Responsive image

23º

22
مايو

الثلاثاء

26º

22
مايو

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح حتى الثلاثين من الشهر الجاري
     منذ 9 ساعة
  • التعاون الإسلامي يرفض نقل سفارة باراجواي إلى القدس
     منذ 9 ساعة
  • استشهاد 7 أسري فلسطينيين بسجون العدو الصهيوني
     منذ 9 ساعة
  • وزير خارجية أمريكا يتوعد إيران بعقوبات لم يشهدها التاريخ من قبل
     منذ 9 ساعة
  • بيان تضامن من معتقلى الشرقية مع الرئيس مرسي
     منذ 9 ساعة
  • محافظة الإسكندرية تعتمد نتيجة الشهادة الإعدادية 2018
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:17 صباحاً


الشروق

5:53 صباحاً


الظهر

12:51 مساءاً


العصر

4:28 مساءاً


المغرب

7:49 مساءاً


العشاء

9:19 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بعد ابتهاجه فى الكنيسة وحزنه فى المسجد.. مطالبة "السيسى" بوقف اضطهاد المسلمين فى مصر

منذ 497 يوم
عدد القراءات: 8992


يظهر جيدًا للمتابعين لزيارات قائد نظام العسكر عبدالفتاح السيسى، اتبهاجه الشديد عند ذهابه الكنيسة، والحزن الشديد الذى يظهر عليه عند ذهابه للمسجد، حتى فى أيام العيد، فنفس الأمر يتكرر بالنسبة له.

وحزنه فى المسجد لم يكن ابدًا من قبيل الوقار الذى يحافظ عليه المسلمون عند دخولهم بيوت الله، لكنه حزن من نوع خاص، وكأنه مغصوب على دخوله أو الجلوس بداخله والاستماع إلى ما يقال.

مدير حملة اللواء عمر سليمان السابق، سامح أبو عرايس، الذى كان من اكبر مؤيدى النظام يقول: "مش قادر أمنع نفسي من المقارنة بين ابتهاج السيسي وانشكاحه وهو في الكاتدرائية وبين الكآبة والتكشيرة ونظرات الكراهية اللي بتكون على وجهه وهو في أي احتفال اسلامي أو مع رجال الدين الاسلامي".

وأضاف "أبو عرايس":"مش قادر أمنع نفسي من المقارنة بين الكلام الجميل اللي بيقوله في الكاتدرائية وبين خطاب الكراهية اللي بيوجهه للمسلمين من نوعية " مش معقول مليار ونصف مليار مسلم عايزين يقتلوا العالم كله " وهي كلمة لم يجرؤ أشد أعداء الاسلام على نطقها".

وتابع "أبو عرايس" قائلاً: "مش قادر أمنع نفسي من المقارنة بين انتفاض السيسي وذعره لو تعرض مسيحي لأي أذى لدرجة تحريك الجيش واستنفار كل أجهزة الدولة وبين التصفيات الجسدية لمسلمين بصفة شبه يومية واعتقال الآلاف وارتكاب مذابح زي رابعة والنهضة وغيرها باعتبار أن المسلم يموت عادي وأنه إرهابي".

وقال "أبو عرايس" أيضًا: "المسلمين في مصر تحولوا في عهد السيسي الى مواطنين من الدرجة العاشرة .. عادي انهم يقتلوا أو يسجنوا وتستباح مقدساتهم ويشوه دعاتهم ومشايخهم في الاعلام ويعاملوا كأنهم لا قيمة لهم".

وتابع: "مش عايز حد يفهم من الكلام إني ضد حسن معاملة المسيحيين .. بالعكس ده حقهم وواجب الدولة والشعب .. لكن لازم كمان نطلب معاملة المسلمين بنفس الاحترام وبنفس الدرجة وعدم استباحة دمائهم ومقدساتهم وعدم وصمهم بالارهاب لأن الموضوع زاد عن حده".

وأختتم مدير حملة اللواء عمر سليمان قوله:"لو استمر نظام السيسي بنفس الإضطهاد للمسلمين هيبقى زي الاحتلال الصهيونى أو نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا .. أوقفوا اضطهاد المسلمين في مصر !!".

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers