Responsive image

13º

18
يناير

الأربعاء

26º

18
يناير

الأربعاء

 خبر عاجل
  • "الصحة" تسمح لشركات الأدوية بطمس الأسعار القديمة
     منذ 43 دقيقة
  • إصابة 3 "فنيين" إثر سقوطهم من أعلى برج كهرباء بالعريش
     منذ 43 دقيقة
  • مستوطنون يهود يقتحمون قبر يوسف
     منذ 44 دقيقة
  • حكم جديد بإعدام 35 من معارضي النظام بالفيوم
     منذ 45 دقيقة
  • إخلاء سبيل عدد من متظاهرى الأرض بكفالة 20 ألف جنيه
     منذ 45 دقيقة
  • قوات الاحتلال الإسرائيلي تنفذ عملية هدم لمنازل فلسطينيين في بلدة أم الحيران بصحراء النقب
     منذ 5 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:20 صباحاً


الشروق

6:46 صباحاً


الظهر

12:05 مساءاً


العصر

2:59 مساءاً


المغرب

5:24 مساءاً


العشاء

6:54 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

تقارير: 2017 يصل بالمصريين للحضيض بسبب التضخم

منذ 7 يوم
عدد القراءات: 1592
تقارير: 2017 يصل بالمصريين للحضيض بسبب التضخم

قالت وكالة رويترز للأنباء، أن قرار حكومة الانقلاب في أواخر العام الماضي تسبب في إرتفاع مستوى التضخم السنوي إلى أعلى مستوى خلال السنوات الـ 8 سنوات الماضية في ديسمبر الماضي، ليصل إلى 23.3%، الأمر ال1ي تسبب في خفض قيمة الجنيه بشكل كبير، وسط توقعات بارتفاع التضخم هذا العام لمستويات أعلى بكثير.

التضخم 
في هذا السياق قال البنك المركزي أمس الثلاثاء إن معدل التضخم اﻷساسي قفز ﻷكثر من  25% الشهر الماضي من 20.73% في نوفمبر الماضي.
وكان التضخم في أسعار السلع الاستهلاكية بلغ أعلى مستوياته في ثماني سنوات عند 19 % في نوفمبر الذي تخلت فيه مصر عن ربط عملتها بالدولار في خطوة دراماتيكية أدت ﻹنخفاض قيمة العملة للنصف، حيث صاحب قرار التعويم في 3 نوفمبر الماضي، ارتفاع أسعار الفائدة لـ 300 نقطة لمواجهة الضغوط التضخمية. 

أستمرار أرتفاع التضخم 
ومن جانبهم يتوقع بعض الخبراء أن يستمر ارتفاع التضخم بشكل حاد هذا العام، خاصة مع اﻹجراءات التي تتخذها الحكومة الانقلابية لمحاولة إﻹصلاح الاقتصاد المتعثر، بما في ذلك خفض دعم الوقود، وتطبيق ضريبة القيمة المضافة للحصول على قرض صندوق النقد الدولي البالغ 12 مليار دولار، حيث وصل التضخم في أسعار الغذاء والمشروبات 28.3 % في ديسمبر، فيما وصل لـ 32.9% في العلاج والرعاية الصحية، في حين بلغ في النقل والمواصلات 23.2 %. 
 
مذكرة بحثية 
وخلال مذكرة بحثية أصدرتها كابيتال، وشددت فيها على أن النظام العسكري في مصر يسعى حاليا ﻹعادة هيكلة السياسة الاقتصاد، والثمن هو  أعلى مستويات التضخم، والعجز المالي الإجمالي، مشيرًا إلى أن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي يتعرض لضغوط متزايدة لإنعاش الاقتصاد، والسيطرة على الأسعار، وخلق فرص عمل لتجنب رد فعل عنيف من الشعب، وهو الأمر الذي لا يقدر عليه نظرًا إلى أن الحياة العسكرية غير المدنية.  
وتسبب التضخم بارتفاع الأسعار بصورة قياسية، ويتوقع خبراء الاقتصاد إن ارتفاع التضخم سيؤدي إلى تراجع القوة الشرائية، ويضر بالنمو الاقتصادي ويقود إلى زيادة أكبر في أسعار الفائدة التي وصلت بالفعل لـ 15.75 %.
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers