Responsive image

24º

20
سبتمبر

الخميس

26º

20
سبتمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • إصابة شابين برصاص الاحتلال شرق رفح ونقلهم الى مستشفى النجار
     منذ 10 ساعة
  • بايرن ميونيخ يفوز على بنفيكا بثنائية
     منذ 10 ساعة
  • يوفنتوس يهزم فالنسيا بثنائية في ليلة سقوط رونالدو
     منذ 10 ساعة
  • مانشستر سيتي يخسر أمام ليون ويتذيل المجموعة السادسة
     منذ 10 ساعة
  • الاحتلال يقرر هدم منزل قتل مستوطن بحجر
     منذ 11 ساعة
  • شهيد في رفح جراء اصابته برصاصة الإحتلال في الرأس شرق رفح
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:14 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:17 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

البرادعى و قضاة من أجل مصر

كتب: المستشارعماد أبوهاشم .

منذ 650 يوم
عدد القراءات: 5582
البرادعى و قضاة من أجل مصر


كان انضمامى لحركة قضاة من أجل مصر لاحقًا لمرحلة إعلان نتائج انتخابات الرئاسة ، لم أكن أعرف أحدًا من أعضائها باستئناء المستشار أيمن الوردانى الذى كنتُ أعرفه معرفةً سطحيةً أثناء عملى كوكيلٍ للنائب العام بمحكمة السويس الكلية حيث كان يعمل قاضيًا بها ، واكتشفتُ بعد ذلك أنه أحد أعضاء الحركة .
كان السبب الرئيسىُّ لانضمامى لحركة قضاة من أجل مصر هو تحجيم دورالمستشار الزند الذى استخدمه الفلول كمخلب قِطٍّ للانقضاض على ثورة يناير المجيدة و سرقة مكتسباتها ، و لم أكن لأتمكن من ذلك إلا من خلال كيانٍ أعرقل من خلاله تحركات الزند الذى كان مهيمنًا وقتها على مجلس إدارة نادى القضاة مانعًا كل معارضيه من إبداء آرائهم عبر منصته ، فلم يكن أمامى من خيارٍ سوى الانضمام لحركة قضاة من أجل مصر .
كانت حركة قضاة من أجل مصر ـ وقتئذٍ ـ فى حكم المنحلة بعد أن أدت دورها بإعلان نتيجة انتخابات الرئاسة ، فتقابلتُ مع نفرٍ من المكتب التنفيذىِّ لها و استطعت اقناعه بتفعيل دور الحركة فى التصدى للزند و فريقه ، فطلب منى مهلةً للتفكير و المشورة ، و فى أول اتصالٍ له بى أخبرنى بمكان و زمان أول اجتماعٍ لى بأعضاء الحركة للترتيب لعقد مؤتمرٍ لتفنيد مزاعم و افتراءات الزند .
و بالفعل عُقِد المؤتمر فى نقابة الصحفيين بالقاهرة رغم المعارضة الشديدة للمستشار أحمد مكى وزير العدل الأسبق و المستشار زكريا عبد العزيز رئيس الحركة وقتها ، الأمر الذى أغضب المستشار زكريا عبد العزيز و تسبب فى تنصله من الحركة و من أعضائها بشكلٍ رسمىٍّ و نهائىٍّ .
و منذ تلك اللحظة بدأتُ العمل مع الحركة فى عرقلة تحركات الزند و وقف زحفه الذى أطلق عليه مصطلح الزحف المقدس نحو الإطاحة بالشرعية الدستورية ، و تمكنا ـ بالفعل ـ من إفساد الكثير من مخططاته و تقويض أكاذيبه و مزاعمه بأدلةٍ و براهين قانونيةٍ ، و لولا ذلك لأُسقِطَت الشرعيةُ فى غضون أسابيع قلائل .
كان دائمًا ما يذكر لى أعضاء الحركة أننى أول من ألقى الطوبة فى الماء الراكد لصنع الحراك الذى تصدى للزند و فريقه ، و كان دائمًا ما يذكر لى نفرٌ منهم دور الدكتور محمد البرادعى فى تدشين الحركة قبل انضمامى لها ، و أنه قدم لهم يد العون و المساعدة و استضافهم فى مقراته لمتابعة سير انتخابات الرئاسة ، و من مقر البرادعى تم رصد نتائج انتخابات الرئاسة لتُعلَن بعد ذلك بفوز الدكتور مرسى رئيسًا للجمهورية .
لم أعلم بذلك إلا فى وقتٍ متأخرٍ بعد انضمامى للحركة ، و لم أدرِ حقيقة العلاقة بين البرادعى و بين حركة قضاة من أجل مصر لأننى لم أكن من الأعضاء المؤسسين لها و لم تكن لى صلةٌ أو معرفةٌ بها أو بأىٍّ من أعضائها إلا من تاريخ انضمامى للحركة بعد إعلان نتيجة انتخابات الرئاسة بمدةٍ ، كذلك لم أقف على قدر الدعم الذى قدمه البرادعى للحركة و طبيعته و نوعه ، يبدو أن البرادعى شخصيةٌ أسطوريةٌ تتخلل الزمان و المكان لتقف فى كلٍّ شبرٍ و تشارك فى كلٍّ حدث فى مصر.
فلا تعجب إن دلفت إلى غرفة نومك و وجدت البرادعى نائمًا فى سريرك ، فهذه سنة الحياة

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers