Responsive image

12
نوفمبر

الإثنين

26º

12
نوفمبر

الإثنين

خبر عاجل

ماس: إستمرار القصف الإسرائيلي الهمجي على #غزة وتدمير البيوت والمقرات والمؤسسات الإعلامية تخطي لكل الخطوط الحمراء ،و رسالة تصعيد وعدوان، سيصل للاحتلال جواب ...

 خبر عاجل
  • استهداف عمارة الرحمة في شارع العيون غرب مدينة غزة بصاروخين
     منذ دقيقة
  • الغرفة المشتركة للمقاومة: المقاومة توسع دائرة قصفها رداً على العدوان الإسرائيلي
     منذ دقيقة
  • ماس: إستمرار القصف الإسرائيلي الهمجي على #غزة وتدمير البيوت والمقرات والمؤسسات الإعلامية تخطي لكل الخطوط الحمراء ،و رسالة تصعيد وعدوان، سيصل للاحتلال جواب المقاومة وردها وبما يتوازى مع حجم هذه الجرائم .
     منذ دقيقة
  • اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية: نشيد بالأداء البطولي للمؤسسات الإعلامية الفلسطينية والإعلاميين الفلسطيين ، ونخص منهم الاعلاميون العاملون في فضائية الأقصى ، والمرابطون في ساحات المواجهة ، ونقدر عالياً التضحيات التي تقدمها الصحافة والإعلام في فلسطين
     منذ 2 دقيقة
  • اعلام العدو: صفارات الانذار تدوي من جديد في مستوطنات محيط غزة
     منذ 9 دقيقة
  • اندلاع حرائق جراء القصف على عسقلان وسيارات الاسعاف تهرع الى المكان
     منذ 9 دقيقة
 مواقيت الصلاة

المنصورة

الفجر

4:47 صباحاً


الشروق

6:13 صباحاً


الظهر

11:38 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الصحة العالمية: التمييز ضد مرضى "الإيدز" موجود بعد أكثر من 35 عامًا من ظهور الوباء

منذ 710 يوم
عدد القراءات: 6720
الصحة العالمية: التمييز ضد مرضى "الإيدز" موجود بعد أكثر من 35 عامًا من ظهور الوباء

قال الدكتور "جان جبور" ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر أن دستور منظمة الصحة العالمية يحفظ حق كل إنسان في أعلى مستوى من الصحة يمكن بلوغه بوصفه حقًا أساسيًا لكل إنسان. 
وتابع أن حماية وتعزيز حقوق الإنسان المرتبطة بمرضى فيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز" واجبًا ومسئولية على كل دولة كما هو منصوص عليه في المعاهدات والاتفاقات الدولية.
وأشار إلى أنه من غير المقبول، بعد مرور أكثر من 35 عامًا على هذا الوباء، أن يظل الوصم والتمييز ضد المتعايشين مع الفيروس متفشيين في أوساط العاملين في مجال الرعاية الصحية من جميع التخصصات.
وأختتم أن الوصم والتمييز يفرضان قيودًا خطيرة على قدرتنا على وضع نهاية لوباء الإيدز، وبالإضافة إلى ذلك، يعاني المتعايشون مع الفيروس في أغلب الأوقات من الرفض والحرمان من الحصول على الرعاية الصحية بالحالات العامة التي ترتبط أو لا ترتبط بإصابتهم بالفيروس، وهو ما يتجافَى مع الأخلاق الطبية.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers