Responsive image

18
نوفمبر

الأحد

26º

18
نوفمبر

الأحد

خبر عاجل

أردوغان... تجاوزنا المرحلة التي كانت فيها مساجد البلاد بمثابة حظائر، ووسعنا نطاق حرية التعبير

 خبر عاجل
  • أردوغان... تجاوزنا المرحلة التي كانت فيها مساجد البلاد بمثابة حظائر، ووسعنا نطاق حرية التعبير
     منذ دقيقة
  • رئيس الوزراء الكندي: قضية مقتل خاشقجي كانت حاضرة في نقاشات قمة أبيك
     منذ 4 دقيقة
  • كريستين فونتين روز مسؤولة السياسة الأميركية تجاه السعودية في البيت الأبيض، قدمت استقالتها أول أمس الجمعة
     منذ 29 دقيقة
  • الأرجنتين تُعلن الحداد لمدة ثلاثة أيام على ضحايا الغواصة
     منذ 36 دقيقة
  • القناة العاشرة: نتنياهو ينوي تكليف نفتالي بينت لتسلم وزارة الجيش حتى نوفمبر 2019
     منذ حوالى ساعة
  • مراسل شهاب: الاحتلال يُتلف جسمًا متفجرًا شمال منطقة كيسوفيم في الداخل المحتلة قرب الحدود الوسطى لقطاع غزة قبل قليل
     منذ حوالى ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:51 صباحاً


الشروق

6:16 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

عائلة الصهيوني القتيل تطالب "السيسي" بالإعتذار الرسمي

وتطالب "نتنياهو" بفتح تحقيق فى الواقعة

منذ 752 يوم
عدد القراءات: 5048
عائلة الصهيوني القتيل تطالب "السيسي" بالإعتذار الرسمي

شنت عائلة المستوطن "نمر أبو عمار"، العامل بجيش الاحتلال الصهيوني ، والذي توفي متأثرًا بجراحه على الحدود مع سيناء بعد إطلاق النار عليه، هجومًا حادًا على وزير دفاع العدو وحكومة بنيامين نتنياهو ، على تجاهلهم لجنازة نجلهم ، فى الوقت الذي طالبت فيه العائلة ، قائد الانقىب ، عبد الفتاح السيسي ، بالاعتذار.

وقالت القناة الثانية العبرية ، انه لم يحضر أي مسؤول صهيوني أو مندوب رسمي من قبل وزارة الدفاع أو حكومة بنيامين نتنياهو، جنازة الصبي الذي قتل أمس الأول ، ونقلت تساؤل أحد أفراد العائلة: "لماذا لم يأت أحد للمشاركة في الجنازة؟، كان يجب على المسؤولين الحضور ومقاسمتنا حزننا وتعزيتنا".

في المقابل، نقلت القناة عن مصادر بوزارة الدفاع الصهيونية قولها إن "مبعوثين بارزين عن الوزارة سيقومون بزيارة تعزية بالتنسيق مع عائلة أبو عمار، كما سيزور رئيس الكيان الصهيوني "رؤبين ريفلين" العائلة قريبًا لنفس السبب".

كما نقلت عن عضو الكنيست الصهيوني "عومير بار ليف" التابع لحزب المعسكر الصهيوني المعارض ، انتقاده لوزارة الدفاع الصهيونية بسبب سماحها بتشغيل فتى في الـ15 من عمره، في إشارة لـ "أبو عمار".

وأضاف: "وزارة الدفاع أكبر جدًا من أن تحاول الاختباء وراء شركة مقاولات تشغل فتى في الـ15 من عمره، سأعمل على إجراء نقاش عاجل في لجنة الخارجية والأمن بالكنيست مع بداية دور الانعقاد الشتوي الأسبوع المقبل" ، مضيفًا "واجب وزارة الدفاع الإسرائيلية الاعتراف بـ "أبو عمار" كأحد جنودها المقتولين ومناقشة التقصير الذي أدى إلى وفاته".

وبدورها قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن المئات من مستوطني منطقة "لاقيا" التي ينتمي إليها أبو عمار وعائلته شاركوا في دفنه".

ونقلت عن أحد أفراد العائلة، قوله: "وزارة الدفاع وجهت إلينا إهانة بعدم حضورها الجنازة، الحديث يدور عن عائلة دعمت الدولة الإسرائيلية، لم يأت أحد للعزاء، لم يتحمل أحد مسؤوليته".

وأضاف: "لقد تخلوا عنه وتركوه بلا حراسة، لو كان هناك جندي واحد بالمكان لم يكن ساعتها ليحدث إطلاق للنيران، بشكل عام يوجد تأمين يوميًا، في هذا اليوم لم يكن هناك تأمين، تخلوا عنه، هذه كارثة للعائلة".

وقال :"لقد عملت عائلته بوزارة الدفاع الإسرائيلية لسنوات، إنهم متضررون من تعامل الأخيرة معهم، لو كان القتيل كبيرًا لكان هناك رد على إطلاق النيران، لماذا لا يتحدث أحد إلينا، كنت أتوقع من أحد الوزراء الحضور إلى هنا".

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية عن فارس أبو عمار ، عم القتيل ، قوله "إننا نطالب عبد الفتاح السيسي باعتذار ومعاقبة الذين أطلقوا النيران على الفتى، من وجهة نظري ماحدث أكثر خطورة من أي كيان إرهابي في سيناء".

من جانبه، نقل موقع "بانيت" الإخباري العبري عن عائلة القتيل قولها: "نطالب مصر بالاعتذار"، موضحًا "نطالب الدولة والجيش بإقامة لجنة تحقيق رسمية ، فورًا، في ملابسات جريمة قتل ابننا ، ونريد أن نعرف الحقيقة ومن المسؤول عن هذا الإهمال في أن يبقى العمال لوحدهم في هذه المنطقة دون تواجد قوات الجيش الإسرائيلي كما هو معتاد.

ونؤكد بأن مغادرة دورية الجيش الإسرائيلي للمكان قبل وقوع العملية كان سبب اقتراب المصريين إليهم والتحدث معهم ومن ثم إطلاق النار اتجاه العمال".

وأضاف "لا نعرف فيما إذا كان يتوجب على قوات الجيش الإسرائيلي أن ترد على مصدر إطلاق النار في الجانب المصري او حتى مطاردة المصريين، أيضا في هذا الجانب نريد أن يتم التحقيق وتوفير الأجوبة اللازمة".

وكانت وسائل الإعلام الصهيونية قد أعلنت أمس الأول ، أن مستوطن قُتل برصاص الجنود المصريين على الحدود مع الأراضى المحتله.

وقالت إذاعة "الجيش الصهيونى"، إن المصاب، لقي مصرعه، بعد ساعات من إصابته.
وأضافت إن القتيل، كان يعمل موظفاً مدنياً لصالح وزارة الدفاع الصهيونية، في ترميم السياج المقام على الحدود بين الأراضى المحتله والمصرية ، واستبعدت الإذاعة أن يكون الحادث متعمداً.

وكان "أفيخاي أدرعي"، المتحدث بلسان جيش الاحتلال، قد قال في تصريح سابق سُمع صوت إطلاق نار في منطقة (جبل حريف) على الحدود المصرية من جهة الأراضي المصرية، ويبدو أن هناك مصاباً في الحادث".

وكالة فلسطين الإخبارية أشارت إلى أن "المستوطن" الصهيونى أصُيب برصاصة من داخل الأراضي المصرية بعد تبادل لإطلاق النار بين جنود من حرس الحدود المصري ومهربين قرب معبر العوجا على الحدود المصرية الفلسطينية.

ووفقاً لصحيفة "يديعوت أحرينوت"، فإن المستوطن يعمل لدى متعهد لبناء البنية التحتية في وزارة الحرب الإسرائيلية، وقد أصيب برصاصة قاتلة ما دفع الجنود لنقله بمروحيه لمستشفى سوروكا في بئر السبع لتلقي العلاج.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers