Responsive image

24º

23
سبتمبر

الإثنين

26º

23
سبتمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • معاريف: مقتل مستوطنة متأثرة بجراحها أصيبت بها بصواريخ المقاومة على عسقلان خلال العام الماضي
     منذ 14 ساعة
  • الاحتلال يعلن إصابة جندي بجروح خطيرة في قاعدة عسكرية شمال فلسطين.
     منذ 14 ساعة
  • قوات حكومة الوفاق الليبية تصد هجوما لقوات حفتر وتستعيد السيطرة على معسكر اليرموك ومواقع أخرى في محور الخلاطات جنوبي طرابلس
     منذ يوم
  • المركز المصري للحقوق الاقتصادية: نهيب بالسلطات الإفصاح عن مكان احتجاز المقبوض عليهم وإبلاغ ذويهم بوضعهم القانوني
     منذ يوم
  • المركز المصري للحقوق الاقتصادية ينشر قائمة بأسماء 45 شخصا يقول إنه تلقى بلاغات باعتقالهم في عدة محافظات خلال مظاهرات أمس في مصر
     منذ يوم
  • المركز المصري للحقوق الاقتصادية ينشر قائمة بأسماء 45 شخصا يقول إنه تلقى بلاغات باعتقالهم في عدة محافظات خلال مظاهرات أمس في مصر
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:15 صباحاً


الشروق

5:38 صباحاً


الظهر

11:47 صباحاً


العصر

3:15 مساءاً


المغرب

5:56 مساءاً


العشاء

7:26 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"المسحراتي".. ضرورة ملحة أم موضة مستحدثة

منذ 1181 يوم
عدد القراءات: 2393
"المسحراتي".. ضرورة ملحة أم موضة مستحدثة

قريباً سينتهي شهر رمضان الكريم بكل خيراته وعاداته فهو يختلف عن غيره من شهور السنة، فعدا عن كونه شهر خير وبركة، وفيه تتضاعف الأجور والحسنات، إلا أن هناك ثمة طقوس وعادات تميزه عن غيره من الشهور كالمسحراتى وانتشار الكنافه والقطائف وتعليق بهجة الزينه فى الشوارع وانتشار الفوانيس وغيرها الكثير من العادات التى تطغي على الشهر الفضيل الكثير من البهجه والفرح.

أصل المسحراتي

المسحراتي أو المسحّر هي مهنة يطلقها المسلمون على الشخص الذي يوقظ المسلمين في ليل شهر رمضان لتناول وجبة السحور.

والمشهور عن المسحراتي هو حمله لـ"طبلة" والدق عليها بهدف إيقاظ الناس قبل صلاة الفجر وعادة ما يكون النداء مصحوبا ببعض التهليلات أو الأناشيد الدينية.

وكانت هذه المهنة مشهورة بقوة في بلدان شمال أفريقيا العربية مثل: مصر وتونس والسودان وليبيا سوريا وبلدان الخليج العربي.

وأصل حكاية المسحراتي عندما كان بلال بن رباح أول مؤذن في الإسلام وابن أم كلثوم يقومان بمهمة إيقاظ الناس للسحور.

وأول من نادى بالتسحير هو "عنبسة ابن اسحاق" ســنة 228هـ وكان يذهب ماشيا من مدينة العسكر في الفسطاط إلى جامع عمرو بن العاص وينادي الناس بالسحور، وأول من أيقظ الناس على الطبلة هم أهل مصر.

أما أهل بعض البلاد العربية كاليمن والمغرب فقد كانوا يدقون الأبواب بالنبابيت، وأهل الشام كانوا يطوفون على البيوت ويعزفون على العيدان والطنابير وينشدون أناشيد خاصة برمضان.

ضرورة أم موضة؟

وفي ظل التقدم والتطور التكنلوجي، ومع انتشار المنبهات بأشكال متنوعة، لم يعد الناس يعتمدون على المسحّر بشكل أساس في الاستيقاظ لتناول وجبة السحور في رمضان، فهل أصبح المسحراتي "موضة"؟!

البعض يرى أنه ليس من الضروري الاستيقاظ على صوت المسحراتى لكن يكفي أنه يضفي على ليالي رمضان طابعاً مميزاً، وأنه بتجوله في الشوارع ينثر عبق الماضي المجيد، ويضع الناس في أجواء رمضانية جميلة.

فمن جانبه قال "عبد الله . أ" إن المسحراتى شيء جميل، ويضفي نكهة مميزة لرمضان مضيفاً "بشرط أن يكون توقيته مناسب، أي قبل الفجر بساعة تقريباً".

وعزا خروج المسحراتى باكراً هو لاتساع المنطقة التي يسحر فيها ما يفرض عليه الخروج مبكرًا ليتمكن من التجول فيها كلها مشيراً إلى أن "المسحراتي ليس ضرورة، ولكنه عادة جميلة".

من جهته قال الشاب طارق صبح صاحب الـ21 عاماً أن المسحراتى يصنع أجواءً مميزة لرمضان وينشر الفرحة والسعادة في الحارات المختلفة مضيفاً أنها "مهنة جميلة ومهمة بالنسبة لشعبنا وأهلنا حتى تنشر أجواء رمضان، خصوصاً أنها أصبحت من أساسيات رمضان".

وأشار صبح أن ظاهرة المسحراتى تعاني من بعض العشوائية وعدم الانضباط نتج عنها وجود بعض السلبيات في مناطق مختلفة، وأنها بحاجة لضبط وترتيب.

واختتم طارق حديثه بأن المسحراتى ليس ضرورة ولا موضة بل هو أحد طقوس رمضان ووجوده يعطي البهجة للشهر الكريم ويشعر الناس به.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers