Responsive image

33º

20
سبتمبر

الخميس

26º

20
سبتمبر

الخميس

خبر عاجل

الكيان الصهيوني يعزز حماية منشآتها النووية خوفًا من أنشطة إيرانية

 خبر عاجل
  • مهجة القدس: أسرى سجن نفحة يتضامنون مع الأسيرات
     منذ دقيقة
  • الكيان الصهيوني يعزز حماية منشآتها النووية خوفًا من أنشطة إيرانية
     منذ دقيقة
  • توقعات بحدوث عاصفة جيومغناطيسية فى الشمس تنير أضواء الشفق القطبى
     منذ 2 ساعة
  • «التعليم» تحدد الرسوم والغرامات والاشتراكات للطلاب بمختلف المراحل
     منذ 2 ساعة
  • الاحتلال يجدد أعمال التجريف لشق طريق استيطاني جنوب بيت لحم
     منذ 2 ساعة
  • لفكوشا: اتفاق مصر وقبرص الرومية لنقل الغاز غير مشروع
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:14 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:17 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

حزب العمل يحمّل "العسكري" المسئولية عن دماء "العباسية"

منذ 2327 يوم
عدد القراءات: 1612

حزب العمل الجديد يحمّل المجلس العسكرى المسئولية عنالدماء التى سُفكت بالعباسية

يعرب حزب العمل الجديد عن عميق أسفه وإدانته للأحداث الدامية التى شهدتها منطقة العباسية والتي وصلت ذروتها يوم الجمعة 4 مايو والتي شهدت سقوط مئات الشهداء والجرحى على يد قوات الجيش والبلطجية، بالإضافة للاعتداء الآثم على الفتيات واقتحام مسجد النور بالأحذية واعتقال المئات، وتحويلهم للمحاكم العسكرية رغم صدور قانون جديد من مجلس الشعب يمنع ذلك.

وتنضم هذه الجريمة إلى سلسلة أخرى من الجرائم المماثلة من قبل على مدار العام الماضي.

ولم يدع حزب العمل الجديد إلى الاعتصام أو التظاهر أمام وزارة الدفاع، ولكنه يؤيد حق التظاهر السلمي في أي مكان، كما أن الأمور تأزمت بسبب تعنت المجلس العسكرى وعدم استجابته للمطالب التى أجمعت عليها كافة القوى الوطنية:

تسليم السلطة فى 30 يونيو.

الكفّ عن حديث التأجيل بدعوى الانتهاء من الدستور.

رفض تدخل الجيش فى تشكيل الجمعية التأسيسية.

ورفض تجاهل قانون العزل السياسى والإصرار على ضم شفيق إلى مرشحي الرئاسة.

والإصرار على عدم تعديل المادة 28 أو تعديل تركيبة اللجنة الانتخابية الرئاسية.

كذلك رفض استخدام المجلس العسكرى للمحكمة الدستورية (التى شكلها حسنى مبارك) لحل برلمان الثورة.

إن كل قوى الثورة مطالبة فى هذه اللحظة بالتوحد حول هدف واحد هو رفض استمرار المجلس العسكرى فى الحكم دقيقة واحدة بعد 30 يونيو. وهذا لا يتم بدون ضمان نزاهة انتخابات الرئاسة وفقا للمطالب المشار إليها.

إن المجلس العسكرى هو المسئول الأول عن الفتنة وإحداث الوقيعة بين الشعب والجيش، وعليه أن يتوقف عن مناوراته ومماطلاته وعناده الذى يتزايد كلما اقتربت لحظة تسليم السلطة.

عاشت ثورة 25 يناير المجيدة

المجد لشهداء التحرير والعباسية

والخزي والعار لذيول وأتباع المخلوع

القاهرة فى 7/5/2012

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers