Responsive image

17
نوفمبر

السبت

26º

17
نوفمبر

السبت

 خبر عاجل
  • هآرتس: زعيم حماس في قطاع غزة يسخر من "إسرائيل"، قائلا "هذه المرة تمكنتم من الخروج بالقتلى والجرحى، في المرة القادمة سنفرج عن سجنائنا وسيبقى لدينا جنود"
     منذ 22 دقيقة
  • واللا العبري: السنوار هو الذي أطاح بحكومة نتنياهو، ليبرمان الذي هدد بالإطاحة بهنية خلال 48 ساعة، حماس أطاحت به في جولة تصعيد استمرت 48 ساعة
     منذ 24 دقيقة
  • الإعلام الإسرائيلي: السنوار يسخر من إسرائيل وهو المنتصر الأكبر منذ سنوات ومن أطاح بحكومتنا
     منذ 37 دقيقة
  • القناة الثانية: تلقينا تذكاراً مؤلماً من غزة وكشف الوحدة الخاصة بغزة "حالة نادرة" لم نتوقعها
     منذ 37 دقيقة
  • إصابة مزارع برصاص الاحتلال وسط غزة
     منذ 2 ساعة
  • صحف أمريكية.. سي أي أيه تخلص إلى أن ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" هو من أمر بقتل خاشقجي
     منذ 4 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:50 صباحاً


الشروق

6:15 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

أولها غرق وأخرها تفجير | أبرز الحوادث المصرية في 2016

منذ 686 يوم
عدد القراءات: 3637
أولها غرق وأخرها تفجير | أبرز الحوادث المصرية في 2016

شهد عام 2016 ، العديد من الحوادث التي راح ضحيتها مئات الأرواح ، وأثارت الكثير من ردود الأفعال داخليًا أو خارجيً ا، حتى أن بعض هذه الحوادث كان لها نتائج اقتصادية طحنت المواطن المصري.

ونرصد لكم من خلال هذا التقرير ، أبرز 13 حادثه ، كانوا هم الأكثر عنفًا والأكثر ألمًا ، والأوسع شهرة خلال 2016.

معدية الموت بـ"كفر الشيخ"

منذ الساعات الأولى في عام 2016 ، استيقظ المصريون على حادث غرق معدية بين قرية سنديون بمركز فوه بمحافظة كفر الشيخ وقرية ديروط التابعة لمركز المحمودية بمحافظة البحيرة ، ولقي 15 شخص مصرعهم، بينما أصيب العشرات ممن كانوا على متن المركب بينهم مالكه.

وشيع أهالي قرية "سنديون" يوم الجمعة الموافق 1 يناير 2016  ، 14 من ضحايًا المعدية وشهدت الجنازة التي حضرها أهالي القرية والقرى المجاورة صراخ وعويل أهالي الضحايا.

مقتل "ريجيني"

جيوليو ريجيني ، اسم تصدر وسائل الإعلام المصرية والعالمية عقب العثور عليه مقتولًا ، في حفرة بأحد طرق مدينة السادس من أكتوبر وعلى جسده آثار تعذيب.

وقد اختفى يوم 25 يناير 2016 ، وسط  القاهرة ، عندما كان ذاهبًا للقاء أحد أصدقائه ، وآثار مقتله جدلًا واسعًا وغضبا في الأوساط الإيطالية، خاصة مع تخبط سلطات الانقلاب في تقديم أسباب الوفاة الحقيقة ، مما زاد الشكوك حول أن القتلة من الشرطة نفسها.

وترتب على مقتل ريجيني توتر في العلاقات بين مصر وإيطاليا، خاصة أن البرلمان الأوروبي أصدر بيانًا في يوم 10 مارس الماضي ، أدان فيه ما وصفه بالتعذيب والاغتيال تحت ظروف مريبة للشاب الإيطالي جوليو ريجيني ، مطالبًا بوقف المساعدات لمصر، ووجه تقرير البرلمان الأوروبي لمصر انتقادات لاذعة فيما يتعلق بأوضاع الحريات وحقوق الإنسان داخلها، وطالبها بإلغاء قانون التظاهر القمعي حسب وصف التقرير، داعيًا أيضًا إلى إلغاء الحظر المفروض على حركة 6 أبريل، ووقف حظر السفر المقرر على بعض النشطاء الحقوقيين، وإلغاء قانون مكافحة الإرهاب، وقانون الكيانات الإرهابية، وكذلك قانون الجمعيات.

وفي 10 أبريل الماضي سحبت إيطاليا "ماساري ماوريتشو" ، السفير الإيطالي بالقاهرة، وغادر متوجها إلى بلاده على متن طائرة الخطوط الإيطالية، وذلك عقب استدعاء بلاده للتشاور حول أزمة ريجيني.
 
كما وافق مجلس الشيوخ الإيطالي على قرار بوقف تزويد مصر بقطع غيار طائرات حربية من طراز "إف 16"، احتجاجًا على مقتل ريجيني، ووافق على القرار 159 نائبًا مقابل رفض 55 فقط.

تفجير كمين "الصفا" بالعريش

تعرض كمين "الصفا" بمحافظة شمال سيناء ، يوم 19 مارس الماضي ، لهجوم  مسلح، محاولة من جانب المسلحين لخطف جنود من الكمين، فاشتبكت معهم قوات الكمين، مما اسفر عن  وفاة  12 مجندًا، و3 ظباط.

وأعلن  تنظيم "ولاية سيناء"،  تبنيه لتفجير الكمين ، ردًا على تفتيش النساء على كمين "الريسة" شرق العريش.

وقد صرح مسئول مركز الإعلام الأمنى بوزارة الداخلية في حكومة الانقلاب ،مساء 19 مارس ، أنه تم إطلاق قذيفة هاون على كمين الصفا الكائن بالطريق الدائرى بدائرة قسم ثالث العريش.

وفي يوم 20 مارس الماضي ، بدأ فريق من النيابة بشمال سيناء فى إجراء تحقيقات حول التفجير ، كما استمع فريق النيابة لأقوال قادة أمنيين، وروايات شهود عيان، ومعاينة موقع التفجير، وكشفت التحقيقات الأمنية أن مجموعة مسلحة استهدفت الكمين سبقها انفجار سيارة أعقبه إطلاق قذيفة صاروخية على الموقع وهو ما أسفر عن تدميره.

اختطاف الطائرة المصرية

في 29 من مارس الماضي ، أعلنت شركة مصر للطيران عن اختطاف طائرة برج العرب بالرحلة رقم 181، وهي طائرة مصرية من نوع إيرباص 320 انطلقت من مطار برج العرب في الإسكندرية إلى مطار القاهرة ، وكان على متنها 81 راكبا.

قائد الطائرة عمر الجمل أبلغ برج المراقبة بوجود تهديد من أحد الركاب ينذر بوجود حزام ناسف بحوزته ، حيث أجبر الطائرة على تحويل مسارها والنزول في مطار لارنكا بقبرص.

الأنباء أشارت إلى أن الطائرة المصرية كانت على متنها ثلاثون مصريًا وثمانية أميركيين وبريطانيون وراكب سوري ، إلى جانب ركاب آخرين من هولندا وبلجيكا وجنسيات أخرى.

وأفادت السلطات القبرصية بأن الخاطف طلب اللجوء السياسي في قبرص ، وأن دوافعه "ربما تكون شخصية"، إذ نقل شهود عيان أن الخاطف ألقى رسالة على مربض المطار وطلب تسليمها إلى مطلقته القبرصية وطالب بإطلاق سراح سجينات في مصر، وأعلن الرئيس القبرصي أن عملية الاختطاف لم تكن بدافع إرهابي.

الخاطف أفرج في بداية الأمر عن 55 راكبًا من النساء والأطفال ومن يحملون الجنسية المصرية ، ثم أفرج في وقت لاحق عن خمسة من طاقم الطائرة ، واحتفظ بسبعة أشخاص بينهم ثلاثة ركاب.

وتمكنت القوات القبرصية من القبض على خاطف الطائرة وتحرير الرهائن ، وعادوا إلى مصر في نفس اليوم على متن طائرة أخرى لمصر للطيران.

الطائرة المصرية المنكوبة

في 19 مايو الماضي سقطت طائرة من طراز إير باص تابعة لشركة مصر للطيران ،  وتحطمت وهي  في طريقها من باريس إلى القاهرة حيث سقطت في البحر المتوسط جنوب جزيرة كريت.

وأوضح مصدر ملاحي يوناني أن الطائرة تحطمت على بعد 240 كم عن سواحل جزيرة كارباتوس اليونانية، فيما أكدت المنظمة الأوروبية لسلامة الملاحة الجوية أن الأحوال الجوية كانت جيدة في موقع فقدان الطائرة المصرية.

وبحسب مصر للطيران فإن أجهزة الرادار فقدت الاتصال بالطائرة في تمام الساعة 02:45 بتوقيت القاهرة ، واختفت طائرة الإيرباص التي صنعت عام 2003، بعد الدخول إلى المجال الجوي المصري بـ 10 أميال ، وكانت الطائرة على ارتفاع 37.000 قدم.

وأسفر تحطم القاهرة عن مقتل 66 شخصًا كانوا على متنها من بينهم 40 مصريًا و 15 فرنسيًا، وعراقيين، بريطاني وبلجيكي وكويتي وسعودي وسوداني وتشادي وبرتغالي وجزائري وكندي.

وتضاربت التصريحات والبيانات في بادئ الأمر، مما أعطى بصيص أمل لأسر الضحايا في عودة أبنائهم، لكن سرعان ما تأكد نبأ وفاة ركاب الطائرة، ليتغير الحال من طائرة مقفودة إلى "منكوبة".

أكثر من 60 حريقًا بالقاهرة والجيزة والمحافظات خلال 72 ساعة

72 ساعة من شهر مايو الماضي ،  عاشت خلالها قاهرة المعز جحيمًا أحرق قلوب التجار ، حيث تعددت البلاغات بنشوب حرائق داخل شقق وعقارات سكنية ومحلات تجارية، غرفتا الحماية المدنية فى محافظة القاهرة والجيزة ، استقبلتا أكثر من 50 بلاغًا باشتعال النيران فى عقارات ومراكز تجارية خلال 48 ساعة.

كان بدايتهم حريق مديرية أمن الجيزة، لتتوالى البلاغات عقب ذلك بنشوب حرائق، كان أبرزها حريق القصر العينى وحريق طابقين بمدينة نصر والشيخ زايد وأوسيم وباب الشعرية وعين شمس ووسط البلد وبميدان رمسيس وبشارع المديرية وبشارع الجيش بمصر الجديدة وبدار السلام ومدينة السلام وحلوان و6 أكتوبر والدقى وأرض اللواء واخرهم حريق الموسكى فى العتبة.

منطقتي الرويعي والغورية ، نيران تحصد البضائع، وأدخنة تخنق ما يزيد عن بضع وتسعين شخصًا، وخسائر فادحة قدرت بمئات الملايين من الجنيهات.

حيث تسللت ألسنة النيران إلى فندق الأندلس بشارع الرويعي بالعتبة، لتجتاح ملامح "العتبة الخضراء"، وتحول العمارات والمحال المتاخمة للفندق إلى مبان سوداء متفحمة، وينتج عنها وفاة نحو 4 أشخاص وإصابة وأكثر من 82 شخصًا، فضلا عن الخسائر التي قدرت بـ 400 مليون جنيه تقريبًا. 

لم تكفِ النيران ما اجتاحته طوال 8 ساعات متواصلة، في "الرويعي"، لتنشب مجددًا وتشد الرياح من أزرها في "تربيعة" الأزهر، وينتهي الحال باحتراق 10 محلات ستائر وأقمشة، وإصابة شخصين.

وفي محافظة المنيا ، نشب حريق بإحدى العمارات السكنية ، بوحدة سكنية فى الدور الرابع بعمارة سكنية فى شارع فرعى أمام الجمعية الشرعية بحى أبوهلال بمدينة المنيا ،أسفر الحادث عن مصرع شخص وإصابة آخر.

وفي البحر الأحمر ، نشب حريق بأحد اللنشات السياحية الرأسية على شاطئ أحد الفنادق بالغردقة.

وفي محافظة الشرقية ، نشب حريق بفرع النساجون الشرقيون ، نشب الحريق بماكينة كى سجاد، التى يقدر ثمنها بالملايين.

تسريب أمتحانات الثانوية العامة  

في 5 يونيو الماضي بدأت امتحانات الثانوية العامة والتي كانت كارثة بكل المقاييس هذا العام على جميع المصريين، حيث تم تسريب جميع الامتحانات التي أداها الطلاب، وترتب على ذلك إعادة الامتحانات في أكثر من مادة.

وبالرغم من تحذيرات وزارة التربية والتعليم ، نشرت اليوم صفحة شاومينج بيغشش ثانوية عامة ، بعد بدء امتحان اللغة العربية للثانوية العامة بنصف ساعة فقط ، صورة الامتحان كامل.

وعبر أهالي الطلاب عن استيائهم من "تقصير" وزير التربية والتعليم ، الدكتور الهلالي الشربيني ، بسبب التسريبات التى لازمت كافة المواد منذ بدء الامتحان.

ونظم الطلاب وقفات  احتجاجية  في محافظات مصر احتجاجًا على تسريب لامتحانات والغاء عددًا منها، وإعادتها في وقت لاحق ، وأطلقوا على دفعتهم لقب "دفعة الظلم".

قطار العياط

خرج قطار رقم 80  "القاهرة - الصعيد" عن مساره ، ظهر يوم 7 سبتمبر الماضي ، ما أدى لمصرع 5 أفراد وإصابة 21 أخرين ،  لتتكرر مأساة منطقة العياط للمرة الخامسة على التوالي في غضون سنوات قليلة ، دون أي تحرك من مسؤول أو محاسبة أحد ، وتعيد للمصريين ذكريات قطار الصعيد التي ألمتهم كثيرًا.

وأضاف الخبراء أن المعاينة كشفت أيضًا أن خطأ غير مفهوم من عامل التحويلة ، أدى إلى نقل القطار المنكوب من طريقه المباشر لدى توجهه من القاهرة إلى أسوان ، إلى وصلة فرعية على خط السكك الحديدية تستخدم في تخزين القطارات المعطلة، أو القطارات ذات السرعات المنخفضة.

وعندما اكتشف سائق القطار وجوده على هذه الوصلة التي يصل طولها إلى 1200 متر فقط وكان القطار يسير بسرعته المعتاده - حوالى 80 كيلومتر في الساعة - ، قام بتقليل سرعة القطار باستخدام كافة الوسائل المتاحة لديه.

مركب رشيد

في 21 من شهر سبتمبر المااضي ، استيقظ المصريين على كارثة جديدة ، حيث تعرضت مركب صيد ، تقل ما يقرب من 366 مهاجر غير شرعي ، كانوا في طريقهم إلى إيطاليا، للغرق في البحر الأبيض المتوسط ، بالقرب من مدينة رشيد بمحافظة البحيرة ، وراح ضحيتها 202 مواطن مصري، ليسطروا قصة حزن تنخر في عظام أهاليهم ، الذين ما انفكوا بائسين في انتظار العثور على جثث أبنائهم.

وتفاعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي لا سيما فيسبوك وتويتر، الأكثر شهرة في مصر حيث عبر المصريون عن غضبهم مما يحدث لهؤلاء الضحايا، الذين كانوا يأملون في الحصول على فرصة للهرب من الوضع الاقتصادي والسياسي الذي تعانيه مصر في السنوات الأخيرة.

غرق الصعيد والبحر الأحمر

بدأ الشتاء هذا العام عنيفًا ، إذ ضربت السيول عددًا من محافظات الصعيد وخلفت نحو 28 قتيلاً و72 مصابًا وخسائر بملايين الجنيهات. 

حيث شهدت محافظة البحر الأحمر وفاة 9 أشخاص، وإصابة 35 آخرين، وشهدت بني سويف وفاة 5 أشخاص،  وشهدت سوهاج وفاة 8 أشخاص، با?ضافة إلى وفاة 6 آخرين في حادث تصادم بسبب السيول.

مدينة رأس غارب، دفعت القوات المسلحة ومجلس المدينة، وشركة مياه الشرب والصرف الصحى، بعدد من السيارات لشفط مياه السيول التى اقتحمت منازل الأهالى بعد سقوط أمطار غزيرة قادمة من طريق الشيخ فضل، وقامت بعملية شفط المياه وفتح البالوعات بشوارع المدينة فى محاولة لإنقاذ ما تسببت به مياه السيول.

ويأتى ذلك بعدم اقتحمت مياه السيول منازل الأهالى وأغرقت الطوابق الأولى، منها، وتسببت قوة المياه فى جرف عدد كبير من السيارات من أمام المنازل للأماكن أخرى، بالإضافة إلى جرفها لأجهزة المنزل الكهربائية. 

كمين الهرم

في صباح يوم 9 ديسمبر الماضي ، وبحلول ذكرى المولد النبوي الشريف ، لقي 6 من عناصر قوات الأمن مصرعهم ، وأصيب اثنان آخران في تفجير استهدف كمينًا أمنيًا بمنطقة الهرم بالجيزة ، تبنته جماعة ، تطلق على نفسها اسم "حسم".

وقال مصدر، إن إرهابيين استهدفوا كمينًا أمنيًا أمام مسجد السلام بمنطقة مدكور الهرم ، أسفر عن مقتل 6 من عناصر الكمين ، بينهم ضابطان وأمين شرطة و3 مجندين، وإصابة 2 آخرين، حيث انفجرت عبوة ناسفة كانت موضوعة قرب الكمين.

الكنيسة البطرسية

في الوقت الذي كان  ينتظر فيه اﻷقباط عيدهم بعد أسابيع قليلة ، وتحديدًا في الحادي عشر من ديسمبر،  تحول العيد إلى مآتم ، حيث وقع انفجار بالكنيسة البطرسية في العباسية، لتتحول صلاة يوم اﻷحد  إلى فزعة مؤلمة ، ادت لمقتل 27 ، وأصيب 49 آخرون.

لتعيد إلى اﻷذهان حادثة من أكثر الحوادث ألمًا، وهو حادث كنيسة "القديسين" باﻹسكندرية، الذي وقع في الساعة الثانية عشر، عشية احتفالات رأس السنة الميلادية لعام 2011، وراح ضحيته 21 قتيلًا، و43 مصابًا.

وقام الشباب أمام الكنيسة بالعباسبة بالتظاهر ضد "السيسي" ووزير داخليته اللواء "مجدي عبدالغفار" ، بل وتعرض بعض الاعلاميين المؤيدين للانقلاب وهم "احمد موسي" و "لميس الحديدي" و"ريهام سعيد" للضرب علي يد المتظاهرين أمام الكنيسه.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers