Responsive image

17º

28
فبراير

الثلاثاء

26º

28
فبراير

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • "النقض" تحدد مصير سجن زهير جرانة 5 سنوات بـ"أرض جمشة" اليوم
     منذ 33 دقيقة
  • مصرع 3 أشخاص فى حادث تصادم سيارتين بنفق السلام
     منذ 33 دقيقة
  • تنظيم الدولة يتبنى إسقاط طائرة للقوات العراقية غرب الموصل
     منذ 34 دقيقة
  • طالبان تتبنى تدمير دبابة للقوات الصليبية جنوبي البلاد
     منذ 34 دقيقة
  • قطار الموت يحصد حياة شاب بالشرقية
     منذ 34 دقيقة
  • الإدارية تنظر اليوم دعوى وقف انتخابات نقابة الصحفيين
     منذ 34 دقيقة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:56 صباحاً


الشروق

6:18 صباحاً


الظهر

12:07 مساءاً


العصر

3:24 مساءاً


المغرب

5:57 مساءاً


العشاء

7:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

النظام يستبدل العمرة بـ"السكر"

منذ 49 يوم
عدد القراءات: 2765
النظام يستبدل العمرة بـ"السكر"

فى رؤية غريبة من نظام العسكر ورجالهم، لتبرير الفشل الذريع الذى طال كل شئ، خرج وزير السياحة بحكومة العسكر، مطالبًا شركات السياحة بتأجيل موسم العمرة حتى شهر رجب ، وسط سخط ورفض من شركات السياحة.

وقال وزير السياحة، أن السكر والدواء هم الشغل الشاغل للنظام الآن بدلاً من العمرة، نظرًا لأزمة الدولار التى تشهدها البلاد.

وأضاف راشد -فى تصريحات صحفية، اليوم، ردًا على اعتراض 130 شركة سياحة على تأجيل رحلة عمرة رجب- "على الجميع أن "يتقي الله" في هذا الوطن والاهتمام بتوفير لقمة العيش للمواطن الفقير وتنشيط السياحة الداخلية بدلاً من العمرة".

ورفض أعضاء الجمعية العمومية لغرفة شركات ووكالات السفر والسياحة، وعدد من أصحاب شركات السياحة العاملة في مجال السياحة الدينية قرار وزارة السياحة ببدء تنفيذ برامج العمرة اعتبارا من شهر رجب، وهو ما يعني تأجيل الرحلات حتى شهر إبريل المقبل.

وأصدر أصحاب الشركات بيان صحفيًا أمس، طالبوا فيه ببدء سفر أولى رحلات العمرة اعتبارا من 15 فبراير المقبل، واعتماد الضوابط المنظمة لرحلات العمرة، وفتح باب توثيق عقود العمرة في غضون أسبوع من تاريخه على الأكثر، جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد اليوم الاثنين بمقر الغرفة. مؤكدين أن القرار سيؤدي إلى انخفاض عدد المعتمرين بنسبة تفوق الـ50%.

من جانبه، قال وليد خليل، عضو الجمعية العمومية لغرفة الشركات السياحية، أن تعطيل الإجراءات يزيد من خسائر الشركات كما يحرم المواطنين من أداء شعيرة دينية "إسلامية"، ولفت إلى أن اللجنة ستطالب الوزير بتعويض عن التأخير ومنح الشركات بعض المميزات المشروعة في الضوابط الصادرة.

وأشار خليل، فى تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، إلى أن الادعاء بتأثير رحلات العمرة على انخفاض قيمة الجنيه المصري والتلاعب بأسعار العملات، هو إدعاء غير صحيح؛ حيث توقف العمل بالسياحة الدينية تماما منذ موسم الحج في أغسطس الماضي، ومنذ تلك الفترة ارتفع سعر الدولار وباقي العملات بشكل مضاعف لم يسبق له مثيل، رغم عدم وجود رحلات للعمرة أو الحج، في حين أدى تأخر الإجراءات الى فتح الباب أمام السوق الموازية التي تعتمد على التأشيرات المباشرة وهي من السماسرة الذين يستغلون الأمر، مشددا على أن السياحة الدينية لا علاقة لها بالسياسة والاقتصاد بل هى مجرد شعائر دينية تقرب الشعوب من بعضها البعض.

وخرجت علينا صحيفة "الشروق" الداعمة للنظام، فى 12/10/2016، تزعم أن غرفة شركات السياحة قررت تجميد جميع تعاقداتها مع الوكلاء السعوديين لتنظيم رحلات العمرة للمصريين في الموسم الحالي، وفقا لما أكده باسل السيسي رئيس لجنة السياحة الدينية في مجلس الغرفة المنحل.

وأفادت الشروق نقلا عن السيسي قوله: "الغرفة أبلغت وزارة السياحة بالقرار مطلع الأسبوع الجاري، وننتظر تعاملها مع المملكة فيما يخص قرار رفع رسوم التأشيرات إلى 2000 ريـال".
 
وتوقع السيسي أن يؤدي القرار السعودي إلى خفض أعداد المعتمرين المصرين خلال موسم العمرة الحالي إلى النصف، مقارنة بالمواسم السابقة.
 
وتابع: "الرسوم التي فرضتها المملكة على تأشيرة زيارة الأماكن المقدسة للمرة الثانية، ستكون باهظة على أغلب المصريين الذين يريدون تأدية العمرة، ومعظمهم من أصحاب الدخول المحدودة".
 
وأشار السيسي إلى أن هذه التكلفة تعادل تكلفة أغلب برامج العمرة، بل تتجاوز تكلفة برامج العمرة عن طريق البر، معتبرا أن رسوم الـ2000 ريـال، والتي تعادل 600 دولار، رسوم مبالغ فيها جدا، "لا توجد دولة في العالم تصل تكلفة تأشيرتها إلى هذا المبلغ".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers