Responsive image

13º

22
فبراير

الأربعاء

26º

22
فبراير

الأربعاء

 خبر عاجل
  • الكيان الصهيوني يتخلص من مبيدات ومواد كيماوية سامة بالأراضي الفلسطينية
     منذ 9 ساعة
  • كلاشنيكوف الروسية تضاعف مبيعاتها بالشرق الأوسط
     منذ 9 ساعة
  • إطلاق نار فى مستشفى بمدينة هيوستن الأمريكية وإخلاء المرضى
     منذ 9 ساعة
  • ولاية ألمانية تحظر النقاب في حضانات الأطفال والمدارس
     منذ 9 ساعة
  • الكيان الصهيوني يعترف بقصف سيناء
     منذ 9 ساعة
  • مساعٍ روسية لرفع حظر التسليح عن حفتر
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:02 صباحاً


الشروق

6:24 صباحاً


الظهر

12:08 مساءاً


العصر

3:21 مساءاً


المغرب

5:52 مساءاً


العشاء

7:22 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

خبراء يحذرون من اللحوم المهرمنة

ويؤكدون: تسبب "التخنيث"

منذ 234 يوم
عدد القراءات: 6205
خبراء يحذرون من اللحوم المهرمنة

أكد خبراء بيطريون، أن زيادة معدل المخنثين في المجتمعات العربية، نتيجة استيراد تلك الدول ومن بينها مصر لكميات كبيرة من اللحوم المهرمنة من الخارج، وهيّ لحوم تحتوي على نسب عالية من الهرمونات الأنثوية والتي تؤثر بدورها على نشاط هرمون "التستسيترون" في أجسام الذكور.

وأوضح الخبراء، أن استمرار تدفق اللحوم المهرمنة من الخارج يؤثر سلبًا على الحياة الجنسية للذكور، وهو أمر أصبح شائعًا في الفترة الأخيرة، مؤكدين أن زيادة معدل التحرش في المجتمع خلال الفترة الأخيرة هو نتيجة طبيعية لانتشار الهرمونات الأنثوية التي تُحقن بها الحيوانات.

 وحذر الدكتور لطفي شاور، الخبير البيطري من أن تواجد الحيوانات المحقونة بتلك الهرمونات بكثرة يكون له دور كبير في تغير الشكل الخارجي للإنسان الذي يتناول بكثافة تلك اللحوم.

وأضاف أن "وجود ظواهر كالتحرش والاغتصاب وزيادتها خلال الفترة الماضية هو نتيجة طبيعية لزيادة تأثير الهرمونات الأنثوية في الحيوانات وبالتالي يلجأ الشخص إلى التحرش كوسيلة للإحساس بالرجولة المفقودة".

وطالب الخبير البيطري، الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة بالقيام بواجبها نحو فحص الحيوانات المستوردة، وكذلك اللحوم المذبوحة سابقًا، وإعادة إرسال البعثات التي تفحص الحيوانات في بلد المنشأ كحل هام في وقف استيراد لحوم مهرمنة من الخارج.

من جانبه، قال الدكتور إبراهيم شلتوت، الأستاذ بكلية الطب بجامعة بنها، إن "هناك علاقة قوية تربط ما بين التغييرات الفسيولوجية في الجسم وزيادة معدل الهرمونات في الحيوانات، فكلما زادت نسبة الهرمونات التي تحقن بها الحيوانات كلما زاد التأثير في الشخص".

 وأكد شلتوت، أن "تأثير الهرمونات يظل موجودًا حتى بعد طهي اللحوم، وهو أخطر ما في الأمر، وبالتالي فإن وجود هرمونات أنثوية داخل الحيوانات ينتقل بالتأكيد إلى الإنسان بعد تناوله لتلك اللحوم، ما يؤثر في الصحة العامة للأشخاص".

وفيما يخص تأثير اللحوم المهرمنة على الأشخاص، قال شلتوت، "إنها تحدث خللاً في التوازن الجنسي سواء لدى الرجل أو المرأة، فتظهر علامات الرجولة عند المرأة وعلامات الأنوثة لدى الرجل والعكس".
***

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers