Responsive image

19
سبتمبر

الخميس

26º

19
سبتمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • تجدد حبس زياد العليمي و2 آخرين 15 يوما على ذمة التحقيقات في هزلية "الأمل"
     منذ 10 ساعة
  • عصام حجي: ما يدعو إليه الفنان محمد علي مكمل لعملية الإصلاح وأدعم دعوته بالنزول الجمعة المقبلة
     منذ 10 ساعة
  • العالم المصري عصام حجي: رحيل السيسي لن يؤثر على تماسك الجيش وسيوقف نزيف الخسائر في مصر
     منذ 10 ساعة
  • التنسيقية المصرية للحقوق والحريات تقول إن الأمن اعتقل الصحفي حسن القباني ولا معلومات عن مكان احتجازه حتى الآن
     منذ 10 ساعة
  • المتحدث العسكري باسم الحوثيين: نقول للنظام الإماراتي إن عملية واحدة فقط ستكلفكم ولدينا عشرات الأهداف في دبي و أبوظبي
     منذ 14 ساعة
  • اتحاد الكرة يعلن موافقة الجهات الأمنية على إقامة مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك الجمعة المقبل بملعب برج العرب وبحضور 5 آلاف مشجع لكل فريق
     منذ 5 يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:13 صباحاً


الشروق

5:36 صباحاً


الظهر

11:49 صباحاً


العصر

3:18 مساءاً


المغرب

6:01 مساءاً


العشاء

7:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بعد تحقيق "الشعب" في بيع "الأقصى" بأموال الإمارات| عائلات القدس تعلن الحرب على السماسرة.. ووثيقة عهد القدس تعلن

عدم التنازل عن المدينة

منذ 1177 يوم
عدد القراءات: 4318
بعد تحقيق "الشعب" في بيع "الأقصى" بأموال الإمارات| عائلات القدس تعلن الحرب على السماسرة.. ووثيقة عهد القدس تعلن

أوضح التحقيق الصحفي الذي أجرته جريدة "الشعب" على جزئين في 27 مايو الماضي و الأول من يونيو الجاري تحت عنوان "بالوثائق والمستندات| الإمارات وشخصيات فلسطينية وعربية بارزة توطد الإستيطان فى البلدة القديمة وتعلن تهويد القدس ( 1 )" أنه خلال خمس سنوات مقبلة وفي حال استمر تسريب البيوت إلى قطعان المستوطنين اليهود عبر البيع المباشر بأموال إسرائيلية أو الوسطاء بأموال عربية ستتحول أجزاء كبيرة من البلدة القديمة إلى مناطق يهودية السكن ما يعني تهويد محيط الأقصى أولا كخطوة أمر واقع لتهويد المسجد وأنه في ظل  أنه مع منتصف هذا العام يكون أكثر من ستين عقارا، كبيرا وصغيرا من الأحياء الملاصقة للأقصى، قد صارت بيد المستوطنين.

وقفة أبطال

وأعلنت عائلات القدس المحتلة الحرب على سماسرة العقارات للاحتلال وبراءتها من كل من تورط أو سيتورط في تسريب أراض أو عقارات للمستوطنين في مسعى منها لوقف نزيف تسريب الأراضي والعقارات للاحتلال والمستوطنين.

واعتبرت العائلات المقدسية في وثيقة شرف كل من يبيع منزله خائنًا ولا مكان له في صفوف الشعب الفلسطيني ولن يدفن في مقابر القدس ولن يصلى عليه في مساجدها ولا عزاء فيه.

وطالبت السلطة الفلسطينية والأوقاف الإسلامية والفصائل بضرورة اتخاذ كافة الوسائل في سبيل ملاحقة العملاء المسربين والمتسترين عليهم مهما بلغ نفوذهم ومكانتهم، بالإضافة إلى ضرورة المباشرة بوضع الخطط والبرامج العملية للحفاظ على ما تبقى للفلسطينيين في القدس وتعزيز صمودهم فيها لمواجهة التهويد.

وثيقة عهد القدس

ومع تزايد ظاهرة استيلاء المستوطنين على منازل المقدسيين إما من خلال تسريبها عبر سماسرة، أو السيطرة عليها بحجة أنها أملاك غائبين أو غيرها من القوانين عقد في مقر الجالية الأفريقية بالبلدة القديمة لقاء شعبي حمل عنوان "وثيقة عهد القدس وميثاقها".

وتوافق المشاركون في اللقاء على ضرورة تشكيل هيئة تتكون من محامين ومختصين في العقارات، ليكونوا المرجع الأساسي للمقدسيين في حال قرر أحدهم بيع منزله، لضمان عدم تسربه للمستوطنين.

كما طالبوا بدعم صمود الفلسطينيين داخل أسوار القدس، خاصة أنهم يعيشون في منازل متهالكة سببت لهم ولأبنائهم العديد من الأمراض، ومع ذلك صمموا على الرباط فيها حتى لا تذهب لصالح المستوطنين.

ويبلغ عدد المنازل المهددة بالإخلاء لصالح المستوطنين في القدس الشرقية نحو 140 منزلا، عشرة منها في البلدة القديمة، ويعود أحد هذه المنازل للمقدسي مازن قرش في حارة السعدية بالبلدة القديمة، إذ انتهت المدة الممنوحة له من محاكم الاحتلال بإخلاء منزله لصالح المستوطنين.

المؤامرة

وتستخدم بعض الشخصيات العربية والفلسطينية من معدومي الوطنية والاخلاق ممن يحتسبون على العرب بطريق الخطأ نفس أسلوب اليهود في تملك الأرض قبل إعلان قيام الكيان الصهيوني عام 48 وسلب الحق من أصحابه وبدأو في تحويل المدينة المحتلة إلى عاصمة إسرائيلية ديموجرافيا لعل ذلك ينهي أحد أهم الملفات العالقة في طريق التسوية أو قل بيع أهم ما تبقى من فلسطين.

ولا يبدو بالنسبة إلى بعض الدول الخليجية ومعها شخصيات عربية وفلسطينية نافذة باتت تعمل ضمن أطرها أن أهل القدس تكفيهم ما تفعله إسرائيل بحقهم في معركة البقاء ليل نهار والهدف هو تكرار نكبة شبيهة بنكبة فلسطين والتهجير عن القدس. في سبيل حسم معركة البقاء واستكمال الوجه الأخر من أوجه المقاومة تتحول حياة الناس هنا إلى سلسلة من الصعوبات اللامتناهية فيما يبادر أولئك إلى "تعزيز" الصمود المقدسي بطريقتهم التي تلبي الهدف الإسرائيلي المنشود وهو اخضاع كامل المدينة المقدسة لسيطرة اليهود لا شريك لهم فيها.

ومن المضحك المبكي أن إحدى الخطوات العربية لـ"تعزيز" صمود أهل القدس هي تسهيل ومساعدة سماسرة أو شخصيات عميله ناشطة على شراء عقارات من مقدسيين في بلدة القدس القديمة تحت عنوان أن شراءها من الذين باتوا لا يستطيعون العيش في البلدة القديمة مما يساعد على التوسع الاستيطاني وعلى حين غرة تباع لجمعيات صهيونيه في وقت مناسب، فيستيقظ أهل الحي على وجود المستوطنين بينهم بدعوى أنهم صاروا ملاكا قانونيين. 
تماما كما حدث مع نحو ثلاثين شقة، في وادي حلوة في سلوان، قبل قرابة عامين، أو مثل ما يحدث في حالات بيع مباشرة في الأسبوع الأول من مايو 2016 بعدما بات الأمر سهلًا ولا أحد يلاحق أو يحاسب.

وحث مدير المسجد الأقصى المبارك عمر الكسواني جميع العائلات التي تتمتع بملكية العقارات على التوجه لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس لتسجيل منازلهم كوقف ذري أو إسلامي لحماية العقار وضمان عدم تسريبه للجمعيات الاستيطانية.

ولم تتوقف المحاولات الإسرائيلية منذ عام 1967عن وضع اليد على عقارات المقدسيين وتحويلها لبؤر استيطانية، خاصة تلك الواقعة في البلدة القديمة من القدس والأحياء المحيطة بها، وبالتحديد حي بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح.

                                                        *******

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers