Responsive image

17º

18
أبريل

الخميس

26º

18
أبريل

الخميس

 خبر عاجل
  • روحاني: اميركا لا تريد لنا الاستقلال ولا تريد منا القضاء على الارهاب
     منذ 2 ساعة
  • روحاني: اميركا غاضبة من فشل مخططها في المنطقة بسبب دور الشعب الايراني وشعوب المنطقة بافشاله
     منذ 2 ساعة
  • روحاني: اميركا تغضب من كل قوة لا تخضع او تركع لها او تمنعها من بلوغ اهدافها
     منذ 2 ساعة
  • روحاني: القوة التي احبطت الدور الاميركي المشؤوم في المنطقة هي القوات المسلحة الايرانية وعلى الاخص حرس الثورة
     منذ 2 ساعة
  • روحاني: ما يرتكبه الجيش الاميركي في المنطقة من افغانستان الى العراق وسورية واليمن لم يسفر الا عن القتل والدمار
     منذ 2 ساعة
  • روحاني: مخطئون ان تصوروا ان حرس الثورة هو مجرد جزء من القوات المسلحة بل هو وجود ذو حضور واسع في البلاد
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:55 صباحاً


الشروق

5:22 صباحاً


الظهر

11:54 صباحاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:27 مساءاً


العشاء

7:57 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

تأجيل محاكمة المجاهد مجدى حسين لجلسة 7 يونيو.. لإعلام الداخلية بضرورة حضوره

بعدما تعنتت مره آخرى فى اخراجه

منذ 1059 يوم
عدد القراءات: 4713
تأجيل محاكمة المجاهد مجدى حسين لجلسة 7 يونيو.. لإعلام الداخلية بضرورة حضوره

قررت محكمة مستأنف العجوزة، اليوم الثلاثاء، تأجيل محاكمة المجاهد مجدى أحمد حسين، رئيس حزب "الاستقلال"، ورئيس تحرير جريدة "الشعب الجديد"، لجلسة 7 يونيو المقبل، فى استئنافه على الحكم الصادر ضده بالسجن ثمانى سنوات مع الشغل والنفاذ فى تهم ملفقة، تتلخص فى ازدراء الأديان، وتحريف كتاب مقدس، ونشر أخبار كاذبة.

وكان فريق الدفاع المكون من الأستاذ أحمد كامل، المستشار القانونى لحزب الاستقلال، والأستاذ منتصر الزيات، والأستاذه بثينة القماش والأستاذ عادل معوض، والأستاذ على إسماعيل، والأستاذ محمد سعده، والأستاذ أحمد ناصر،والأستاذ محمود قطب، قد طالبا هيئة المحكمة بضرورة  حضور المجاهد مجدى حسين، بعدما تعنتت الداخلية مره آخرى فى حضوره الجلسة لتضيع عليه درجة التقاضى، وقررت الهيئة التأجيل لحين اخطارها رسميًا بضرورة حضوره إلى المحكمة.

يجدر بالذكر أن سلطات الانقلاب قد وجهت تهم ليس لها قرائن يحاسب عليها القانون، إلى "حسين"، تتلخص فى ازدراء الأديان، ونشر أخبار كاذبة، وتحريف كتاب مقدس (القرآن الكريم)، وتم الحكم عليه غيابيا بالسجن ثمانى سنوات مع الشغل والنفاذ.

وكانت سلطات قسم شرطة مصر القديمة، قد منعت المجاهد مجدى حسين، من ممارسة حقوقه القضائية، بعدما رفضت خروجه إلى جلسة محاكمته فى السابع والعشرين من مارس الماضى، رغم علمها بالقضية واستلامها لأمر الحضور من المحكمة، مما جعل المحكمة تأكد حكمها ثمانى سنوات مع الشغل والنفاذ، فى تهم هزلية ولا تمت لما حدث بصله، تتعلق بإزدراء الأديان ونشر أخبار كاذبة.

جدير بالذكر أن المجاهد مجدى أحمد حسين، رئيس حزب "الاستقلال"، ورئيس تحرير جريدة "الشعب الجديد"، قد أخُلى سبيله فى القضية المعروفة اعلاميًا بتحالف دعم الشرعية بعد ما يقرب من عامين فى الاعتقال، لكنه فوجئ أثناء تنفيذ اجراءات اخلاء سبيله، بإن هناك أحكامًا غيابية صادره ضده فى تهم لا توجد أدلة لها، ورغم علم الجهات المعنية بمكان احتجازه إلا أن الحكم صدر غيابيًا فى عدة قضايا، ليؤكدوا أنهم  يواصلون تعنتهم بحق شرفاء الوطن.

ومن جانبه قال على إسماعيل المحامى، عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الإجتماعى فيسبوك، أن المفكر والمجاهد مجدى أحمد حسين، رئيس حزب الاستقلال، ورئيس تحرير جريدة الشعب الجديد، أعرفه ويعرفه الكثيرون، من رموز العمل السياسى عامة والحركة الإسلامية خاصة، كأحد الرموز المحترمة فى دفاعها عن الإسلاميين بعهد المخلوع مبارك، وودفع الكثير من كلفة سنوات عمره، فى سجون الطغاة.

وتابع" إسماعيل"، محكمة جنح العجوزة قضت بحبس مجدى أحمد حسين، ثمانى سنوات، انتقامًا منه لرفض الانقلاب على الشرعية، فأرجو من الجميع أصدقاع وأصدقاء الأصدقاء، توجيه الكلمة والوقوف بجوار "حسين"، ومشاركة الجميع فى الأمر.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers