Responsive image

18
يناير

الجمعة

26º

18
يناير

الجمعة

 خبر عاجل
  • رويترز: لجنة أطباء مرتبطة بالمعارضة السودانية قالت إن طبيبا وطفلا قتلا خلال احتجاجات مناهضة للحكومة في البلاد يوم الخميس
     منذ 8 ساعة
  • انفجار ضخم في جامعة ليون شرق فرنسا
     منذ 16 ساعة
  • بدء اجتماعات وفدي الحوثيين والحكومة اليمنية في عمّان
     منذ 16 ساعة
  • إصابة 14 شخصًا بحادث انقلاب سيارة ميكروباص فى الرشاح بشبرا الخيمة
     منذ 18 ساعة
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى تحت حراسة مشددة من جنود الاحتلال
     منذ يوم
  • الاحتلال يعتقل 3 فلسطينيين من جنين على حاجز "الكونتينر"
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:20 صباحاً


الشروق

6:46 صباحاً


الظهر

12:05 مساءاً


العصر

2:58 مساءاً


المغرب

5:23 مساءاً


العشاء

6:53 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

شروط صندوق النقد الدولى برفع الدعم وتقليص عدد الموظفين لا تستند إلى أى أساس علمى

الجزء الرابع والخامس عشر من سلسلة "خرافات الليبرالية" يقدمها د.م عاصم الفولى

منذ 880 يوم
عدد القراءات: 6326
شروط صندوق النقد الدولى برفع الدعم وتقليص عدد الموظفين لا تستند إلى أى أساس علمى

يفرض صندوق النقد الدولي على كل الدول النامية الراغبة في الحصول على التمويل أن تتبنى سياسات يضار منها محدودو الدخل ، كتقليص عدد موظفي الدولة وإلغاء دعم أسعار المواد الغذائية ورفع أسعار الكهرباء والمحروقات ..الخ ، ويبرر ذلك بأن هذا هو ما يوصي به علم الاقتصاد ، والإرهاق الذي سيعاني منه الفقراء ليس ثمن التنمية ، وبعدها سيعم الرخاء على المجتمع ، وقد خصصنا هذه السلسلة لنبرهن على أن هذه التوصيات لا تستند إلى أي أساس علمي، فعرضنا  في الحلقات الثلاث عشر الأولى الخطوط العريضة للنظرية الاقتصادية الليبرالية، ونبدأ من هذه الحلقة في بيان أنها ليست نظرية علمية .

في الحلقة الرابعة عشر نشرح المتطلبات الثقافية والقيمية والأخلاقية المطلوبة للنجاح في السوق الحرة ، وهي باختصار ما يسمونه الفردانية ( إسم مقبول للأنانية ) ، فاللاعب في هذه السوق ، منتج أو مستهلك ، لا ينبغي أن يفكر إلا في تحقيق مصالحه الذاتية دون أن ينشغل بالآخرين ، فعندما تتحقق مصالح الأفراد ستتحقق بشكل تلقائي مصالح المجتمع ، ومن الواضح أن أبناء الشعوب التي تربت على التراحم والتكامل والإحساس بالصالح العام للمجتمع سيجدوا صعوبة في النجاح عندما يدخلون السوق الحره .

ومن جهة أخرى فإن سيادة منظومة السوق الحرة ستجعل المؤشر الوحيد للنجاح هو ما يحصل عليه الفرد من دخل وثروة ، هذا سيجعل البحث العلمي والإبداع الفني ، وحتى الألعاب الرياضية ، مجرد طرق للحصول على الدخل ، سيتجه العالم للبحث في المجال التي يوجد من يدفع لها أموال أكثر ، وسينمي الفنان مواهبه المتجه إلى إشباع أخرجه أكبر عدد ممكن من الناس ليشتروا أعماله ، وعادة ما يكون هذا فناً هابطاً ، فالفن الرفيع لم يكن أبدا هو فن الجماهير العريضة .

وفي الحلقة الخامسة عشر نوضح ما هي النظرية العلمية وما هو الفرق بينها وبين التأصيل المذهبي ، وكلاهما عمل عقلي محترم ، لكن النظرية الليبرالية في الاقتصاد لا هي هذه ولا ذاك ، إنما هي مجرد تلفيق منهجي الهدف منه هو الدفاع عن سياسات تخدم الأقوياء على حساب الضعفاء ، على المستوى المحلي يزداد الأثرياء ثراء والفقراء فقراً ، وعلى المستوى الدولي يزداد المتقدمين تقدما وتتعثر خطوات المتخلفين وتزداد المسافة بعداً بينهم وبين الذين سبقوهم .  

***
لمشاهد الحلقات السابقة اضغط على الروابط التالية

 

الجزء الأول:   احذروا هذا العلم

الجزء الثانى:   ما عجزت أمريكا وأوروبا عن تطبيقه يريد البنك الدولى من مصر تنفيذه؟

الجزء الثالث:   احذروا هذه النظرية فهى تسلب حقوقنا

الجزء الرابع شاهد| كيف تتعامل النظرية الليبرالية مع مشكلة الفقر؟

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers