Responsive image

16º

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • وفد أمني مصري يصل غزة لبحث المصالحة مع حركة "حماس"
     منذ 36 دقيقة
  • انطلاق أول عملية عسكرية لتطهير الصحراء العراقية
     منذ 37 دقيقة
  • ارتفاع ضحايا الهجوم الذي استهدف عرضًا عسكريًا في منطقة الأهواز جنوبي إيران إلى 24 قتيلًا و53 جريحًا
     منذ 39 دقيقة
  • ظريف: "نحمل داعمي الإرهاب في المنطقة والأمريكان مسئولية هجوم الأهواز"
     منذ حوالى ساعة
  • طهران تغلق معبرين حدوديين مع العراق عقب هجوم الأهواز
     منذ حوالى ساعة
  • مقتل 8 أطفال وإصابة 6 آخرين إثر انفجار قنبلة في أفغانستان
     منذ حوالى ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بالأرقام | متوسطات الدخل في الدول العربية تضع إعلام النظام في ورطة

وإنتهاء فزاعة "أحسن من سوريا والعراق"

منذ 624 يوم
عدد القراءات: 7662
بالأرقام | متوسطات الدخل في الدول العربية تضع إعلام النظام في ورطة

في الوقت الذي يدعوا فيه النظام العسكري وأبواقه الإعلامية ،  جموع المواطنين بالصبر على غلاء الأسعار ، وأن يتحملوا ثقل المعيشه وأتباعها ، وأن يتركوا مقداتهم في أيدى السيسي وعصابته لأنه "الرجل الأقدر" على حملها ، بالرغم من كمية الفساد التى تفشت فى البلاد ، بحجه "سوريا والعراق".

وكثيرًا ما هددت أبواق النظام العسكري الإعلامية ، الشعب المصري ، بأن يرضي بظلم النظام العسكري تحت حكم قائد الانقلاب عبد الفتااح السيسي ، فضلًا على أن نكون "زي سوريا والعراق".

ومنذ الانقلاب ، تحاول أبواق العسكر النظامية والإعلامية ، تخويف المصريين من سيناريو الحروب والدمار التى لحقت بدول المنطقة ، مؤكدين أن الحل هو الرضوخ للبطش النظامي ، والرضا بضنك المعيشة ، وإهانة النظام ، وسوء الأحوال الاقتصادية ، وارتفاع الأسعار ، وغيرها من المصائب التى تمر بها البلاد الآن ، أفضل من تحول مصر لنفس حال سوريا والعراق.

ومع اقتراب أى ذكري للتظاهر ، أو وقوع مصيبة من مصائب النظام ، تخرج الأبواق الإعلامية علي لتخير المواطن المصري الغلبان ، "نصبر ولا نبقي زي سوريا والعراق" ، لعل أخرها ، ما قاله الإعلامي المؤيد للنظام العسكري ، "أحمد موسي" ،  إنه لا يمكن مقارنة الأوضاع الاقتصادية الصعبة التى يعاني منها المواطن المصري بالخراب التى حل على مدينة حلب السورية، متساءلًا: "تساوى إيه المشاكل الاقتصادية وغلاء أسعار والأكل والشرب والبنزين مع منظر الخراب فى حلب؟".

لكن في الوقت الذي تتاجر فيه سلطات الانقلاب بالقضية السورية والعراقية ، ويزايد على الغلابة في حقهم بالعيش الكريم ، ويقايضهم على أمنهم مقابل الاستبداد والحبس والاعتقال، من خلال المقولة الشهيرة "أحسن ما نبقى زي سوريا والعراق"، كشفت متوسطات الدخل في الدول العربية عن مفاجأة غير موقعة ، وهي حصول مصر على المركز الـ11 عن عام 2016، مسجله نحو 3.400 آلاف دولار فى العام.

العراق أفضل !

كشفت متوسطات الدخل في الدول العربية عن مفاجأة غير موقعة ، وهي حصول مصر على المركز الـ11 عن عام 2016، مسجله نحو 3.400 آلاف دولار فى العام ، في حين جاءت العراق بالمركز العاشر بنحو 4.3 آلاف دولار، لتنسف مقايضة نظام الانقلاب الذي أفقر المصريين وأدلهم، وتكشف أن حال المصريين في ظل الفقر والجوع أصبح "أسوء من سوريا والعراق".

بينما اقتنصت قطر المركز الأول بمتوسط دخل للفرد بنحو 60.7 ألف دولار، رغم الهجوم المستمر والدائم لسلطات الانقلاب وإعلامه عليها.

وجاءت دولة الإمارات العربية المتحدة بالمركز الثاني بمتوسط دخل للفرد الواحد بنحو 30 ألف دولار، تلتها الكويت بالمركز الثالث بنحو 26.1 ألف دولار، ثم البحرين بالمركز الرابع بنحو  24.1 ألف دولار، ثم السعودية بالمركز الخامس بنحو  19.9 ألف دولار.

وسجلت سلطنه عمان المركز السادس بقائمة الدول العربية الأكثر دخلا بنحو 15 ألف دولار كمتوسط دخل فى العام للفرد الواحد، وجاءت لبنان بالمركز السابع بنحو 11.2 ألف دولار للفرد، ثم ليبيا بالمركز الثامن بنحو 6.1 آلاف دولار للفرد.

وجاءت الأردن بالمركز التاسع بنحو 5 آلاف دولار، ثم العراق بالمركز العاشر بنحو 4.3 آلاف دولار.

الفقر يأكل المصريين

وكان قد كشف الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء، أن 27.8% من السكان فى مصر فقراء ولا يستطيعون الوفاء باحتياجاتهم الأساسية من الغذاء وغير الغذاء، وأن 57% من سكان ريف الوجه القبلى فقراء مقابل 19.7% من ريف الوجه البحرى.

وأعلن الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء ، أن متوسط الإنفاق السنوى للأسرة فى مصر، 36.7 ألف جنيه، وأضاف أن 25% نصيب الأفراد فى أغنى شريحة من إجمالى الإنفاق، مقابل 4.2% نصيب الأفراد فى أفقر شريحة ، بالنسبة لمتوسط الإنفاق السنوى.

وأشار التقرير إلى أن 10.8% "أكثر من 11.8 مليون مواطن" فى أدنى فئة إنفاق فى مصر، حيث يبلغ معدل إنفاق الفرد سنويًا أقل من 4 آلاف جنيه سنويا، "أى أقل من 333 جنيها شهريا"، وأوضح أن 14.7% من إجمالى الأفراد فى مصر فى أغنى فئة وينفقون أكثر من 12 ألف جنيه سنويًا.

وأوضح التقرير أن 27.9% من أرباب الأسر فى مصر لا يعملون، وأن 17.7% من أرباب الأسر من النساء، من بينهم 28.1% من ريف الوجه القبلى.

وكشف التقرير، عن أن أكبر معدل تزاحم هو 9 أفراد يسكنون فى حجرة واحدة فى قسم السلام بمحافظة القاهرة، وأضاف، أن متوسط إنفاق الفرد من هذه الأسرة 4008 جنيهات سنويا بنحو 334 جنيها شهريًا.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers