Responsive image

29º

21
سبتمبر

الجمعة

26º

21
سبتمبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • الهيئة الوطنية تدعو للمشاركة في فعاليات "جمعة انتفاضة الاقصى "
     منذ 13 دقيقة
  • الهيئة الوطنية تدعو للمشاركة في فعاليات "جمعة انتفاضة الاقصى"
     منذ 16 دقيقة
  • الأسيرات في سجن "هشارون" يواصلن رفض الخروج لـ "الفورة"
     منذ 43 دقيقة
  • استهداف مرصد للمقاومة في مخيم ملكة شرق مدينة غزة
     منذ 43 دقيقة
  • استشهاد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال شرق مدينة غزة
     منذ حوالى ساعة
  • مسيرة في الخان الاحمر تنديدا بقرار الاحتلال هدم القرية
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:14 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:17 مساءاً


المغرب

6:59 مساءاً


العشاء

8:29 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الأهرام تنشر مشروع القرش لأحمد حسين وتتغاضى نشر تاريخ نضاله

وأيضًا تاريخ عادل حسين وحبس نجله مجدى أحمد حسين فى قضايا نشر

منذ 633 يوم
عدد القراءات: 9701
الأهرام تنشر مشروع القرش لأحمد حسين وتتغاضى نشر تاريخ نضاله

بقلم : على القماش
أفردت صحيفة الأهرام لتقرير مدعم بالصور مساحة عبر صفحاتها، للمناضل أحمد حسين رئيس مصر الفتاة، ومشروعه فى بداية الثلاثينات "القرش"،الذى جذب المواطنين للتبرع لدعم صناعة وطنية ، حيث كان الطربوش من علامات زى المواطنين خاصة الموظفين والمثقفين والطلاب وغيرهم .. وبالفعل نجح فى اقامة مصنع وطنى بالعباسية متحديا الاستعمار الإنجليزى.

وقامت صحيفة الأهرام بنشر ذلك كنموذج يحتذى به لتحفيز المواطنين للتبرع لصندوق تحيا مصر.

لكن الملفت فى الأمر أن الصحيفة، لم تشر بحرف واحد عن أحمد حسين الذى كان من المناضلين ضد الاستعمار والفساد وهو ما تسبب فى ثورة 1952 ولم يتكسب أى شىء من الثورة، أو مناصبها ، ولم يتاجر بنضاله حتى وفاته.

ولم تذكر الصحيفة أيضًا، أن شقيقة الأصغر عادل حسين –رحمه الله – كان رئيسًا لتحيرير جريدة الشعب وأمين عام حزب العمل ،هذا بجانب تاريخه الطويل فى مواجهة التبعية الصهيو أمريكية، وأنه مات كمدًا بعد أن أغلق مبارك والمفسدين الحزب والصحيفة بسبب التصدى للفساد.

كما لم تذكر الصحيفة أيضًا، أن المناضل أحمد حسين هو والد الأستاذ المجاهد، مجدى أحمد حسين -رئيس تحرير صحيفة الشعب ورئيس حزب "الاستقلال (العمل سابقًا)- والمسجون لثمانى سنوات فى قضيتين نشر ، رغم أن الدستور يمنع الحبس فى قضايا النشر .. ولم يكتب كُتاب الأهرام مثل عصفور وحجازى وأسامه الغزالى وغيرهم من المتاجرين بالحريات حرفا واحدًا عن سجين رأى بينما دافعوا عن أمثال بحيرى وناعوت.

التاريخ لا ينسى وهو قبل وبعد الأهرام.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers