Responsive image

23º

25
سبتمبر

الثلاثاء

26º

25
سبتمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • مراسل شهاب: زوارق الاحتلال تطرد الصيادين من مسافة 6 ميل في بحر شمال قطاع غزة
     منذ 18 دقيقة
  • صلاح يحصد جائزة أفضل هدف في العالم
     منذ 12 ساعة
  • الدفاع الروسية: معطياتنا الجديدة تثبت مسؤولية الطيران الصهيوني الكاملة عن إسقاط الطائرة "إيل20"
     منذ 14 ساعة
  • استشهاد فلسطيني واصابة 10 برصاص قوات الاحتلال الصهيونية شمال قطاع غزة
     منذ 16 ساعة
  • البطش للأمم المتحدة: شعبنا الفلسطيني لن يقبل الاحتلال ولن يعترف بشرعيته
     منذ 18 ساعة
  • إصابة فلسطنيين عقب إطلاق الاحتلال النار علي المتظاهرين قرب الحدود الشمالية البحرية
     منذ 18 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:39 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:14 مساءاً


المغرب

6:54 مساءاً


العشاء

8:24 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

قيادات الاستقلال للعسكر من أمام الصحفيين: ما تفعلونه مع "مجدى حسين" يزيده قوة على قوته (صور+فيديو)

القليوبى: ما يمارس ضده سوف نتحمله نحن أسرته لأن مواجهة التبعية هى القضية الأسمى

منذ 902 يوم
عدد القراءات: 7088
قيادات الاستقلال للعسكر من أمام الصحفيين: ما تفعلونه مع "مجدى حسين" يزيده قوة على قوته (صور+فيديو)

** بركات: ما يمارس من ظلم ضد مجدى حسين يزيده قوة حتى داخل محبسه

** الخولى: سنظل على خطى "حسين" فى مواجهة التبعية مهما كلفنا الأمر

 

 قالت الدكتورة نجلاء القليوبى، زوجة المجاهد مجدى حسين، فى كلمة لها أثناء الوقفة التضامنية التى نظمت اليوم للاحتجاج على حبس "حسين" فى قضايا تتعلق بالنشر، وقالت "القليوبى" أن القضية الحقيقية ليست فى التضامن مع مجدى حسين فحسب، لكنها قضية وطن، فالشخص الذى وقف فى وجه التبعية والفساد ينكل به الآن فى السجون، ويتم حبسه فى قضية نشر ليكون الصحفى الأول فى مصر الذى يسجن فى قضايا من تلك النوع.

وتابعت "القليوبى" قائله: "حسين" سيظل رمزًا من رموز مواجهة التبعية ومدافع صلب عن القضية الفلسطينية، فتعنت الداخلية والنظام معه لن يثنيه عن دوره فى الدفاع عن مهامه التى خلقه الله من أجلها، وسوف نتحمل من أجل قضاياة نحن أسرته ما يفعله النظام معه من تنكيل.


بركات: ما يمارس من ظلم ضد مجدى حسين يزيده قوة حتى داخل محبسه


وعلى الصعيد الآخر قال الأستاذ عبدالحميد بركات، نائب رئيس حزب الاستقلال أثناء الإدلاء بكلمتة فى الوقفة التضامنية التى نظمها حزب الاستقلال للتضامن مع مجدى حسين، رئيس الحزب ورئيس تحرير جريدة الشعب الجديد،أمام نقابة الصحفيين اليوم الأربعاء، أن ما يحدث معه هو تنكيل ممنهج ضد الحريات والرأى التى يحرص العسكر على كتم صوتها، وهذا لن يكون من نصيب "حسين" فالاعتقال والتنكيل الممارس ضده لن يثنيه عن مبادئه فى الدفاع عن القضية الفلسطينية ومواجهة التبعية الصهيو أمريكية.

وبدأ "بركات" كلمتة قائلاً: "قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعليه توكلنا"، هذا هو شعار مجدى حسين، الذى يؤكده دائمًا وهو داخل محبسه، فهو كما قال إخواننا فى الوقفة، هو مجاهد ضد التبعية والصهيونية، وضد الفساد والانقلاب.

 

وتابع "بركات" : فمن أجل هذا تم زجه إسمه فى قضايا جديدة فى السجون، والعجيب أنه كان معتقل داخل سجونهم ولكن لم يعلمه أحد أنه صدر ضده أى أحكام جديدة إلا بعد قرار الإفراج عنه، فملحمة الانقلاب الهزلية التى ترأسها النظام بأوامر منه لقسم شرطة مصر القديمة فى خروجه إلى جلسة محاكمتة فرفض القسم، مما جعل المحكمة تؤكد حكم حبسه بالسجن.

واختتم "بركات" كلمتة قائلاً: فمجدى حسين، صابر وقوى وشجاع، فسوف يخرج من محبسه وسيؤكد كما تعودنا منه لا للتبعية لا للفساد، وسنكون وراءه دائمًا.


الخولى: سنظل على خطى "حسين" فى مواجهة التبعية مهما كلفنا الأمر

وفى نفس السياق قال الدكتور أحمد الخولى، الأمين العام المساعد وأمين التنظيم لحزب الاستقلال، فى كلمتة من أمام نقابة الصحفيين، أنه ولأول مرة فى تاريخ مصر كله يسجن صحفى فى قضية نشر ويتم الحكم عليه بالسجن 8 سنوات، ويمارس هذا التعنت ضد شخص من جميع الجهات، رغبًا منهم فى عدم الإفراج عنه، لأنه ضد الفساد والتبعية.

وتابع "الخولى" قائلاً: دفعاع "حسين" عن القضية الفلسطينية والوقوف فى وجه التبعية الصهيو أمريكية، هى السبب الرئيسى فى بقائه داخل معتقله واستمرار التنكيل به، لكنهم واهمين لأن ذلك لن يثنيه ولن يثنينا أيضًا عن الوقوف فى وجه تلك المخططات.

وأضاف القيادى بحزب الاستقلال: أن التنكيل بالشرفاء أمثال "مجدى حسين" وكل طالبى الحرية، يجعل البلاد تتجه لكارثة كبرى وهى العنف الذى نحذر منه دائمًا، فنطالب بالإفراج عن كل المعتقلين وعلى رأسهم مجدى حسين، ونناشد كل نقابات الرأى بالوقوف وراء قضية المجاهد مجدى حسين، الذى كان مدافعاً صلبًا فى وجه الأنظمة من أجل استقلال الوطن من استبداد الحكام والغرب.

واختتم، الدكتور أحمد الخولى كلمتة قائلاً: نقول لا لأمريكا وإسرائيل وسنظل نقول لا لهم مهما كلفنا الأمر، لأن كل ما يحدث فى الوطن هو بسبب أمريكا وإسرائيل، ونحن فى حزب الاستقلال نؤكد على رفضنا للتبعية وسنظل مداومين على رفضنا لها مهما كلفنا الأمر.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers