيس تحريرها دون سند قانوني ، فاعتقلوه ما يقرب على عامين دون توجيه اتهام حقيقي من المحكمة وعندما اضطروا إلى إخلاء سبيله بعد قضاء مدة الحبس الإحتياطي ، ليفاجئ بأحكام غيابية في قضايا نشر ورأي وجهوها إليه أثناء وجوده رهن الاعتقال ورغم أنهم يعلمون مكانه ، إلا أنهم تعمدوا عدم إبلاغه حتى يستطيعوا أن يستمروا في قتل العدالة باستمرار حبسه مخالفين بذلك القانون وعندما عارض في الحكم تعمدوا منعه من الوصول للمحكمة ليستمر نزيف العدالة والطغيان ضد الحقوق والحريات .

إلى كل وطني – إلى كل حر – الى كل صحفي في مصر والعالم – الى ضمير العالم - إلى كل ضمير إنساني – إلى كل عقل – إلى كل مصري ...... أوقفوا نزيف العدالة وقتل الحريات ، وامنعوا الاعتداء على القيم الإنسانية .

الله اكبر ... يحيا الشعب

حزب الاستقلال

القاهرة 4 أبريل 2016

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers