Responsive image

19
سبتمبر

الأربعاء

26º

19
سبتمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • "الجنائية الدولية" تعلن فتح تحقيق أولي في عمليات ترحيل اللاجئين الروهنجيا من ميانمار
     منذ 11 ساعة
  • اعتقال مقدسي عقب خروجه من المسجد "الأقصى"
     منذ 11 ساعة
  • داخلية غزة تعلن كشف جديد للمسافرين عبر معبر رفح
     منذ 11 ساعة
  • مؤسسة: إسرائيل تكرس لتقسيم الأقصى مكانيا
     منذ 11 ساعة
  • آلاف المستوطنين يستبيحون "باحة البراق" عشية "عيد الغفران"
     منذ 11 ساعة
  • لبنان: الحريري يبحث مع وفد من البرلمان الأوروبي أزمة النزوح السوري
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:13 صباحاً


الشروق

6:36 صباحاً


الظهر

12:49 مساءاً


العصر

4:18 مساءاً


المغرب

7:01 مساءاً


العشاء

8:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"أسماء البلتاجي".. عصفورة "محمد محمود" وأيقونة المشاهد المؤلمه

تقرير: بسام حسن
منذ 666 يوم
عدد القراءات: 2298
"أسماء البلتاجي".. عصفورة "محمد محمود" وأيقونة المشاهد المؤلمه

بوجهها الطفولى ، أصبحت "أسماء محمد البلتاجي" صحبة الـ17ربيعًا ، "أيقونة" لأكثر المشاهد دموية في تاريخ مصر المعاصر، لمشهدين توقف عندهما التاريخ ليرسم خطوط مأساة على وجه الوطن ، خطوطًا لن تداويها كريمات التجميل وشد التجاعيد.

أولها حين انجرف طوفان الشباب الغاضب ، في 19 من نوفمبر من عام 2011 ، لمطالبة المجلس العسكري بالرحيل وتسليم السلطة للمدنيين ، وثانيها حين جن جنون السلطة لتفض ميداني الاعتصام في رابعة العدوية والنهضة في يوم الأربعاء الأسود ، 14 أغسطس من العام 2013 ، آنذاك سقطت "أسماء" ضحية الغدر ، وغيرها المئات.

"اسماء".. والتي قضت نحبها في أحداث فض اعتصام ''رابعة''، جاء اسمها ، ضمن الطالبات المتفوقات دراسيًا خلال عام 2014 في إدارة مدينة نصر التعليمية ، وضمن صفوف طالبات مدرسة ''الرضوان الإسلامية الخاصة''، لكن شهادة التكريم على أغلب الظن تسلمها أحد أفراد أسرتها. 

وفي ميدان التحرير ، وأثناء أحداث محمد محمود ، كانت "أسماء" وشباب الثورة، تارة في مقدمة الصفوف ، وتارة أخرى تجلس حيث ترافقها صديقتها "حبيبة" نجلة أحمد عبد العزيز ، مستشار الدكتور محمد مرسي ، على أرصفة الميدان ، تشدان من أزر الثوار المشاركين في الأحداث. 

أسماء هى تلك الفتاة الشاكية لبارئها من "مجلس العسكر" في أحداث "ماسبيرو"، الثائرة في "محمد محمود"، والمرابطة في اعتصام "رابعة العدوية".

بطش وضرب وقنابل غاز وخرطوش ومطاطي، وقناص يشجعه جندي مجهول: "الله ينور يا باشا جت في عينه". سلسلة من المذابح تشهدها مصر في عامي 2011 و2012، تكتب حينها أسماء جملة شهيرة لنجيب سرور: "لا حق لحي إن ضاعت في الأرض حقوق الأموات"، كانت هذه هي رسالتها التي تركتها للأحياء. 

وبالرغم من أن جماعة الإخوان المسلمين علنت موقفها من الأحداث مطالبين ''عدم إقحامهم في صراع لن يجدي والانتخابات البرلمانية على الأبواب'' ، ولكن الكثير من شباب الجماعة كانت معهم "أسماء" شاهدة عيان على أحداث ''محمد محمود " ، والتي استمرت مواجهاتها لأكثر من ثلاث ليالي متصلة ، في مواجهات دامية بين قوات الشرطة والمتظاهرين الرافضين لاستمرار المجلس العسكري برئاسة المشير ''محمد حسين طنطاوي'' في الحكم.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل ، صورة للشهيدة أسماء محمد البلتاجي ، وهي متواجدة في ميدان التحرير وقت أحداث محمد محمود ، كما دون العديد منهم عبر صفحاتهم الشخصية ، كلمات تخليدًا لذكراها.

قالوا عن "أسماء"

الناشطة السياسية "غادة نجيب"

"الإخوان باعونا فى محمد محمود بس أسماء مبعتناش فى محمد محمود إنما إحنا اللي بعناهم في رابعة إحنا كنا ضد مطالب رابعة السياسية بس منتفضناش لاغاثتهم وتركناهم يدهسون تحت دبابات السيسى ووصل الأمر أن هناك من برر قتلهم أو شمت وفرح فى دمائهم ‏ ومش عارفه فى كام واحد زى أسماء كان معانا فى محمد محمود ودلوقتى هو شهيد او معتقل".

الإعلامي "شادي أبو زيد"

"لما اتضربنا في محمد محمود اسماء البلتاجي نزلت معانا محمد محمود مع انها مختلفة عننا...ولما اسماء ماتت احنا منزلنلهاش علشان هي مختلفة عننا".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers