Responsive image

34º

20
أغسطس

الثلاثاء

26º

20
أغسطس

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: تأجيل مؤتمر تجريم التعذيب جاء بسبب سجل مصر السيء في حقوق الإنسان.
     منذ 5 ساعة
  • مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تقرر تأجيل المؤتمر الإقليمي حول تجريم التعذيب الذي كان مقررا في القاهرة
     منذ 5 ساعة
  • داخلية النظام تصفي 11شخص بالعريش
     منذ 5 ساعة
  • اقتحام قوات الاحتلال برفقة جرافة للمنطقة الشرقية لمدينة نابلس تمهيدا لدخول مئات المستوطنين إلى "قبر يوسف".
     منذ 23 ساعة
  • ظريف: على اميركا العودة الى طاولة المفاوضات والالتزام بالتعهدات التي قطعتها في الاتفاق النووي
     منذ يوم
  • محكمة تقضى بالإعدام شنقا على ستة متهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بلجان المقاومة الشعبية في كرداسة .
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:51 صباحاً


الشروق

5:20 صباحاً


الظهر

11:58 صباحاً


العصر

3:34 مساءاً


المغرب

6:36 مساءاً


العشاء

8:06 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

لماذا يجب أن نؤيد المطالب الفئوية للعمال؟

موقف حزب "الاستقلال" من مطالب العمال فى مصر

منذ 1113 يوم
عدد القراءات: 5670
لماذا يجب أن نؤيد المطالب الفئوية للعمال؟

تتعدد المطالب الفئوية للعمال فى البلاد، وأحيانًا تلاُقى هجومًا غير مبرر ولا يتم كفالة حقوقهم فى تلك المطالب المشروعة حتى لو رائها البعض بسيطة لكنها فى حقيقة الأمر تمثل أهمية أكبر بكثير لتلك الفئة دون غيرها خاصًة منتقديها.

د.م. عاصم الفولى، عضو المكتب السياسى لحزب "الاستقلال"، يشرح موقف الحزب من تلك المطالب الفئوية التى تتلخص أحيانًا فى أشياء بسيطة كزيادة بدل الطعام إلخ..، ويوضح "الفولى" أن مطالب العمال دائمًا ما تكون فئوية أى تخص عمال شركة ما أو مصنع ما وأغلب القوى السياسية ترى أن هذا نوع من قصر النظر لأن المطالب الفئوية تخص عدد صغير من العمال مشيرين إلى أن مطالب تعديل السياسات سوف تُفيد الجميع.

ويضيف "الفولى" فى سلسلة حلقات "حزب الاستقلال ومطالب العمال"، أن قيادات العمال لها رأى آخر ويراه الحزب وجيه، ويتابع "الفولى" قائلاً، أن المطالب العامة يعتبرها النظام مطالب سياسية تقودها المعارضة على الرغم من أن العكس صحيح، وتدخل فى صراع معهم دون أن يكون هناك استجابة أو الاستجابة تكون أبسط بكثير.

ويختتم "الفولى" الجزء الأول قائلاً، أن الحزب يرى بإن تحقيق تلك المطالب الفئوية هو لمصلحة البلاد وليس لتلك الفئة فحسب، مؤكدًا أن واجبنا نحو العمال أن نساعدهم قدر الإمكان دون أن ندع فرصة للنظام أن يعتقد بإن التيار الفلانى يقف خلف تلك المطالب.

ويتابع "الفولى" قوله، أننا حزب "الاستقلال" نعتقد أن المطالب الفئوية للعمال حتى لو كانت غير مفيدة للحزب أو القوى السياسية مجتمعة، مؤكدًا أن الفكر الإسلامى يقول أن من واجب المجتمع أن يضمن لكل مواطن فى الدولة حق الكفاية، وهو مطلب الحياة الكريمة، فأى مواطن له الحق فى أن يطالب بحقوقه حتى لو كانت منفرده، وله الحق أن نقف بجواره.

ويضيف "الفولى" أن على رأس تلك المطالب هى تلك الخاصة بالعمال لأن من شأنهم هم أن يعلو ويتقدموا بمصالح الوطن.

ويقول "الفولى" أيضًا، أن تحسين المستوى المادى للعمال الصناعيين، وحده غير كاف فيجب أن نحرص على أن يُقدم له مستوى مهنى أفضل،  والأدبى أيضًا.

وأوضح "الفولى" أن السبب فى تحسين المستوى المهنى بجوار المادى، حتى أضمن حالة انتاج جيدة للمنشأة التابع لها العامل وهو ما سينعكس بالايجاب للوطن ككل، مؤكدًا "الفولى" أن ذلك التدريب المهنى يجب أن يكون داخل مصانعهم وأثناء العمل، ولنا فى التجربتين الألمانية واليابانية خير مثال.

ويختتم عضو المكتب السياسى لحزب الاستقلال الحلقات الثلاثة الأولى قائلاً، أن حزب الاستقلال مع العمال فى مطالبهم الفئوية وإن كانت لا تتعلق إلا بهم، مشددًا على أن تحقيق تلك المطالب هو تحقيق لمصالح الوطن ككل.
***

 

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers