Responsive image

22
فبراير

الخميس

26º

22
فبراير

الخميس

 خبر عاجل
  • السفير إبراهيم يسري: اتفاقية الغاز مع إسرائيل باطلة بأمر المحكمة
     منذ 7 ساعة
  • البرلمان البحريني يستنكر الهجمات الصهيونية على قطاع غزة
     منذ 7 ساعة
  • الكهرباء تعلن زيادة جديدة فى الأسعار يوليو المقبل
     منذ 7 ساعة
  • مطالبات بوقف (7) مصانع تورد وجبات مدرسية لوزارة التربية والتعليم
     منذ 7 ساعة
  • موسكو تعلن وفاة عدد من مواطنيها غير العسكريين بسوريا
     منذ 7 ساعة
  • سوريا وليبيا يعلنان فتح خط تجاري بينهما
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:02 صباحاً


الشروق

6:25 صباحاً


الظهر

12:08 مساءاً


العصر

3:21 مساءاً


المغرب

5:52 مساءاً


العشاء

7:22 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

قفزة عالمية فى النفط عقب قرار الكويت خفض الانتاج

منذ 433 يوم
عدد القراءات: 19279
قفزة عالمية فى النفط عقب قرار الكويت خفض الانتاج


ارتفعت أسعار النفط منذ مساء أمس الخميس، وظهر هذا الإرتفاع فعليًا اليوم الجمعة، حيث  بلغت أسعار تداول العقود الآجلة لبرنت الخام بنحو 54.22 $ للبرميل في الساعة 0114 بتوقيت غرينتش مرتفعة 20 سنتا أي بنسبة 0.37 في المئة عن أسعار الإغلاق للجلسة السابقة.
 
أما خام غرب تكساس الوسيط فقد ارتفعت أسعار العقود الآجلة للتداول بنحو 24 سنتا أي ما نسبته 0.47 في المئة لتبلغ 51.14 $ للبرميل.
 
وارتفعت أسعار النفط على هذا النحو بعد أن أبلغت الكويت، العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، العملاء بأنها ستخفض الإمدادات ابتداء من يناير في إطار الاتفاق بين دول أوبك وخارجها من الدول المنتجة للنفط لخفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا للحد من تراكم إمدادات الوقود التي غمرت الأسواق منذ أكثر من عامين.
 
وقالت مؤسسة البترول الكويتية، الثلاثاء، إنها أبلغت رسميا عملاءها بخفض الإمدادات التعاقدية من النفط الخام لشهر يناير، وذلك تماشيا مع اتفاق أوبك لخفض الإنتاج لكبح جماح الوفرة العالمية.
 
وأكد متعاملون أن أسعار النفط في السوق أظهرت تعافيا بعد أن أكدت مؤسسة البترول الكويتية تخفيض إمداداتها من النفط بشكل أكبر مما كان متوقعا، بحسب رويترز.
 
وقال بنك أستراليا ونيوزلندا، الجمعة، :" إن الأسعار تعافت بعد الأنباء بقرار الكويت تخفيض إمداداتها لعملائها من النفط في الولايات المتحدة والدول الأوروبية.
 
ويسمح لمعظم المصدرين بتخفيض كمية الإنتاج للعملاء بحدود "التسامح التشغيلي" والتي بموجبها يمكن للدولة المصدرة تقليل أو زيادة الصادرات مع العملاء في فترة إشعار قصيرة.
 
وأشارت مصادر في السوق إلى أن مؤسسة البترول الكويتية أبلغت العملاء أنها ستخفض الإمدادات بأكثر من حدود "التسامح التشغيلية"، الأمر الذي أدى إلى تعافي أسعار النفط في الأسواق الآسيوية.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers