Responsive image

22
فبراير

الجمعة

26º

22
فبراير

الجمعة

 خبر عاجل
  • حملة اعتقالات واسعة تطال عشرات المقدسيين
     منذ حوالى ساعة
  • توغل محدود لجرافات الاحتلال شرق البريج
     منذ 2 ساعة
  • الاحتلال يعتقل فلسطينيا من مخيم الفارعة على حاجز زعترة
     منذ 15 ساعة
  • الصحة الفلسطينية: إصابة 3 مواطنين برصاص قوات الاحتلال شرق رفح
     منذ 15 ساعة
  • الاحتلال يُفرج عن صيادين اعتقلهما في بحر غزة أمس
     منذ 15 ساعة
  • استئناف فعاليات الإرباك الليلي و إطلاق دفعات من البالونات الحارقة
     منذ 15 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:03 صباحاً


الشروق

6:25 صباحاً


الظهر

12:08 مساءاً


العصر

3:21 مساءاً


المغرب

5:52 مساءاً


العشاء

7:22 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

وجدى العربى يشن هجوم قوى على الوسط الفنى ودعمه للانقلاب فى مصر

منذ 828 يوم
عدد القراءات: 6479
وجدى العربى يشن هجوم قوى على الوسط الفنى ودعمه للانقلاب فى مصر

هاجم الفنان المصري المعتزل وجدي العربي الوسط الفني في مصر، واصفا إياه بمجتمع "فساد في فساد".

وأشار في منشور له على صفحته على "فيسبوك"، معلقا على وفاة الفنان المصري محمود عبد العزيز، إلى "أنهم في الوسط الفني استهزأوا به عندما أراد الله له الهداية، وقالوا: دا كان كويس جدا ماذا جرى له؟".

وتابع: "قالوا: مات محمود عبدالعزيز.. قلت: ومات قبله ممدوح عبدالعليم.. ومات يوسف وهبي، وأنا سأموت.. وكل الفنانين الذين ماتوا أصبحوا مجرد ذكرى نراهم على شاشات التلفزيون… بل ومات الجبابرة.. فرعون وعبدالناصر والقذافي.. والخائن السيسي نفسه سيموت.. بل وسيموت كل الأباطرة.. فكل من عليها فان.. وليس هناك أحد مخلد.. وقد عاش الفنانون حياتهم -وأنا واحد منهم- بالطول والعرض، وبلا أي اهتمام بالآخر".

وأضاف: "وفى المقابل، هناك أناس لا نعرفهم لا همّ لهم إلا البحث عن الحرية ولقمة العيش التي يفتقدها المواطن الشريف الذى يبحث عن العيش الحلال.. في الوقت الذى كنا فيه نلهث وراء العمل الفلاني.. والدور العلاني.. وبالمرّه.. لا ننسى في وسط السكة تسبيلة عين للفنانة هذه أو تلك.. ربما نحظى بـ(شرف) حبها أو حتى مصاحبتها..".

وأوضح العربي أن "الكل سيذهب وسيترك كل شيء خلفه في الدنيا، ولن يصطحب معه إلا عمله وكل كلمة قالها.. ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد".

وختم بقوله: "أيها الفنانون.. الأحياء والميتون.. عشتم حياتكم وتعيشونها.. وهناك شباب في مقتبل العمر ضحوا بحياتهم؛ كي تهنأوا أنتم بحريتكم.. وهناك مثلهم في السجون.. وهناك آخرون فروا بدينهم من بطش الطغاة الخائنين.. ضاع مستقبلهم، وكان كل غرضهم أن ينالوا قسطا بسيطا من الحرية.. مع قليل من المال يساعدهم على مواجهة الحياة.. ليسوا مثلكم تنعمون بالملايين.. وللأسف.. ماذا تقدمون؟؟!.. تحية إلى الشهداء وأبطال السجون.. للحرائر والثوار الحقيقيين".

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers