Responsive image

12
نوفمبر

الإثنين

26º

12
نوفمبر

الإثنين

خبر عاجل

ماس: إستمرار القصف الإسرائيلي الهمجي على #غزة وتدمير البيوت والمقرات والمؤسسات الإعلامية تخطي لكل الخطوط الحمراء ،و رسالة تصعيد وعدوان، سيصل للاحتلال جواب ...

 خبر عاجل
  • استهداف عمارة الرحمة في شارع العيون غرب مدينة غزة بصاروخين
     منذ دقيقة
  • الغرفة المشتركة للمقاومة: المقاومة توسع دائرة قصفها رداً على العدوان الإسرائيلي
     منذ دقيقة
  • ماس: إستمرار القصف الإسرائيلي الهمجي على #غزة وتدمير البيوت والمقرات والمؤسسات الإعلامية تخطي لكل الخطوط الحمراء ،و رسالة تصعيد وعدوان، سيصل للاحتلال جواب المقاومة وردها وبما يتوازى مع حجم هذه الجرائم .
     منذ دقيقة
  • اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية: نشيد بالأداء البطولي للمؤسسات الإعلامية الفلسطينية والإعلاميين الفلسطيين ، ونخص منهم الاعلاميون العاملون في فضائية الأقصى ، والمرابطون في ساحات المواجهة ، ونقدر عالياً التضحيات التي تقدمها الصحافة والإعلام في فلسطين
     منذ 2 دقيقة
  • اعلام العدو: صفارات الانذار تدوي من جديد في مستوطنات محيط غزة
     منذ 9 دقيقة
  • اندلاع حرائق جراء القصف على عسقلان وسيارات الاسعاف تهرع الى المكان
     منذ 9 دقيقة
 مواقيت الصلاة

المنصورة

الفجر

4:47 صباحاً


الشروق

6:13 صباحاً


الظهر

11:38 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

النقص في إمدادات الغاز بأمريكا سيعمل على تضاعف سعره

منذ 946 يوم
عدد القراءات: 6465
النقص في إمدادات الغاز بأمريكا سيعمل على تضاعف سعره

توقعت مصادر في صناعة الطاقة أن يساهم النقص في إمدادات الغاز الطبيعي المتوقع بنهاية العام الجاري في مضاعفة أسعار الغاز في أميركا من مستوياتها المتدنية حالياً، ويفسح المجال لتحسن أسعار الغاز عالمياً خلال العام المقبل 2017.
ولا تتعدى أسعار الغاز في أميركا دولارين لمليون وحدة حرارية، وهو ما يعد الأرخص بين الدول الصناعية.
وحسب تقرير إدارة معلومات الطاقة الأخير، فإن أميركا ستشهد عجزاً في إمدادات الغاز بحلول نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
ويذكر أن إمدادات الغاز في أميركا بدأت تشهد انكماشاً منذ أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي بسبب انخفاض إنتاج الغاز الصخري من جهة وزيادة الكميات المصدرة للسوق الخارجي من جهة أخرى.
وقالت إدارة معلومات الطاقة في تقريرها الصادر الأسبوع الماضي، إن إنتاج الغاز الصخري يواصل الانخفاض منذ العام الماضي، كما أن إنتاج الغاز الطبيعي التقليدي يواصل الانخفاض منذ أكثر من 15 عاماً.
ويرى خبراء أن انخفاض أسعار الغاز بمستويات حادة في أميركا، جعل شركات الطاقة الأميركية تتفادى حفر آبار جديدة لإنتاج الغاز، وإنما تستخدم الآبار التي توجد مكثفات نفطية إلى جانب الغاز، لأنها تحقق أرباحاً من النفط المصاحب للغاز، وليس من الغاز.
ويبلغ سعر مليون وحدة حرارية بريطانية من الغاز 1.99 دولار في أميركا ، فيما يصل سعرها في أوروبا إلى حوالى 6 دولارات، وفي آسيا حوالى 7 دولارات في المتوسط.
ومن المتوقع أن ترتفع أسعار الغاز في أميركا خلال العام المقبل فوق 4 دولارات مقارنة بسعرها الحالي.
وفيما ترى إدارة معلومات الطاقة أن شركات الطاقة ستعود مرة أخرى لحفر آبار جديدة في حال ارتفاع الأسعار يقول خبراء إن إنتاج مليون وحدة حرارية من الغاز تتراوح كلفته بين 3.5 إلى أربعة دولارات، وأن هذا المستوى لن يشجع الشركات على الاستثمار في الغاز.
ويرى خبراء كذلك أن شركات الطاقة الأميركية حتى إذا عادت لاستخراج الغاز وحفر آبار، فإنها ستفعل ذلك من أجل التصدير وليس من أجل السوق المحلي. وانخفض عدد آبار استخراج الغاز خلال الأسبوع الماضي إلى 92، حيث تم إغلاق 150 حقلاً خلال العام الماضي.
ويذكر أن الشركات الأميركية بدأت تصدير الغاز إلى أوروبا خلال شهر يناير/كانون الثاني الماضي.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers