Responsive image

24º

23
سبتمبر

الإثنين

26º

23
سبتمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • معاريف: مقتل مستوطنة متأثرة بجراحها أصيبت بها بصواريخ المقاومة على عسقلان خلال العام الماضي
     منذ 13 ساعة
  • الاحتلال يعلن إصابة جندي بجروح خطيرة في قاعدة عسكرية شمال فلسطين.
     منذ 14 ساعة
  • قوات حكومة الوفاق الليبية تصد هجوما لقوات حفتر وتستعيد السيطرة على معسكر اليرموك ومواقع أخرى في محور الخلاطات جنوبي طرابلس
     منذ يوم
  • المركز المصري للحقوق الاقتصادية: نهيب بالسلطات الإفصاح عن مكان احتجاز المقبوض عليهم وإبلاغ ذويهم بوضعهم القانوني
     منذ يوم
  • المركز المصري للحقوق الاقتصادية ينشر قائمة بأسماء 45 شخصا يقول إنه تلقى بلاغات باعتقالهم في عدة محافظات خلال مظاهرات أمس في مصر
     منذ يوم
  • المركز المصري للحقوق الاقتصادية ينشر قائمة بأسماء 45 شخصا يقول إنه تلقى بلاغات باعتقالهم في عدة محافظات خلال مظاهرات أمس في مصر
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:15 صباحاً


الشروق

5:38 صباحاً


الظهر

11:47 صباحاً


العصر

3:15 مساءاً


المغرب

5:56 مساءاً


العشاء

7:26 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"مساهمه البحيره" أزمه العمال مستمرة.. وإهمال الحكومة يزداد

منذ 1018 يوم
عدد القراءات: 5093
"مساهمه البحيره" أزمه العمال مستمرة.. وإهمال الحكومة يزداد

منذ عام 1881، استطاعت شركة مساهمة البحيرة في استصلاح أكثر من مليون فدان ، منها نصف مليون فدان قبل ثورة يوليو 1952 ، وبعد الثورة آلت الشركة إلى المؤسسة العامة المصرية لاستصلاح الأراضى.

وتم تأميمها عام 1961، وشاركت فى العديد من المشروعات الكبرى فى مجال استصلاح الأراضى ومنها مشروع توشكى ، ومشروع الشيخ زايد فى الإسماعيلية ، وترعة الشيخ جابر الصباح فى سيناء.

وشاركت فى إنشاء محطات المياه بمدينة 15 مايو ومحافظة بنى سويف ، كما يتبع الشركة عدد من القطاعات المتخصصة ، منها قطاع الكراكات الذى قام بعمليات تطهير قناة السويس من الألغام بعد حرب 1973، وشارك فى إنشاء وشق الترع وتطهير الترع والمصارف ، ومنها أيضًا قطاع الطرق الذى قام بتنفيذ العديد من الطرق منها منطقة صفط اللبن بالطريق الدائرى وطريق إسكندرية القاهرة الصحراوى.

وكان للشركة نشاط خارج حدود مصر، حيث شاركت فى إنشاء الخزانات وبعض السدود العملاقة ضمن مشروع النهر الصناعى فى ليبيا ، والمشاركة فى تطهير مجرى منابع النيل فى أوغندا ، وقامت أيضًا باستصلاح أراض فى دولة السودان ، أى أنها شركة عملاقة ولديها عاملون ذوو خبرة ، وتعمل منذ 134 سنة!.

تمر السنون والأيام، وتنضم الشركة إلى هيئة القطاع العام وفقًا للقانون 48 لسنة 1978، وتستمر فى العمل إلى أن نصل إلى خضوع الشركة، مثل غيرها من المصانع والشركات، وفقاً للقانون 203 لسنة 1991، فأصبحت تابعة لقطاع الأعمال وتابعة للشركة القابضة للتشييد والبناء منذ عام 1992، حتي تاريح  27 إبريل سنة 1994 ، عندما تم تحويل الشركة وفقاً للقرار رقم 24 لسنة 1994، إلى اتحاد العاملين المساهمين.

فى 22 يناير 2012 يصدر الدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء قراراً رقم 106 لسنة 2012 لإنشاء الشركة القابضة لاستصلاح الأراضى وأبحاث المياه الجوفية ، لتتبعها 6 شركات منها شركة مساهمة البحيرة والشركة العقارية المصرية لاستصلاح الأراضى ، وتم تأسيس هذه الشركة فى 31 مارس 2013 برأسمال 20 مليون جنيه ، واستمر الحال إلى أن تم فى 30 يونيو 2014 عقد جمعية عمومية عادية وغيرعادية لإعادة أسهم العاملين بالشركة  ، فى 19 سبتمبر 2014 تم شطب اتحاد سوق المساهمين من هيئة سوق المال ورجعت الشركة مرة أخرى للقانون 203 لسنة 1991.

هذه السطور ، ما هي إلى نبذة مصغرة ، عن تاريخ عريق ، لمنظومة مصرية جبارة في نظام استصلاح الأرضي ، هي شركه"مساهمه البحيره" شركه لها تاريخ طويل من تنفيذ المشروعات ، وقدمت الكثير من المساعده للدوله ، ولكن أصبحت بين يومٍ وليله مثلها كباقي الشركاات المصرية التى قتلها الإهمال الحكومي الذي تفشي عقب اللانقلاب ، فأين الدوله الآن من مطالب عمال الشركه المشروعه.

اعتصام عمال "مساهمة البحيرة".. لن يضيع حق وراءه مطالب تضيع

اعتصم عمال "شركه مساهمه البحيرة" في إبريل عام 2013 ، أمام مقر الشركه الرئيسي بشارع طلعت حرب بوسط القاهرة حتى تحقيق مطالبهم ، وهي:-

- تفعيل القرار 106 الصادر في  22يناير2012 والذي ينص على إنشاء الشركة القابضة لاستصلاح الأراضي، ويتبعها 6 شركات استصلاح أبرزهم "مساهمة البحيرة" التي تضم 4500 عامل ، وما يترتب على ذلك من تشكيل مجالس إدارة جديدة لهذه الشركات تكون لديها القدرة على النهوض بها بعد سنوات من تهميش الدولة لها، حيث أن خطة الاستصلاح كانت متوقفة على مستوى الجمهورية أثناء نظام المخلوع "مبارك".

- صرف جميع مستحقات العاملين كاملة، والمتمثلة في المرتبات الشهرية منذ شهر نوفمبر 2012 وحتى الآن، بالإضافة إلى أجر 11 شهر مكافآت وأرباح عن العامين الماضيين.

- تنفيذ خطة الاستصلاح التي أعلنت عنها الدولة، وإسناد أعمال لهذه الشركات لاستيعاب الأيدي العاملة والمعدات التي بها.

وفي ظل استمرار هذا الاعتصام فوجئ العمال في اليوم التاسع لاعتصامهم بوصول قوات أمن مركزي و4 مدرعات شرطة حاصرتهم من اتجاه شارع البنك المركزي ومنعت دخولهم الشارع.

"ابوعيطه" يلتقي بعمال "البحيره"

في اكتوبر عام 2013 التقي "كمال أبو عيطه" وزير القوي العاملة والهجرة آنذاك وبحضور اللواء "طارق المهدي" محافظ الإسكندرية السابق، بممثلي عمال شركه مساهمه البحيره ، لمحاولة حل الأزمة.

وأكد "ابوعيطه" أن الوزارة تقوم بتعديل حزمة من التشريعات من أجل علاج اختلالات سوق العمل ، واستمع "الوزير" لشكاوى عمال "مساهمه البحيره" والذين أكدوا أنهم لم يتقاضوا راتبًا منذ 6 أشهر، وطالبوا بمستحقاتهم قبل إجازة عيد الأضحى المبارك ، وطلب "الوزير" من مجلس إداره الشركه تنفيذ المطلب فورًا، وقد وعد "المحافظ" بدعم الشركة ماليًا بجزء من مستحقاتها لدى المحافظة حتى تتمكن من أداء أجور هؤلاء العمال.

ولكن لم يثمر هذا اللقاء عن أي تغيير في حال عمال "البحيره" وظل تراكم المشكلات وعدم حصولهم علي أي مستحقات لهم وهذا ما أدي إلي قيام العمال بدعوه لوقفه احتجاجيه للتأكيد علي مطالبهم وكانت الدعوه هذه في يوم 13نوفمبر من عام 2013 للتأكيد علي إصرار العمال علي تحقيق مطالبهم وعدم التراجع.

ولم ينتهي الوضع بعد ذلك واستمرت الدوله في المماطله وعدم إعطاء عمال "البحيره" مستحقاتهم ولكن تكتفي الدوله بتسكين الوضع وتأجيل مطالب العمال رغم انها مطالب مشروعه لهم وهي حقوق متأخره لم يحصلو عليها إلا آواخر يوليو عام 2014.

وقال "إسلام عبد الرازق" مدير الشئون المالية والإدارية بـ"البحيرة" إن الإدارة تعنتت ضده واثنين من زملائه وحررت محاضر ضدهم، وأوقفتهم عن العمل؛ بعد مطالبتهم بمستحقاتهم المالية.

و"ضاف "طال وقت مظلمتي ويزداد معها تعنت الشركة وتعسفها بعد خدمتي في مواقع عمل الشركة كافة، جاوزت 28 عامًا وكلي أمل في سرعة رفع الظلم عني" ، وتابع "إحنا لينا مرتبات 7 شهور ما يبقاش إنجاز إنه يقبَّضنا شهر واللي بيطلب حقه مش بيخاف".

تجدد الأزمة

ومع تغير الانظمه وتعاقب الحكومات تظل مشكله "مساهمه البحيره" كما هي بدون أي تغير وبدون أي إهتمام من المسئولين لحل الازمه ويستمر الوضع كما كان منذ سنوات حتي وقتنا الحالي.

ففي مايو الماضي تقدم"هيثم الحريرى"عضو مجلس نواب الانقلاب عن تكتل"25–30"، بطلب إحاطة لوزير الزراعة ، عصام فايد، حول معاناة العاملين بشركة"مساهمة البحيرة".

وقال "الحريري" إن العاملين بشركة "مساهمة البحيرة لاستصلاح الأراضى" التابعين للشركة القابضة لاستصلاح الأراضى، من عدم صرف المرتبات لمدة تتجاوز 8 أشهر، ومنهم من تجاوز العام بدون مرتب.

وفي يونيو الماضي عاود عمال شركة مساهمة البحيرة التظاهر فى أول يوم من أيام شهر رمضان المبارك، أمام مقر الشركة وسط الإسكندرية، وذلك للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة، ورفع العاملون لافتات كتبوا عليها "عمال شركة مساهمة البحيرة بدون مرتبات منذ 15 شهرا"، "نقابة الشركة باطل"، "إقالة رئيس الشركة".

وقد أكد العمال علي أن هناك عمالا لم تتقاض مرتباتها منذ 15 شهرًا، وسط ما يعانيه العمال من ارتفاع لأسعار المواد الغذائية وغلاء المعيشة ، وطالبوا بإقالة رئيس الشركة، وتعيين رئيس جديد يستطيع توفير فرص مشروعات جديده تساعد علي تحسين مستوي الشركه.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers