Responsive image

28º

26
أبريل

الأربعاء

26º

26
أبريل

الأربعاء

 خبر عاجل
  • المرصد: التحالف الصليبى يرتكب مجزرة جديدة بحق 5 مدنيين بريف الرقة
     منذ 2 ساعة
  • سلطات الاحتلال تواصل منع المحامين وأهالى الأسرى من زيارتهم
     منذ 2 ساعة
  • محكمة صهيونية تقضى بسجن فتاة مقدسية 10 أعوام
     منذ 2 ساعة
  • الفيوم| القبض على مسئول بالبريد بعد استيلائه على أموال المودعين
     منذ 2 ساعة
  • المشدد 5 سنوات بحق 13 من مناهضى حكم العسكر بالشرقية
     منذ 2 ساعة
  • مقتل شرطى على يد مجهولين بمنطقة فيصل
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:43 صباحاً


الشروق

5:12 صباحاً


الظهر

11:52 صباحاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:33 مساءاً


العشاء

8:03 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

المتوترين أكثر عُرضة للإصابة بالأمراض

لضعف مناعتهم

منذ 293 يوم
عدد القراءات: 7245
المتوترين أكثر عُرضة للإصابة بالأمراض


قال الدكتور عبد الدائم الكحيل، الأستاذ بكلية العلوم بجامعة الأزهر، إن الأشخاص المتوترين أكثر عرضة للإصابة بالأمراض لضعف مناعتهم، مشيراً إلى نتائج الدراسات العلمية الحديثة تدعم الفكرة القائلة بأن ذوى التنبه العصبي العالي يتمتعون بجهاز مناعة أقل كفاءة من غيرهم، مما يعرضهم أكثر من غيرهم للأمراض وأعراضها.

وأشار الكحيل، حسب موقع "انفراد"، إلى دراسة سابقة أجريت في أوهايو بالولايات المتحدة، وجدت أن قوة تأثير اللقاحات والعقاقير الطبية المضادة لذات الرئة تقل عند من يعانون من الضغوط العصبية، وهو ما يؤيد النتائج الجديدة. وأضاف الكحيل، أن دراسة أوهايو أن للضغط النفسي والقلق تأثير مباشر على حجم الهرمونات في الجسم، ومنها الكورتيزول الذي له تأثير فعال على أداء جهاز المناعة.

وقال :"هناك دراسة حديثة جداً تبين أن الغضب الحقيقي، وبوسائل محددة للغاية، له تأثير على نظام القلب الكهربائي، قد تفضي للموت المفاجئ، وهكذا فإن العصبية الزائدة التي يعاني منها كثير من الناس في مجتمعاتنا العربية للأسف، هي المدمر الأول للسعادة، فالغضب يضعف جهاز المناعة لدى الإنسان مما يسهل الإصابة بمختلف الأمراض.. وهذه الأمراض تمنع الإحساس بالسعادة.. كذلك الغضب يمكن أن يدمر أنظمة عمل القلب وهذا أيضاً يمنع الإحساس بأي سعادة".

وأكد الحكيل، أن الغضب يحدث ارتباكاً في أنظمة عمل الدماغ فيسبب مزيداً من القلق والحقد على الآخرين ويعزز حب الانتقام منهم، وكل هذا يساهم في تعاسة الإنسان وجلب مزيد من الأمراض، ويقول علماء النفس: "إذا أردتَ أن تتمتع بحياتك عليك ألا تغضب أبداً وأن تستبدل الغضب بمعالجة المشاكل بهدوء وقوة أعصاب بذل مزيد من التسامح، وهذا سيمنحك قوة لا حدود لها".

وأوضح الاستاذ بجامعة الأزهر، :"العجيب أن هذه النتيجة التى وصل إليها العلماء في القرن الحادي والعشرين أنبأنا بها النبي صلى الله عليه وسلم في القرن السابع!! ونتذكر عندما جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال له: أوصني، قال: (لا تغضب) فردد مراراً قال: (لا تغضب) [رواه البخاري]".

وأشار إلى أن النبي اعتبر أن القوة تكون بامتلاك النفس وليس بالقوة الجسدية، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ليس الشّديد بالصُّرعة، إنّما الشّديد الذي يملك نفسه عند الغضب) [متفق عليه]. وفي هذا الحديث الشريف تمييز بين القوة الجسدية والقوة النفسية، وهذا الأمر لم يكن معروفاً زمن النبي عليه الصلاة والسلام، فأشار إشارة خفية إلى علم النفس الذي يدعي الغرب أنه هو أول من وضع قواعده!.

وشدد الحكيل، على وجوب ترك الغضب والتخلص من انفعالاتك السلبية، وتعتمد ثقافة التسامح والمحبة للآخرين، لنكسب مزيداً من السعادة في حياتنا؟!، مؤكداً أن الكبد عند الإنسان، يتأثر كثيراً بالانفعالات حتى إن المصاب بالتهاب الكبد الوبائي لا يستجيب جسده للعلاج حال الغضب المستمر، وهذا يسبب مزيداً من التعاسة للمريض، كما أن القلب، هو أهم عضو في الإنسان، الأكثر تأثراً بالانفعالات الغاضبة حيث يؤكد علماء أمريكيون أن المزاج السيئ لدى الشباب قد يؤدى إلى الإصابة بمرض القلب في وقت مبكر فى الحياة ويكونوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب من غيرهم بنسبة تبلغ ثلاثة أضعاف!.
***

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers