Responsive image

-3º

21
نوفمبر

الأربعاء

26º

21
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • تسريبات.. تسجيل صوتي يكشف عن آخر ما سمعه خاشقجي قبل قتله
     منذ حوالى ساعة
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى
     منذ حوالى ساعة
  • التحالف الدولي يستهدف بلدة هجين بمحافظة دير الزور شرق سورية بالفوسفور الأبيض
     منذ 3 ساعة
  • السناتور الجمهوري راند بول: بيان ترمب يضع "السعودية أولا" وليس "أميركا أولا"
     منذ 3 ساعة
  • السناتور الجمهوري جيف فليك: الحلفاء الوثيقون لا يخططون لقتل صحفي ولا يوقعون بأحد مواطنيهم في فخ لقتله
     منذ 3 ساعة
  • الاحتلال يشرع بهدم 16 محلا تجاريا في مخيم شعفاط بحماية قوات كبيرة من جيش الإحتلال
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:54 صباحاً


الشروق

6:20 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:36 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"الخولي" يؤكد في إفطار "الاستقلال" على استمرار معارك الحزب ضد العملاء والمطبعين ومحاربة طمس الحقائق وتزيف التاريخ

منذ 880 يوم
عدد القراءات: 3887
"الخولي" يؤكد في إفطار "الاستقلال" على استمرار معارك الحزب ضد العملاء والمطبعين ومحاربة طمس الحقائق وتزيف التاريخ

تشير القصص والعبر على مدار التاريخ إلى أن اجتماع الناس وتواصلهم وتعاونهم على طلب مصلحة من مصالحهم يعد من أهم من أسباب نجاحهم ووصولهم إلى مقصدهم بالأخص إن كان الاجتماع يبحث في مصالح الأمة وإنما يصلون إلى مقصدهم بشيء من الحق والخير وتلك فضيلة الاجتماع والتعاون والثبات.

ولأن الإسلام جاء بالأمر بالتعاون على البر والخير والنهي عن التعاون على الإثم والعدوان ولأنه ما أحوجنا في هذا الزمان الذي انتشر فيه الشر وانحسر فيه الخير وقل المعينون عليه أن نقيم مثل هذا الاجتماعات لما فيها من الخير العظيم والنفع العميم من إقامة أمر الدين وتقوية المصلحين وكسر الشر ومحاصرة المفسدين.

ولأن شهر رمضان الفضيل كان فرصة كبيره للناس للاجتماع في المساجد والتشاور وتدارس العلوم الدينية والاجتماعيه وبعد قرار وزارة أوقاف الانقلاب بمنع هذه التجمعات في المساجد التى تعد الساحات الوحيدة لمثل هذه التجمعات فما كان من حزب الاستقلال إلى أم يوفي ساحه بديله لتعويض ما أفسده الانقلاب وسلطاته.


د."الخولي": لن يستطيعوا تزيف الحقايق 

وأدار الدكتور "أحمد الخولي" الأمين العام المساعد وأمين التنظيم بحزب الاستقلال أن حواراً حول تزيف التاريخ قال فيه أن الطغاة في كل زمانٍ ومكان يعتمدون علي طمس الحقائق وتغيب الشعوب وتزيف التاريخ أجهزة ضخمة ومؤسسات متخصصة وأقلامًا مأجورة ووسائل إعلام مسخرة مغرضة تسهم في تزوير التاريخ لتقدمه لنا مشوهاً حتى لا تستطيع الأجيال القادمة أن تثور وتنتزع الحق وتنتصر له.

وأكد "الخولي" أن الانقلاب واسلحته الإعلامية والمخابراتيه يسعون بشتي الطرق لتزيف التاريخ كما فعل الكيان الصهيوني فى فلسطين لكن الله حمى الحقائق فى صدور الوطنيين والمخلصين كما هو حالنا اليوم مع الانجازات الوهمية التى يصدرها الانقلاب للشعب على كونها انجازات خارقه لم يستطيع أحد من قبله انجازها.

وأشار الأمين المساعد إلى التاريخ يحفظ لحزب ااستقلال معاركة العصيبة التى خاضها فى أصعب لحظات من عمر هذا الوطن مؤكداً على أنها كانت من أهم الإرهاصات التى أدت لقيام ثورة يناير 2011 مؤكداً على أن "الاستقلال" سيتمر فى خوض المعارك التى تكشف الفاسدين والعملاء والمطبعين والطامعين حتى النصر والتحرير.

وأختتم "الخولي" حواره بالتأكيد على ان التاريخ لن ينسي دور "الاستقلال" وقياداته وابطاله في معركة حرب العراق والوقوف امام التحالف الصهيوأمريكي عام 2003 م ، ومعارك ضد التمديد والتوريث بداية من عام 2004 وحتى قيام الثورة ومعركة السادس من إبريل وتصاعد الموقف من تأييد عمال غزل المحلة إلى إضراب شامل فى أرجاء البلاد.

"الاستقلال".. قلعة المعارك الضاربة

من جانبة فقد أكد الصحفي " أحمد عبد العزيز" عضو الأمانة العامه بـ"الاستقلال" وعضو نقابة الصحفيين أن المعارك التي خاضها "الاستقلال" في مجملها معارك فاصلة ، وكانت بداية قوية لإرهاصات طويلة انتهت بثورة شعبية عارمة أسقطت رأس النظام في 18 يوم فقط.

وأشار "عبد العزيز" إلى وجوب تفاعل الجماهير مع قضية نقابة الصحفيين لأنها أخر قلاع الحريات المتاحه فى الوقت الراهن والقضاء عليها يعنى أن مصر أصبحب بلا منفذ واحد للحريات.

"وأضاف "عبد العزيز" أن سلطات الانقلاب تحاول كسر نقابة الصحفيين وأحرارها بعد المواقف الوطنيه تجاة تيران وصنافير المصريتان وبعد تبي النقابة كل الوقفات والفاعليات الثورية فى الفترة الأخيرةبالحصار والاقتحام وخطف الصحفيين من داخل نقابتهم.

القدس إسلامية

وتأصيلاً للقضية الفلسطينة التى تأخد اهتماماً بالغاً في برنامج "الاستقلال" بل تستحوذ على مساحة كبيبرة من حياة كل مسلم غيور على وطنه ودينه فقد قام شباب حزب الاستقلال بعرض شرح مبسط عن بلدة القدس القديمة واهم ما تحتويه من معالم.

وأشار الشرح إلى ان المسجد الأقصى المبارك هو كل ما يقع داخل السور وليس مسجد القبة الذهبية كما يصوره الإعلام مشيراً إلى أن الإعلام الصهيوني يسعي جاهداً لطمس معالم المسجد المبارك تمهيداً لبناء هيكله المزعوم.

وأكد الشرح أن حائط البراق هو وقف إسلامى خالصاً ليس لليهود فيه أو فى أى بقعه من فلسطين كبيرة ولا صغيرة مشيراً إلى أن منهج التهود يسير على قدمٍ وساق وأنه يأكل فى المدينة كما تاكل النار الحطب.


                                                                *******

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers