Responsive image

15
نوفمبر

الخميس

26º

15
نوفمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • الخارجية التُركية: مقتل خاشقجي وتقطيع جثته مخطط له من السعودية
     منذ 6 ساعة
  • مصدر تركي للجزيرة.. لو لم يكن لدينا تسجيلات لما خرج الجانب السعودي بتلك الروايات
     منذ 6 ساعة
  • مصدر تركي للجزيرة.. على الجانب السعودي أن يُجيب على "لماذا جاء الفريق بمعدات تقطيع وقتل"
     منذ 6 ساعة
  • مصدر تركي للجزيرة.. فريق الاغتيال جاء من السعودية بغرض القتل لا التفاوض
     منذ 6 ساعة
  • النيابة العامة السعودي.. نائب رئيس الاستخبارات هو من آمر بالمهمة وقائد المهمة هو من آمر بالقتل
     منذ 7 ساعة
  • النيابة العامة السعودية.. سعود القحطاني تمثل دوره في الاجتماع بالفريق عقب إعادة خاشقجي
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:49 صباحاً


الشروق

6:14 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"مفتي العسكر" تاريخ طويل من الفتاوى المثيرة للجدل

منذ 721 يوم
عدد القراءات: 4290
"مفتي العسكر" تاريخ طويل من الفتاوى المثيرة للجدل

حالة من الجدل أثيرت حول "شوقي علام" مفتي العسكر ، الذي أفتى مؤخرًا بإجازة قطع الصلاة للرد على الهاتف، وتأتي ضمن عدة فتاوى مواقف مثيرة للجدل منها  اعتبار الثائر القتيل بالشهيد ، وإجازة سفر المرأة خارج بلادها للعمل بلا محرم ، وعدم إجازة إطلاق لقب شهيد على متظاهري ثورة يناير، وجواز لبس الرجال لمتعلقات مرصعة بالذهب ، ويجوز قطع الصلاة.

وأحدث فتاوى "علام" أنه أفتوة بوجوب قطع الصلاة ، قائلاً: "إذا كان المصلى منتظرًا لمكالمة مهمة جدًا لا يمكن له تدارك المصلحة التي تفوت بفواتها أو تجنب الضرر الذي يترتب على عدم الرد عليها - حسب ما يغلب على ظنه ؛ إذ إن المظنة تنزل منزلة المئنة -، فإنه يجوز له شرعًا قطع الصلاة والرد عليها، وعليه بعد ذلك قضاء الصلاة وابتداؤها مرة أخرى".

جاء ذلك ردًا على سؤال، إذا رن التليفون أثناء تأدية المرء إحدى الصلوات الخمس وكان منتظرًا مكالمة مهمة ، فهل يسمح له بقطع الصلاة ويرد على الهاتف ثم يبدأ بعد ذلك صلاته من جديد؟.

المظاهرات حرام في عهد السيسي

 لم يلفظ أحد القيادات "شوقي علام" بكلمة واحدة ، عن أهمية احترام إرادة الإرادة الشعبية ، أو يحرموا الخروج على الحاكم ولو حتى من باب وجود شبهة في ذلك على أضعف الإيمان ، بل حرص على مباركة الانقلاب ، بينما أفتى على مدى فترة الانقلاب بأن الخروج في مظاهرات حرام شرعًا.
 
إجازة لبس الذهب للرجل

قبل أيام قليلة أطلق الدكتور "شوقي علام" ، مفتي الجمهورية، فتوى تجيز لبس الرجال للذهب إذا كان تابعًا لغيره، كفص ذهب في خاتم فضة، قائلًا "روى الإمام أحمد في كتابه المسند ، وأبو داود في كتابه السنن ، والنسائى في كتابه المجتبى ، عن معاوية بن أبى سفيان رضى الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم "نَهَى عن لبْسِ الذَّهَبِ إلا مُقطَّعًا" ، وتابع: الحكمة في الترخيص في يسير الذهب إذا كان تابعًا لغيره: أنه مقاوم للبلى ولا يصدأ كغيره من المعادن، ولا تنقصه النار، ولا يغيره مرور الأوقات، مستطردًا أن كثيرا من فقهاء المذاهب المتبوعة على إباحة اليسير من الذهب إذا كان تابعًا لا مفردًا، وأن علة إباحته: قدرته على مقاومة الصدأ، وعدم البِلَى، وعلى اختلافهم في بعض تفصيلات ذلك فإن عقارب الساعة تدخل في الصور التي نصوا على إباحتها.

وأوضح مفتى العسكر ، أن الأحناف أجازوا مسمار الذهب لتثبيت الفص ، لأنه تابع في الاستعمال لا أصلى ، وعقارب الساعة من هذا القبيل ، بل أجاز الإمام محمد بن الحسن شد الأسنان بالذهب ، وعن الإمامين أبى حنيفة وأبى يوسف في ذلك خلاف ولا تشد الأسنان بالذهب ، وتشد بالفضة" ، وهذا عند أبى حنيفة، وقال محمد: لا بأس بالذهب أيضًا، وعن أبى يوسف مثل قول كل منهما.

التظاهرات "فتنه"

وكانت من ضمن فتاوى "علام" التي أثارت حفيظة قطاع كبير من الشباب المشارك في ثورة يناير، فتوى بعدم جواز إطلاق لقب شهيد على قتلى التظاهرات بدعوى أنها تدعو إلى الفتنة، وقائلًا "إطلاق وصف الشهيد على المسلم الذي مات في معركة مع الأعداء، أو بسبب من الأسباب التي اعتبرت الشريعة من مات به شهيدًا، لا بأس به - كما يقال: المرحوم فلان، ويراد الدعاء له بالرحمة - ما دام لا يقصد القائل القطع بشهادته، وإنما قصد بإطلاقه الاحتساب أو الدعاء".

وزعم مفتي الجمهورية في فتواه أن من ذهب للتظاهر أو الاعتصام المشروعين ووفقا لقانون التظاهر، وحصلت حوادث أدت لمقتله، فيجوز وصفه بالشهادة دعاءً أو احتسابًا، ما لم يكن معتديًا أو كان سبب هلاكه معصية، كمخالفة القانون، أو الخروج للدعوة إلى فتنة، أو العمل على إذكاء نارها، أو الاعتداء على الأرواح أو الممتلكات العامة أو الخاصة، ونحو ذلك، فمن كان كذلك فليس بشهيد، ولا يجوز إطلاق هذا الوصف الشريف عليه".

الدعوة للتبرع لـ"صبح على مصر بجنيه"

عرف "علام" بتأييده لانقلاب الثالث من يوليو، كما شارك بعدة بيانات في أحداث مختلفة منذ الثالث من يوليو، والتي كان آخرها دعوته إلى التبرع وإعطاء الصدقات لمبادرة "صبح على مصر بجنيه"، التي كان قد دعا إليها السيسي مؤخرًا.  

 السماح للمرأة بالسفر

ونظرًا لتغير الظروف والمعطيات في المجتمع المصري، أفتى الدكتور "شوقى علام" ، بجواز سفر المرأة إلى الخارج للعمل إذا توفر الأمن في الإقامة ببلد السفر، وبشرط موافقة ولى الأمر، ولا يشترط اصطحاب المحرم في حلها ولا ترحالها.

وأضاف "شوقى" في فتواه: "يجوز للمرأة أن تسافر دون محرم بشرط اطمئنانها على الأمان في دينها ونفسها وعِرضها في سفرها وإقامتها وعودتها، وعدم تعرضها لمضايقات في شخصها أو دينها ، فقد ورد عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال له: "فإن طالَت بكَ حَياةٌ لَتَرَيَنَّ الظَّعِينةَ - أي المسافِرة - تَرتَحِلُ مِنَ الحِيرةِ حتى تَطُوفَ بالكَعبةِ لا تَخافُ أَحَدًا إلَّا اللهَ".

"علام" سرق "سيد قطب" !

 وفي يونيو 2016 نشر "شوقي علام" مقالًا في صحيفة محلية عن "التقوى" في الصيام وعنونه بـ"نجحت لعلكم تتقون"، لكن تبين أن المقال منقول ومقتبس عن صفحتين من كتاب "في ظلال القرآن" لأحد أبرز منظري الفكر الإسلامي وهو "سيد قطب" ، حيث قام "علام" فقط بتغيير ترتيب الفقرات ، حبث أنه نقل المقال كله من تفسير سيد قطب، فقد أخذ مقاله كمًا وكيفًا من صفحتي 140 و141 من الكتاب.
وبرز نجم علام في الفترة الأخيرة بعد تعيينه مفتيًا للنظام العسكري في فبراير 2013، حيث صدق على أحكام الإعدام بحق الرئيس محمد مرسي وعشرات المعتقلين.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers