Responsive image

10º

21
أبريل

الأحد

26º

21
أبريل

الأحد

خبر عاجل

رئيس تجمع المؤسسات الخيرية بغزة أحمد الكرد: صرف دفعة مالية لذوي شهداء وجرحى مسيرات العودة اليوم الأحد بقيمة تترواح من 300 إلى 600 شيكل عبر مكاتب البريد.

 خبر عاجل
  • رئيس تجمع المؤسسات الخيرية بغزة أحمد الكرد: صرف دفعة مالية لذوي شهداء وجرحى مسيرات العودة اليوم الأحد بقيمة تترواح من 300 إلى 600 شيكل عبر مكاتب البريد.
     منذ دقيقة
  • أ ف ب: ارتفاع حصيلة ضحايا التفجيرات في سريلانكا إلى 129 قتيلا ومئات الجرحى
     منذ حوالى ساعة
  • شرطة سريلانكا: أكثر من 50 قتيلا في انفجارات تهز كنائس وفنادق شمالي كولومبو
     منذ 2 ساعة
  • مقتل سبعة أشخاص في هجوم على وزارة الاتصالات الأفغانية‎
     منذ 11 ساعة
  • رويترز: اعتقال رئيس حزب المؤتمر الوطني أحمد هارون وعلي عثمان النائب الأول السابق للرئيس السوداني المعزول
     منذ 11 ساعة
  • استدعاء رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد اويحي ووزير المالية الحالي لوكال للتحقيق في قضايا فساد
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:51 صباحاً


الشروق

5:18 صباحاً


الظهر

11:54 صباحاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:29 مساءاً


العشاء

7:59 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ"

منذ 907 يوم
عدد القراءات: 10875
"وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ"

"وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ"

يقول تعالى: ولا تحسبن اللّه - يا محمد - غافلاً عما يعمل الظالمون، أي لا تحسبنه إذا أنظرهم وأجلهم أنه غافل عنهم، مهمل لهم لا يعاقبهم على صنعهم، بل هو يحصي ذلك عليهم ويعده عليهم عداً، { إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار} أي من شدة الأهوال يوم القيامة.

ثم ذكر تعالى كيفية قيامهم من قبورهم وعجلتهم إلى قيام المحشر، فقال: { مهطعين} أي مسرعين،كما قال تعالى: { مهطعين إلى الداع} الآية، وقال تعالى: { يؤمئذ يتبعون الداعي لا عوج له} .

وقال تعالى: { يوم يخرجون من الأجداث سراعاً} الآية، وقوله: { مقنعي رؤوسهم} قال ابن عباس ومجاهد وغير واحد: رافعي رؤوسهم، { لا يرتد إليهم طرفهم} أي أبصارهم ظاهرة شاخصة مديمون النظر، لا يطرفون لحظة لكثرة ما هم فيه من الهول والمخافة لما يحل بهم عياذاً باللّه العظيم من ذلك؛ ولهذا قال: { وأفئدتهم هواء} أي وقلوبهم خاوية خالية ليس فيها شيء لكثرة الوجل والخوف، ولهذا قال قتادة وجماعة: إن أمكنة أفئدتهم خالية، لأن القلوب لدى الحناجر قد خرجت من أماكنها من شدة الخوف.

وقال بعضهم: هي خراب لا تعي شيئاً لشدة ما أخبر به تعالى عنهم، ثم قال تعالى لرسوله صلى اللّه عليه وسلم

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers