Responsive image

15
نوفمبر

الخميس

26º

15
نوفمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • إصابة شرطيين إسرائيليين اثنين في عملية طعن شرقي القدس (إعلام عبري)
     منذ 9 ساعة
  • عملية طعن عند مركز للشرطة الإسرائيلية في القدس
     منذ 9 ساعة
  • تشاووش أوغلو: لا نرى أن سياسات الممكلة العربية السعودية والإمارات لمحاصرة الجميع في اليمن صحيحة
     منذ 10 ساعة
  • أنباء عن عملية إطلاق تجاه قوة من جيش الاحتلال قرب مستوطنة في البيرة
     منذ 11 ساعة
  • يديعوت أحرونوت تؤكد استقالة وزير الدفاع الإسرائيلى بسبب "غزة"
     منذ 16 ساعة
  • بينيت يهدد نتنياهو: إما وزارة الجيش أو تفكيك الحكومة
     منذ 16 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:49 صباحاً


الشروق

6:14 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

أكبر إضراب فى بريطانيا بالسكك الحديدية منذ 20 عامًا

منذ 701 يوم
عدد القراءات: 6107
أكبر إضراب فى بريطانيا بالسكك الحديدية منذ 20 عامًا

 قال وزير المواصلات البريطانى كريس كريلينج إنه يدرس طرح تشريع لحظر الإضراب فى السكك الحديدية بعد تعطل آلاف الركاب، اليوم الثلاثاء، بسبب امتناع عمال شركة قطارات "سذرن" عن تشغيل المحطات فى أسوء تعطيل للسكك الحديدية البريطانية منذ 20 عامًا.

وقال الوزير لـ BBCاليوم الثلاثاء: "لا أستطيع أن أغير التشريع بين اليوم وغدًا، هناك الكثير من الأشياء التى علينا أن نفحصها بحذر.. هناك مشاكل فى السياق ذاته، فأنا غير راض على أداء السكك الحديدية بشكل عام".

ووصف جريلينج الإضراب بأنه "عبثى"، مؤكدًا إنه لا يستطيع التدخل لوقف الإضراب لأنه "للأسف، إضراب قانونى".

وقال الأمين العام لنقابة عمال السكك الحديدة، ميك ويلان، إن الإضراب غير فئوى وإنما يطالب بإجراءات أكثر أمنا للركاب، فيعترض السائقون على أنهم مطالبين بالضغط على زر إغلاق أبواب القطار "فى ثانيتين لينظروا على 21 صورة مختلفة ومشوشة"، بحسب صحيفة الإندبندنت.

وأوضحت الصحيفة البريطانية إن "السبب الحقيقى" وراء الإضراب هو خلاف سياسى بين النقابة والحكومة، فالحكومة ترى السكك الحديدية على أنها "آخر معاقل العمل النقابى الذى ينتمى للقرن العشرين" وترى "سذرن" واحدة من أكثر السكك الحديدية افتقارا للكفاءة فى أوروبا.

أما النقابة فتلعب بورقة الأمان ولكن "مخاوفهم الحقيقة أن ظروف العمل المكتسبة بشق الأنفس سوف تتآكل وسوف تضعف قوتهم"، على حد قول الصحيفة.

وسوف يضرب السائقون غدًا الأربعاء ويوم الجمعة، ثم يضرب الحراس يومى الإثنين والثلاثاء ومن 31 ديسمبر حتى 2 يناير، وبعدها يضرب السائقون مرة أخرى من 9 حتى 14 يناير، بحسب الإندبندنت.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers